حمدان بن راشد يتفقد مبنى (المالية والصناعة) الجديد بدبي، توجيهات بشأن تقديم الخدمات ذات الجودة العالية

قام سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة بجولة تفقدية داخل المبنى الجديد لمقر وزارة المالية والصناعة بدبي اطلع خلالها على سير العمل بعد الانتقال من المبنى القديم الى المبنى الجديد للوزارة. واصدر سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم خلال الجولة توجيهاته بشأن اتخاذ كافة الاجراءات الكفيلة بتقديم الخدمات والاعمال التي تقوم بها وزارة المالية والصناعة وفق احدث وارقى مستويات الجودة . وقد رافق سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم خلال الجولة معالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة لشؤون المالية والصناعية ووكلاء الوزارة المساعدون. وقال خالد علي البستاني وكيل وزارة المالية والصناعة المساعد لشؤون نظم المعلومات والادارة في تصريحات صحفية امس بمقر الوزارة بأبوظبي قال ان الوزارة قامت بتجهيز المبنى الجديد بدبي على احدث النظم في اطار جهود الوزارة الرامية الى تطوير الخدمات التي تقدمها للجهات والافراد المتعاملين معها والمستفيدين من خدماتها. واشار الى ان تصميم المبنى الجديد من الداخل روعي فيه المساعدة في تحقيق الانسيابية في العمل بين الموظفين والمسؤولين وتوفير البيئة المناسبة للعمل التي من شأنها رفع الانتاجية والكفاءة للموظفين من جانب وتوفير مستوى متميز من الخدمات للجمهور عن طريق صالات حديثة للمراجعة. واوضح ان المبنى تم بناؤه وتجهيزه وفق احدث التقنيات مشيرا الى انه يضم شبكة اتصالات للحاسب الآلي متطورة للغاية مما يوفر البنية الاساسية اللازمة لانجاز وتجهيز المبنى باية شبكات الكترونية اضافية بسهولة ويسر. وقال ان مكاتب انجاز الاعمال داخل الوزارة تم تنظيمها وتوزيعها وفق الاساليب الحديثة المعتمدة على نظام المكاتب المفتوحة حيث يسهل هذا النظام انجاز الاعمال داخل الوزارة بمرونة وسهولة مع السرعة المستهدفة نظرا لاقتراب كافة الموظفين في كل ادارة من بعضهم البعض كما يضع المسؤولين والمدراء في وضع جيد يمكنهم من متابعة العمل لحظة بلحظة وبشكل مباشر ويكون بوسعهم اعطاء اية توجهات بسرعة فائقة. واضاف خالد البستاني انه بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بذلت الوزارة اقصى الجهود الممكنة ليتم الانتقال من المبنى القديم الى المبنى الجديد دون ادنى تأثير على الاعمال التي تنجزها الوزارة بشكل عام خصوصا فيما يتعلق بمعاملات المراجعين التي تقوم الوزارة بانجازها مؤكدا ان العمل ظل ساريا بصورة طبيعية خلال عملية الانتقال ولم يتعطل العمل باية قطاع ولو لساعة واحدة. واوضح ان المبنى الجديد لوزارة المالية والصناعة يتكون من سبعة طوابق حيث يضم الطابق الارضي صالة معاملات خاصة بقطاع الصناعة بالاضافة الى مسجد والطابق الاول تم تخصيصه لاستقبال المراجعين واستلام معاملاتهم وهو اسلوب حديث حرصت الوزارة على توفيره في المبنى الجديد بالاضافة الى ان هذا الطابق يضم كذلك المكاتب المؤقتة لفرع الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية بدبي. وقال انه تم توزيع الطوابق الاخرى بالمبنى حسب قطاعات الوزارة المختلفة وتشمل قطاع الحسابات والرقابة. وقطاع الاملاك والمشتريات وقطاع الصناعة وقطاع نظم المعلومات والادارة وقطاع الموارد والميزانية وتم تخصيص طابق لمكاتب سمو وزير المالية والصناعة ووزير الدولة لشؤون المالية والصناعة ووكيل الوزارة. واضاف ان تصميم المبنى روعي فيه التناسب مع تراثنا وطرزنا المعمارية ويعكس الجانب والطابع التاريخي العريق لدولة الامارات وينسجم مع التصاميم التراثية للمباني الموجودة في المنطقة المحيطة بالمبنى الجديد لوزارة المالية والصناعة. أبوظبي ـ عبد الفتاح منتصر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات