سرور بن محمد يفتتح قسم الخدمات المصرفية في أبوظبي،د. خرباش:أرباح جيدة لبنك دبي الاسلامي في99م

افتتح سمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان رئيس ديوان الرئاسة امس قسم الخدمات المصرفية الخاصة بمقر فرع بنك دبي الاسلامي بأبوظبي بحضور معالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة لشؤون المالية والصناعة رئيس مجلس ادارة بنك دبي الاسلامي.وحضرالافتتاح عدد من كبار المسؤولين بالقطاع الاقتصادي والمصرفي والمصرف المركزي ولفيف من رجال الاعمال البارزين بالدولة . وقد اكد معالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش في تصريحات صحفية عقب الافتتاح ان بنك دبي الاسلامي استطاع ان يحقق خلال الفترة الماضية نقلة كبيرة في مختلف أنشطته وخدماته سواء من حيث النتائج المحققة او من حيث الخدمات المقدمة لعملائة مشيرا الى انه وفقا لاحدث البيانات حقق البنك تقدما ملحوظا خلال الفترة المنقضية من العام الحالي في مختلف نتائجه حيث تظهر احصاءات المصرف المركزي انه في نهاية شهر يوليو الماضي جاء بنك دبي الاسلامي في المركز الثامن بين كافة البنوك العاملة بالدولة وطنية واجنبية من حيث حجم الاصول. واضاف ان احصاءات المصرف المركزي تظهر كذلك انه في نهاية شهر يوليو الماضي احتل بنك دبي الاسلامي المركز السادس بين البنوك التجارية بالدولة من حيث حجم الودائع بشكل عام موضحا انه بتصنيف المصرف المركزي وباستيعاد الودائع الحكومية فان بنك دبي الاسلامي يكون في المرتبة الثالثة بين البنوك العاملة بالدولة وهي مرتبة متقدمة للغاية تدل على ان بنك دبي الاسلامي بدا يقف على قدميه بقوة. واشار بقوة الى ان ذلك يعكس فلسفة جديدة ونهجاً جديداً يتبعه بنك دبي الاسلامي يحرص من خلاله على تقديم خدمة مصرفية متميزة لكافة عملائه بأقل تكلفة ممكنة كما انه يدير استثماراته بصورة نموذجية وبكفاءة عالية. وفيما يتعلق بأرباح بنك دبي الاسلامي قال الدكتور محمد خلفان بن خرباش انه بعد اعادة هيكله البنك تم الغاء كافة الخسائر حيث قام البنك بتوزيع ارباح خلال العام الماضي على المودعين وعلى المساهمين بعد ان تحسن الوضع المالي بصورة كبيرة للبنك واستطاع الوقوف على اقدامه وممارسة نشاطه في السوق المصرفية بالدولة بقوة وفعالية وتجاوز اثار الظروف التي تعرض لها عام 1997. وتوقع ان يحقق بنك دبي الاسلامي ارباحا جيدة خلال العام الحالي وان تفوق نتائجه النتائج المحققة خلال العام الماضي. وقد حقق بنك دبي الاسلامي في خلال العام الماضي ايرادات اجمالية بلغت 531.63 مليون درهم مقابل 505.7 ملايين درهم عام 1997 بزيادة مقدارها 25.93 مليون درهم حيث قفزت قيمة المرابحات والمشاركات والمضاربات الخاصة بالبنك من 444.83 مليون درهم الى 467.17 مليون درهم وارباح الشركات التابعة والشقيقة من 3.16 ملايين درهم الى 5.2 ملايين درهم والاستثمارات العقارية من 20.17 مليون درهم الى 20.86 مليون درهم وايرادات الخدمات المصرفية من 18.77 مليون درهم الى 21.85 مليون درهم وارباح صرف العملات من 4.63 ملايين درهم الى 7.26 ملايين درهم. وحقق بنك دبي الاسلامي ارباحا عن العام الماضي بلغت 284.14 مليون درهم مقابل خسائر بلغت 381.32 مليون درهم عام 1997 وارتفع اجمالي موجودات البنك خلال العام الماضي الى 7.79 مليارات درهم مقابل 7.65 مليارات درهم عام 1997 وارتفع اجمالي المطلوبات وحقوق المساهمين من 7.65 مليارات درهم الى 7.79 مليارات درهم. واكد وزير الدولة لشؤون المالية والصناعة رئيس مجلس ادارة بنك دبي الاسلامي ان البنك يحرص على توثيق التعاون مع مصرف أبوظبي الاسلامي في مختلف المجالات سواء فيما يتعلق بالمنتجات المصرفية او من حيث الاستثمارات مشيرا الى ان بنك دبي الاسلامي ومصرف أبوظبي الاسلامي يدرسان حاليا انشاء شركة تمويل اسلامية مشتركة موضحا ان دراسة هذا المشروع وصلت الى مراحل متقدمة. وكشف عن ان بنك دبي الاسلامي حصل على النسبة الخاصة به من الودائع التي كانت له لدى بنك الاعتماد والتجارة الدولي. واشار الى ان البنك يدرس طرح منتجات مصرفية جديدة خلال الفترة المقبلة في نطاق تطوير انشطة بشكل مستمر موضحا ان بنك دبي الاسلامي يسعى للحصول على شهادة الايزو للجودة التي ستساهم في اضفاء بعد جديد على انشطة البنك وعلى مستوى الخدمات التي يقدمها لعملائة من افراد وشركات. وذكر ان قسم الخدمات المصرفية الخاصة الذي تم افتتاحه بفرع بنك دبي الاسلامي بأبوظبي امس يهدف الى تقديم كافة الخدمات المصرفية سواء فيما يتعلق بالسحب او الايداع او الاستثمار العقاري او الاستصناع وكافة الخدمات الاخرى في اطار من الخصوصية والتميز وبشكل اكثر راحة واكثر يسر وسلاسة. واشار الى انه في اطار خطط التوسع المستمرة لبنك دبي الاسلامي والسعي للوصول الى العملاء في كافة مناطق الدولة افتتح البنك فرعه الجديد في الفجيرة وفرع في رأس الخيمة بالاضافة الى افتتاح قسم الخدمات المصرفية الخاص بأبوظبي مشيرا الى ان البنك سيفتتح خلال العام الحالي سلسلة من الفروع الجديدة حيث ينتظر افتتاح فرع جديد بالشارقة وفرع جديد في بر دبي وفرع جديد بشارع السلام بأبوظبي خلال شهر اكتوبر المقبل بالاضافة الى افتتاح فرع جديد للبنك بعجمان في شهر ديسمبر المقبل وفرع للسيدات في بر دبي خلال شهر نوفمبر المقبل. واكد الدكتور محمد خلفان بن خرباش ان القطاع المصرفي من اهم القطاعات الاقتصادية بالدولة لذلك فان الدولة تحرص على تطويره ودفعه للامام من منطلق القناعة بان تطوير القطاع المصرفي ينعكس على كافة القطاعات الاخرى. وقال ان البنوك الاسلامية اثبتت منذ بدء انشطتها بالمنطقة انها مؤسسات قوية وذات كفاءة عالية ولديها قدرة كبيرة على المنافسة ومواجهة اية تحديات مشيرا الى ان الاقتصاد والمصارف العالمية تشهد تطورا متسارعا ومستمرا وهذا يعد التحدي الرئيسي الذي يواجه المصارف الاسلامية حيث يجب عليها مواكبة هذا التطور والتجاوب معه ورفع قدرتها التنافسية بشكل متتالي عن طريق تقديم خدمات عالية الجودة والمستوى للافراد والمؤسسات وبتكلفة مناسبة. واعرب عن تفاؤله بمستقبل البنوك الاسلامية في العالم وبصفة خاصة بالمنطقة مشيرا الى ان اكبر مؤشر على المستقبل المشرق للبنوك الاسلامية هو اقدام العديد من المصارف التجارية التقليدية الكبرى في العالم على افتتاح نوافذ مصرفية اسلامية وهذا يدل على انه قد لا تكون هناك قناعة كاملة بالعمل المصرفي الاسلامي ولكن قناعة هذه البنوك بوجود سوق هام وضخم لتعاملات البنوك الاسلامية قاد هذه المصارف الكبيرة الى افتتاح النوافذ الاسلامية. وذكر الدكتور محمد خلفان بن خرباش حجم السوق الذي تتعامل فيه البنوك الاسلامية عالميا بما يتجاوز 170 مليار دولار في نهاية عام 1998 مشيرا الى ان هذا السوق ينمو بما يتراوح بين 10 و 15 بالمائة سنويا ويتسع نطاقه ويزداد عدد المؤسسات والشركات والمصارف التي تعمل بالاسس الاسلامية يوما بعد يوم. سمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان ومعالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش خلال الافتتاح خلال تسليم هدية تذكارية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات