افتتاح محلات مكس في يناير،380مليون درهم تكلفة المرحلة الاولى لتطوير الغرير

أعلن مركز الغرير, ان شركة الازياء العالمية (مكس) التي تضم577محلا في اكثر من41دولة, اختارت مدينة الغرير للتسوق لتفتتح اكبر فرع لها في المنطقة في يناير المقبل.ويأتي هذا الاعلان في وقت يسعى مسؤولو الشركة خلاله, الى توسيع اعمالهم وتعزيز وجودهم في منطقة الشرق الاوسط حيث يملكون محلات في المملكة العربية السعودية والكويت والبحرين وقطر وسلطنة عمان والاردن ولبنان . وفي مؤتمر صحفي عقد امس للاعلان عن هذه الخطوة قال (شافاك سريفاستافا) مدير عام مركز الغرير:(سوف تكون محلات مكس الكبرى, واحدة من المجمعات التجارية الضخمة التي تسعى الى اتخاذ مكان لها في مدينة الغرير للتسوق التي ستساهم في تغيير مفهوم تجارة التجزئة والتسوق في المنطقة) . واضاف:(نحن على ثقة ان مدينة التسوق ستكون مكاناً مثالياً لعلامات تجارية كبيرة مثل مكس توفر منتجات للرجال والنساء والاطفال) ., واكد (سريفاستافا) ان مباحثات عديدة شارفت على النهاية, تجري الآن مع عدد من المحلات الكبرى الأخرى التي تنوي افتتاح مراكز لها في مدينة التسوق في ديسمبر المقبل. وقد اكد شافاك ان الشراكة ثلاثية الاطراف والتي تجمع كلاً من مركز الغرير ومحلات جاشنمال ومجموعة مكس من جهة, من شأنها ان تعزز من الخطة الاستراتيجية التي تضعها ادارة مركز الغرير نصب اعينها في سبيل تطوير سياستها التسويقية والتوسعية في ان واحد, سيما وانها بصدد انجاز المرحلة الاولى من عملية اعادة بناء وصيانة مقر مركز الغرير الذي تأسس في 1980 والتي من المزمع ان تنجز مع نهاية العام الحالي, ليستقبل فرع (مكس) عملاءه مع مطلع العام ,2000 وبلغ اجمالي تكلفة اعادة تطوير مركز الغرير في مرحلته الاولى حوالي 380 مليون درهم, ومن ثم تتركز الجهود بعدها من اجل الشروع في كل من المرحلتين الثانية والثالثة, على ان تنتهيا في العام 2001. واوضح ان ادارة المركز تسعى من خلال جهودها الحثيثة في الالتزام بمعايير الجودة التي طالما انتهجتها ونحو التأكيد لزبائن المحلات المختلفة والتي تنتمي لشركات تجارية رائدة سواء على الصعيدين المحلي والعالمي. من جهته قال (ليوكانتاجالي) العضو المنتدب لمكس في منطقة الشرق الاوسط:(تأتي هذه الخطوة ضمن استراتيجيتنا الهادفة الى التوسع في المنطقة, وكجزء من مشروع الألفية الثالثة الذي يقضي بايجاد مكانة لنا من خلال محلات واسعة في مراكز التسوق والشوارع الرئيسية في المنطقة) . وحول اختيار مدينة التسوق قال (راجيف سوري) مدير عام مكس في منطقة الشرق الاوسط:(لقد قمنا بعملية مسح استراتيجية وموسعة لاختيار المكان المناسب لافتتاح مجمع كبير على هذا الشكل واعتقد ان مدينة الغرير للتسوق تعتبر من افضل الاماكن لمحلات من هذا النوع) . واضاف:(نحن على ثقة ان هذا الموقع المتميز في قلب الوسط التجاري لمدينة دبي سيدعم خططنا التوسعية في هذه المنطقة) . من جهة اخرى قال (جانجوباترا) الرئيس التنفيذي لمحلات جاشنمال صاحبة امتياز مكس في الشرق الاوسط:(لقد كان لنا تجربة مثمرة مع مكس في السنوات الست الماضية ونحن سعداء جداً بتوسيع اعمال هذه المجموعة في المنطقة وسعداء اكثر بالعمل مع شركة تشاركنا قيمنا واشاد (باترا) بخيار الشركة لمدينة التسوق التي ستسهم في اضفاء اجواء من النشاط والبهجة على المدينة. وسوف يؤدي مشروع مدينة التسوق الرائد الذي تبلغ تكلفته 4.1 مليار درهم, الى تحويل مركز الغرير من مجرد مركز تسوق مغلق الى مدينة تسوق متكاملة ومنطقة متميزة داخل مدينة دبي تجمع بين متعة التسوق الداخلي والخارجي وتضم عدداً من المطاعم والمقاهي الراقية ودور السينما والساحات العامة والحدائق والشقق, بالاضافة الى مواقف متعددة الادوار للسيارات ومكاتب حديثة. واشار جانجو باترا الرئيس التنفيذي لمحلات جاشنمال صاحبة امتياز مكس في الشرق الاوسط الى محلات جاشنمال التي انشأت في 1994 بدولة الامارات واشتملت على 31 متجراً في مختلف دول مجلس التعاون الخليجي, تنوي افتتاح ثلاثة فروع جديدة لها حتى نهاية العام 99 اثنين في الرياض وآخر بمدينة جدة في السعودية في حين تخطط لتدشين ثمانية فروع اخرى في العام المقبل, وذلك في مناطق متعددة من دول منطقة الشرق الاوسط الامر الذي يتماشى مع مشروعاتنا التوسعية في سبيل اثبات مقدرة محلات جاشنمال التجارية على متابعة مسيرة نجاحها وتطورها. وتوقع نانجو ان يحالف النجاح الشراكة الجديدة التي تربط محلات جاشنمال ومكس من جهة ومركز الغرير التجاري من جهة اخرى, خصوصاً وان كل طرف من هذه الاطراف الثلاثة على حدة استطاع ان يتفوق في الاجواء التنافسية الحادة والتي تسود السوق المحلية حيث الشركات العالمية التي توفر أغلب الخدمات والسلع المتنوعة التي تفي بمتطلبات مختلف شرائح المجتمع الواحد. وعن حجم الاستثمار الخاص بتصميم محل شركة الازياء العالمية (مكس) في مركز الغرير للتسوق اوضح ليو كانتاجالي من مكس ان مرحلة التصميم وحدها تكلفت مليوني درهم على مساحة 6000 قدم مربع. وقال ان (مكس) التي تتمتع بسمعة عالمية نجحت في السنوات الثلاث الماضية الحصول على 15 رخصة تجارية, لمزاولة نشاطها في مناطق مختلفة من العالم, واكد ان توسع الشركة في القارة الاوروبية ودول جنوب شرق آسيا لم يشغلها عن أهمية الدور التجاري الحيوي الذي تلعبه منطقة الشرق الاوسط وبصفة خاصة دول مجلس التعاون الخليجي ولدينا في امارة دبي وحدها ثلاثة فروع في كل من مركز برجمان ومركز ديرة سيتي سنتر وحالياً في مركز الغرير. جانب من المؤتمر الصحفي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات