بحث انشاء مركز معلومات وتنسيق المشاركة بالمعارض، الاتحاد العربي للصناعات الجلدية يؤكد أهمية زيادة الصادرات

وجه المشاركون في اجتماعات الاتحاد العربي للصناعات الجلدية التي عقدت بنادي رجال الاعمال في مركز اكسبو الشارقة صباح امس الشكر والتقدير والعرفان الى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة على المواقف القومية والمبادرات الرائدة لسموه والداعمة للعمل العربي المشترك وتعزيز قدراته ومؤسساته . واشار الاتحاد في هذا الصدد الى تكرم سموه بالموافقة على انشاء مركز الشيخ زايد للتنسيق والمتابعة التابع لجامعة الدول العربية وقد وجه مجلس وزراء الخارجية العرب في اجتماعه بالقاهرة مؤخراً شكره لصاحب السمو رئيس الدولة لافتتاح هذا المركز ولدوره المأمول على الصعيد العربي كما اعرب المجلس عن تقديره وامتنانه لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة لتوجيهات سموه في توفير سبل نجاح أعمال اجتماعات الاتحاد في الشارقة والتي تمثلت في كرم الضيافة وحسن الاستقبال اللذين وفرتهما غرفة الشارقة ومركز اكسبو الشارقة. وكان مجلس ادارة الاتحاد العربي للصناعات الجلدية قد عقد اجتماعه الثالث برئاسة ممدوح ثابت مكي رئيس المجلس وبحضور احمد محمد المدفع نائب رئيس الاتحاد وبحضور رشيد جميل عليوي مدير ادارة الاتحادات العربية في مجلس الوحدة الاقتصادية التابع لجامعة الدول العربية واعضاء مجلس الادارة الممثلين للدول العربية الاعضاء ويوسف احمد سعد القائم بأعمال الامين العام للاتحاد حيث صادق المجلس على محضر اجتماعه الثاني والذي عقد في تونس في مارس الماضي وشمل مقررات وتوصيات لكيفية زيادة مشاركة الدول العربية في المعارض العربية المتخصصة في الجلود ونتائج اعمال اللجنة التي شكلت من ممثلي سوريا ومصر وتونس والمغرب لوضع خطة وبرنامج عمل محدد للاتحاد بما في ذلك بحث انشاء مركز معلومات متخصص للصناعات الجلدية وخطة لتنسيق المشاركة في المعارض المتخصصة الدولية كما بحث المجلس الموقف المالي والاداري للاتحاد وسبل دعم هذا الموقف وتنمية امكانيات وموارد الاتحاد وزيادة عدد الاعضاء العاملين والمنتسبين للاتحاد وذلك في ضوء النظام الاساسي, كما تدارس المجتمعون الوضع الحالي لمقر الاتحاد في دمشق وكذلك المكتب الاقليمي بالقاهرة والاحتياجات الفنية والمادية كما ناقش المجلس دور الاتحاد وخطة عمله في المرحلة المقبلة. وكان المجلس قد بدأ اجتماعاته بجلسة افتتاحية تحدث في بدايتها احمد محمد المدفع رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة نائب رئيس الاتحاد فأكد حرص دولة الامارات على استضافة هذا الاجتماع انطلاقاً من المبادئ التي ارساها صاحب السمو رئيس الدولة في دعم مسيرة العمل العربي المشترك في كافة المجالات والانشطة والتزاماً بالاسهام في تنفيذ مقررات وتوصيات الاجتماعات السابقة لمجلس الادارة والتي استهدفت احياء الدور الفاعل للاتحاد وتجاوز معوقات وتحديات انطلاقه خلال الألفية المقبلة بما يضمن انجاح هذا الدور وتقويته. ودعا المدفع الى وجوب اتخاذ خطوات اكثر فاعلية تساعد في تنفيذ خطة العمل المستقبلية للاتحاد ليتمكن من تحقيق أهدافه. واشار الى اهمية تعاون الاعضاء في توفير الموارد المالية والكفاءات الفنية للقيام بمسؤولياته والوفاء بالتزاماته وتوسيع نطاق العضوية العاملة والمنتسبة للاتحاد وبالتالي توفير سبل وفرص التعاون فيما بين هؤلاء الاعضاء من جهة وفيما بين الاتحاد العربي للصناعات الجلدية والاتحادات والاجهزة النوعية الاخرى من جهة ثانية اضافة الى أهمية وضرورة وضع وتنفيذ برنامج اعلامي شامل على الصعيد المحلي والعربي للتعريف بدور الاتحاد وانشطته وخدماته المتعددة وكيفية الاستفادة منها. واكد المدفع في كلمته ان مبادرة الشارقة والتي جاءت تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة باستضافة هذه الاجتماعات تأتي استكمالاً للاجتماع الاول للجمعية العمومية للاتحاد والاجتماع الثاني لمجلس الادارة اللذين عقدا في الشهر نفسه في العام الماضي بالامارة بهدف تأكيد مساهمة دولة الامارات وحرصها على استنهاض دور الاتحاد وايجاد آلية تساعده على تأهيل وتطوير قطاع الصناعات الجلدية العربية وتشجيع الاستثمارات في كافة مجالاته. واعرب في ختام كلمته عن امله في ان تشكل جلسات عمل الاجتماع الثالث لمجلس الادارة اضافة جديدة لتفعيل دور الاتحاد والاسهام في تحقيق الطموحات والآمال في مسيرته المستقبلية. من جهته تحدث ممدوح ثابت مكي رئيس الاتحاد عن الرعاية التي توليها الجامعة العربية للاتحادات النوعية ومن بينها الاتحاد العربي للصناعات الجلدية باعتبارها من الوسائل الداعمة لتحقيق التكامل الاقتصادي العربي وكذلك ابراز القدرة العربية الاقتصادية في عصر التكتلات والعولمة. وتطرق في حديثه الى بيان واقع الصناعات الجلدية على المستوى العربي والذي يستوجب الدعم والتشجيع للنهوض به وتشجيع رجال الاعمال على الاهتمام بالمشروعات الاستثمارية ونقل التقنية الحديثة لكافة مراحل الانتاج مع وجوب الالتزام بالحفاظ على الطاقات والامكانيات والموارد المتاحة لهذه الصناعة الحيوية. وتناول رئيس الاتحاد في حديثه ما تم تحقيقه خلال الفترة القصيرة الماضية من اجل وضع اللبنة الاساسية التي يرتكز عليها الاتحاد في اعماله وانشطته المستقبلية وتوفير احتياجاته الضرورية سواء في دولة المقر أو في المكتب الاقليمي. ودعا الى تشجيع الاستثمار في الصناعات الجلدية وازالة المعوقات امام تصدير منتجات تلك الصناعات اضافة الى الاسهام في تحديث وسائل الانتاج والاستخدام الامثل للمواد الاولية اللازمة لتلك الصناعات. ومن المقرر ان يصدر مجلس ادارة الاتحاد قراراته وتوصياته عقب انتهاء اجتماعات الجمعية العمومية التي تختتم اليوم. احمد المدفع ممدوح مكي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات