المغرب يحاول خفض أسعار الفائدة لحفز الاقتصاد

قال وزير الاقتصاد والمالية المغربي فتح الله والعلو ان الخزانة تحاول خفض اسعار الفائدة التي تفرضها البنوك وذلك من خلال خفض متواصل لفائدة اذون الخزانة التي تطرحها في السوق.واضاف والعلو قائلا في مؤتمر صحفي ان الاتجاه الذي انتهجته اذون الخزانة في الاشهر القليلة الماضية هو خفض مستمر في اسعار الفائدة . ومضى قائلا ان هذا التحرك ضروري لحفز النمو الاقتصادي خاصة في القطاع الخاص. وقال والعلو ان بنك المغرب (البنك المركزي) خفض اسعار الفائدة باكثر من نقطة مئوية كاملة لاذون الخزانة التي طرحها في السوق في الاونة الاخيرة. وتتراوح اسعار فائدة اذون الخزانة الان بين 0.6 في المائة الى 25.7 في المائة بينما ان اسعار فائدة البنوك التجارية تزيد بشكل عام بمقدار نقطة مئوية. وقال والعلو ان الخزانة جمعت ما اجماليه 17 مليار درهم (73.1 مليار دولار) في مزاداتها لاذون الخزانة في السنة المالية 98/1999 التي انتهت في الثلاثين من يونيو. واضاف قائلا ان الخزانة قررت الا تسعى الى الحصول على تمويل من البنوك لانها يمكنها الاستدانة باقل تكاليف ممكنة. وأعرب عن امله في ان يشجع انخفاض اسعار الفائدة مؤسسات القطاع الخاص على السعى للحصول على قروض للاستثمارات بتكاليف اقل. وامتنع والعلو عن تحديد نطاق مستهدف لاسعار الفائدة لكنه قال ان معدل التضخم انخفض الى 3.0 في المائة في الاشهر الستة الاولى من عام 1999 مقارنة مع 3.2 في المائة في العام الماضي بأكمله. ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات