تستعد لاتخاذ اجراءات قانونية ضد رجل أعمال خليجي، شركة امريكية عالمية تشيد بدور الامارات في محاربة المنتجات المقلدة

اعلنت دبون كوريان احدى الشركات الامريكية العالمية المعروفة بانتاج المسطحات الصلبة في مؤتمر صحفي عقدته صباح امس بفندق الهوليدي ان كراون بلازا اتخاذها تدابير ضد رجل اعمال قطري استغل الاسم التجاري لـ(كوريان) التي يبلغ عدد منتجاتها حتى الآن الفي منتج منذ ان تأسست الشركة عام1802.ودعت دوبون كوريان الى محاربة عمليات التزييف والتقليد, حماية للمستهلك في الدرجة الاولى وتشجيعاً للاستثمارات الخارجية كما ابدت او استيرادها من الخارج حيث تعتبر الحكومات الخليجية من الحكومات الرائدة على مستوى اقليمي في اتخاذ التدابير اللازمة لمكافحة الغش التجاري وحماية العلامات التجارية العالمية من التزييف وخلال العامين الماضيين تمكنت الدولة من احباط العديد من هذه المحاولات التي استهدفت علامات تجارية عالمية وذلك من خلال تطبيقها قوانين حماية الملكية ودعمها للجهات المتضررة وملاحقة المخالفين. وتأتي الخطوة التي اتخذتها دوبون, كرد على التصريح الذي ادلى به رجل الاعمال القطري لاحدى الصحف اليومية في قطر, حيث ادلى انه في صدد انشاء مصنع في الامارات لانتاج مادة (كوريان) بتكلفة قدرها حوالي 6 ملايين درهم. ولقد قامت جهات رسمية من دوبون كوريان, بالرد على هذا التصريح لحماية الشركة من محاولة التزييف الاخيرة هذه, وعلق طوني عزام, المدير العام لـ(دوبون) في دبي على هذه الخطوة قائلاً:(لاكثر من جيل, ومنطقة الشرق الاوسط على بينة من ان كوريان من المنتجات الاصلية للمسطحات الارضية والاولى من بينها) (وان اي محاولة لتقليد كوريان, وايا كانت الطرق يجب وضع حد لها ونهائياً) . واضاف عزام:(ان اي تردد في اتخاذ الخطوات الضرورية لحماية منتجات كوريان, يمكن ان يشكل سابقة خطيرة لمنتجات اخرى) , كما لا يجوز افساح المجال لرجال اعمال يعتمدون الطرق الملتوية, بالتصريح عبر الصحافة عن تصنيعهم منتجات تحمل اسماء علامات تجارية عالمية, واضاف ان سابقة كهذه تهدد مستقبل الاستثمارات الخارجية في المنطقة, ويصبح المستهلكون تحت رحمة سوق تخترقها المنتجات المزيفة والعلامات التجارية المقلدة, مما يزعزع ثقة المستهلك بالمنتج. وأوضح فيما دوبون تعمل على ايجاد حل فعال ونهائي لهذا التحدي الذي تواجهه, عرضت على رجل الاعمال القطري فرصة لتجنب اللجوء الى القانون, وشرح علي بن حميدة, المدير الاقليمي لـ(دوبون كوريان) في الشرق الاوسط, هذا العرض قائلاً: اذا اعلن رجل الاعمال علانية تراجعه عما سبق وصرح به, وسمح للسلطات الحكومية بالتحقيق للتأكد من ان منتجاته ليست تقليداً لـ(كوريان) عندها لن نلجأ الى اي اجراء قانوني, واضاف في حال لم يتراجع رجل الاعمال عما صرح به, وتبين انه يقلد منتجات كوريان, عندها عليه تحمل نتائج خرقه للقانون وغشه للمستهلكين وتشويه سمعة دول مجلس التعاون الخليجي, التي اتخذت التدابير لمنع هذه الممارسات. كما اشاد بن حميدة بالجهود والدعم الذي قدمته السلطات المحلية والاتحادية حتى الآن, ودعا لمتابعة التقصي والتحقيق للكشف عن ابعاد مشروع رجل الاعمال القطري, وتابع بن حميدة موضحاً:(لقد قمنا بزيارة كل من وزارة الصناعة والاقتصاد, كما عملنا مع سلطة المنطقة الحرة في جبل علي, وبمساعدتهما جمعنا المعلومات اللازمة من اجل اتباع الخطوات الضرورية وحالياً نطلب من السلطات القيام بتحقيق اشمل وموسع من اجل التوصل الى حل لهذه القضية. واضاف لقد فازت دوبون كوريان في خضم هذا التحدي بدعم القطاعين الرسمي والخاص منذ اطلاقنا حملتنا المناهضة للمنتجات المزيفة وللتقليد عام ,1997 حصلنا على تشجيع ودعم عدد من الرسميين والشركات الحريصة على المحافظة على السمعة الطيبة للمنتجات العالمية, وعلى تشجيع الاستثمارات الخارجية. وتابع ان حرص الافراد لا يقل عن حرص الشركات في حماية المستهلك, ودعم النمو الاقتصادي بالحفاظ على مستوى من النوعية في المنطقة. واشار الى ان منتجات كوريان متعددة الانواع وهي عبارة عن مواد تستخدم في المكاتب والمصانع والمصارف والمطارات كما تستخدم في المطاعم والمستشفيات والأثاث والاضاءة كما ان شهرة كوريان امتدت الى المنطقة حيث تم اعتمادها في كل من دبي وبيروت واسطنبول بالاضافة الى محطات (امارات) للبترول والمدينة الجامعية في الشارقة والآلاف من المشاريع الاخرى. وافاد ان الاقبال المتزايد على كوريان دفع بالعديد من المصنعين الى تقليد المنتج, وفيما المنتجات المقلدة التي تعتمد مواد رخيصة تغرق الاسواق, فإن مصممي الديكور والمقاولين القياديين يعتمدون كوريان باعتبارها خيارهم الاول وكغيرها من المنتجات المعروفة تواجه كوريان تحدي التزييف ولحسن الحظ ان كل هذه الخروقات وفي مناطق عدة من العالم, تم اكتشافها واتخاذ التدابير الفعالة والسريعة لاحباطها ان محاولات تزييف كوريان في منطقة الشرق الاوسط هامشية بفضل الجهود الحثيثة للحكومات الخليجية والشركات المتعاونة ولذلك تمت معالجتها دون تأخير لكن يزال هناك بعض الافراد والمؤسسات التي تعتمد اسم كوريان مستغلة نجاح هذا الاسم عالمياً. واشار حالياً تنظر دوبون كوريان بجدية الى اتخاذ تدابير قانونية ضد رجل اعمال قطري, اعتمد الاسم التجاري لـ(كوريان) بطريقة غير قانونية, وهناك تخوف من نية تزييف بعض منتجات كوريان. خلال المؤتمر الصحفي تصوير: محمد هشام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات