توقع شلل لاقتصاد المملكة، تحفظ شعبي اردني بسبب الاجازة الاسبوعية

اثار قرار الحكومة الاردنية بزيادة العطلة الاسبوعية للوزارات والدوائر الحكومية الى يومين بدلا من يوم واحد فقط ردود فعل غلب عليها عدم الرضا اكثر من الارتياح لدى رجل الشارع وداخل المؤسسات حيث يخشى ان يؤدي القرار الى اصابة اقتصاد المملكة بالشلل وفي تصريح لوكالة فرانس برس, اكد فهد الفانك الخبير الاقتصادي والكاتب الصحافي, ان (هذا القرار جاء في توقيت غير مناسب وهو غير مثمر لاننا بحاجة الى زيادة ساعات العمل وليس الى تخفيضها من اجل دعم اقتصادنا) . واضاف (عندما نزيد من الانتاج ونرفع من مستوى المعيشة يمكننا ان نفكر في امور تندرج في اطار الحياة المترفة مثل الحصول على اجازة اسبوعية من يومين لكننا لم نصل بعد لمستوى تلك الحياة ولن نصل اليها في المستقبل القريب) . وقد اعتمد الاردن الذي تعد موارده الطبيعية محدودة, باستمرار على قواه العاملة من اجل تعزيز اقتصاده. لكنه يواجه حاليا ديونا خارجية كبيرة ونسبة بطالة مرتفعة الى جانب زيادة سكانية كبيرة. ويشاطر المدير الاقليمي للبنك العربي بعمان, مفلح عقل هذا الرأي. وقال انه من (المبكر جدا للاردن ان تكون العطلة الاسبوعية فيه لمدة يومين ونحن نحتاج بالاحرى الى زيادة ايام العمل حتى يزيد بالتالي اجمالي الناتج المحلي) . واكد عقل لوكالة فرانس برس انه اذا كان الحصول على يومي راحة اسبوعيا ضروريا, فيجب ان يتم توحيدهما فيصبحان يومي الجمعة والسبت وليس يومي الخميس والجمعة اللذين سيجعلانا معزولين عن العالم. وكان مجلس الوزراء الاردني قرر السبت الماضي ان تكون اوقات الدوام في الوزارات والدوائر الحكومية اعتبارا من الاول من اكتوبر المقبل (خمسة ايام في الاسبوع) بدلا من ستة على ان يكون الخميس ايضا يوم راحة اسبوعية يضاف الى الجمعة. كما قرر المجلس في المقابل زيادة اوقات الدوام اليومى لمدة ساعة. ويمثل الموظفون العاملون بالدولة نحو نصف القوى العاملة في الاردن التي تقدر بـ 18.1 مليون شخص. وفي لقاء مع الصحافيين الاحد الماضي, دافع رئيس الوزراء الاردني عبد الرؤوف الروابده عن القرار قائلا ان (خمسة ايام تكفي. نريد ان يحصل الموظفون على يوم راحة اضافي ليسهموا في تربية اولادهم كما يمكن ان ان يكون هذا اليوم يوم تسوق للعائلة) . ولا ينطبق هذا القرار على القطاع الخاص. ولكن المحللين يرون ان هذا القطاع سيجد نفسه بعد القرار واقعا تحت ضغط ليحذو حذو القطاع العام. وهم يذكرون بان القطاع المصرفي يحصل بالفعل منذ بداية هذا العام على اجازة اسبوعية يومي الجمعة والسبت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات