مفاجآت صيف دبي 99، رحلة ممتعة حول العالم في80يوماً

ونحن نودع هذا الانجاز الكبير(مفاجآت صيف دبي 99)لا يسعنا هنا إلا أن نوجه الشكر الى حكومة دبي على هذا الجهد الكبير والعمل الرائع الذي أمتع الجميع من المقيمين والزائرين, لقد شاهدنا في مفاجآت هذا العام كما من الفعاليات جعلنا نشعر بالفعل ان العالم كله بين أيدينا , ولقد عاش أطفالنا حلماً جميلاً وطويلاً امتد بهم ثمانين يوماً طافوا فيها بين مختلف فنون وحضارات العالم من خلال فعاليات الفرق الأجنبية التي قدمت الى دبي في الصيف وتنافست فيما بينها في تقديم العروض الشيقة والممتعة, وشاهدوا معالم تاريخية وأثرية من مختلف انحاء العالم تجسدت أمام أعينهم بدقة فنية جمعت كل تفاصيل هذه المعالم مثل عجائب الدنيا السبع التي قدمتها سلطة موانىء دبي والمنطقة الحرة بجبل علي من خلال المفاجآت العالمية, كما قدمت لهم أيضاً عجائب الطبيعة من مختلف البيئات الطبيعية في العالم من قاع البحار والمحيطات ومن أعلى قمم الجبال ومن الغابات والصحاري. كما قدمت الفرق الأجنبية العديد من موسيقى وأغاني ورقصات وأزياء مختلف شعوب العالم على مدار المفاجآت كلها. وشاهدنا مع المفاجآت الثلجية معالم وطبيعة المناطق الباردة ومجسمات من الجليد أعططنا الإحساس بأننا نعيش في البلاد الشمالية الباردة رغم أننا لم نخرج من اللؤلؤة الصغيرة دبي بلد العجائب, لقد شاهدنا في دبي التي لاتنخفض حرارتها صيفا وشتاء عن 25 درجة مئوية فوق الصفر اناسا يرتدون المعاطف الثقيلة التي يرتديها أهالي المناطق الباردة, وإمعاناً في التحدي لحر الصيف في دبي قامت غرفة تجارة وصناعة دبي التي نظمت المفاجآت الثلجية بإقامة تمثال ضخم من الثلج لرجل الجليد في وسط الصحراء لتكتمل به رحلتنا في الشمال البارد. كما رحلت بنا هيئة كهرباء ومياه دبي الى بلاد ذات طبيعة اخرى زاخرة بظواهر الرعد والبرق والمطر الغزير من خلال الفعاليات المائية والمطر الصناعي الذي أضفى بهجة ومرحا وانتعاشاً على ضيوف المفاجآت, وجذب تجمعاً بشرياً كبيراً زاد عن ألفين شخص. وتأتي شرطة دبي لتزيد من متعة رحلتنا وتصحبنا معها في رحلة طويلة في الفضاء الخارجي نتعرف فيها على معالم هذا الفضاء العجيب, ونستمع فيها لشرح واحد من أكبر وأشهر علماء الفضاء في العالم, وهو العالم العربي الشهير د. (فاروق الباز) . ولم ينس القائمون على المفاجآت في مكتب مهرجان دبي للتسوق ان يزودونا في رحلتنا حول العالم بالطعام, فقدموا لنا مفاجآت المأكولات العالمية التي شاهدنا وتذوقنا فيها أطعمة من مختلف انحاء وبلدان العالم. وتأتي دائرة موانىء وجمارك دبي لتنقلنا في رحلة عبر الماضي القريب والبعيد من خلال المفاجآت التراثية, والتي تعرفنا من خلالها على عادات وتقاليد وتراث شعوبنا العربية الاسلامية, وشاهدنا كيف كان أجدادنا يعيشون, وماذا كانوا يصنعون, وكيف كانوا يكسبون عيشهم من حرفهم اليدوية. وحتى لا يشعر أطفالنا بالضيق والاكتئاب من نهاية الرحلة الممتعة وهم عائدون لمدارسهم أخذتهم دائرة التنمية الاقتصادية في رحلة أخرى ممتعة عبر مفاجآت العودة للمدارس بعثت التفاؤل والمرح في نفوس الأطفال, وحببت اليهم العودة للمدارس. ولم تكن رحلتنا الطويلة هذه شاقة أو مرهقة بل على العكس تماماً فقد امتلأت بكل مظاهر البهجة والمرح والسعادة والجمال الطبيعي, الذي شاهدنا معالم كثيرة منه, وخاصة في مفاجآت الزهور التي قدمت لنا فيها بلدية دبي تحيتها الجميلة من خلال أطنان الزهور وكرنفالات الزينة. وطوال رحلتنا الطويلة ونحن ننتقل عبر رحلات صغيرة كثيرة تجوب بنا أنحاء العالم, ونذكر منها رحلتنا مع علاء الدين والمصباح السحري في حديقة النصر ليجرلاند, والتي قدمتها لنا فرقة للرقص على الجليد من استراليا استضافتها غرفة تجارة وصناعة دبي ضمن المفاجآت الثلجية لتحملنا من خلال عرضها الرائع في رحلة عبر بلدان العالم في شمال أوروبا ووسطها وفي الولايات المتحدة الأمريكية, وفي مصر الفرعونية, وفي الهند بلد العجائب, وفي بلاد ما وراء القوقاز, مع علاء الدين وهو يناضل من أجل انتصار الخير ودحر الشر, من خلال عرض فني رائع جمع كل مقومات النجاح الفني من اداء ورقص على الجليد وموسيقى ومؤثرات صوتية وديكور وغيرها. وطوال الطريق في رحلتنا الممتعة الطويلة لم نشعر بالملل ولا لحظة واحدة فقد كانت فرق المهرجين وفناني السيرك من مخلتف بلدان العالم تقدم لنا عروضها الجميلة الممتعة لتبعث البهجة في نفوسنا, واستمتعنا بعروض وفنون السحر من كل بلدان العالم, واستعراضات القوة التي تنافس عليها أقوى أقوياء البشر من العرب والأجانب, وعندما كنا نشعر بالتعب والارهاق كنا نجلس مع أطفالنا لنمارس معهم هواياتهم المفضلة مع الرسم والتلوين والكمبيوتر وغيرها من الفعاليات التي لم يخلو مركز للتسوق منها. كما استمتعنا بالعديد من عروض المسرحيات المختلفة التي قدمت لنا الضحكة المفرحة والمعلومة المفيدة, سواء من خلال مسرحيات العرائس أو المسرحيات البشرية. حقاً كانت رحلة غاية في المتعة والجمال, وأجمل ما فيها أنها كانت رحلة تقريباً مجانية, لم ندفع فيها شيئا مقابل كل هذه المتع والرحلات والعروض, اللهم إلا مصاريفنا ونفقاتنا العادية التي ننفقها في الأيام العادية, وأكثر من ذلك أخذت اللجنة المنظمة للمفاجآت على عاقتها مهمة استثمار هذه النفقات العادية, فأتاحت لنا من خلالها طوال الرحلة فرصة الفوز في السحوبات العديدة اليومية والأسبوعية طوال المفاجآت, وأصبح أمام كل من ينفق مائة درهم فقط في أي مشتروات عادية في مراكز التسوق فرصة للفوز بآلاف الدراهم, ومن بين أفراد رحلتنا الطويلة سعيد الحظ مع المفاجآت الذي سوف يكسب مليون درهم مرة واحدة في السحب الأخير في نهاية الرحلة, هذا بخلاف سعداء الحظ الكثيرين الذين فازوا بأكثر من عشر سيارات مرسيدس حديثة, وبخلاف أيضاً آلاف الجوائز والهدايا التي حصل عليها الأطفال في العديد من المسابقات المختلفة. لقد كانت رحلة سعيدة ومفيدة من جميع النواحي قامت على رعايتنا وراحتنا وإمتاعنا فيها جهات عديدة الى جانب دوائر وأجهزة الحكومة التي نظمت المفاجآت, ولا يسعنا هنا إلا ان نشكر كل من ساهم في امتاعنا بهذه الرحلة الجميلة ونخص بالشكر الرعاة الرئيسيين لرحلتنا من هيئات ومؤسسات القطاع الخاص مثل (مجموعة الغرير, وإعمار, وماجد الفطيم, ومؤسسة إمارات للبترول, وطيران الامارات, وكوكاكولا, ومجموعة مراكز التسوق) , وغيرها من الهيئات التي تعاونت بجهودها مع أجهزة ودوائر الحكومة لتصحب مئات الآلاف وربما الملايين من ضيوف المفاجآت في هذه الرحلة الممتعة الطويلة, ولا ننسى ونحن نغادر أماكننا في هذه الرحلة أن نوجه الشكر لطاقم القيادة من أفراد مكتب مهرجان دبي للتسوق الذين أعدوا ونظموا وأشرفوا على الرحلة منذ بدايتها وحتى نهايتها, ونشكر قائد طاقم الرحلة الكابتن (حسين لوتاه) المنسق العام للجنة مهرجان دبي للتسوق على الجهد الكبير الذي بذله معنا هو وزملاؤه, ونهنئهم جميعاً على النجاح الكبير الذي حققته هذه الرحلة الطويلة الممتعة والجذابة, على وعد منهم ومنا بلقاء متجدد في رحلات أكثر متعة وإثارة وجاذبية مع مهرجانات دبي عام 2000. كتب مغازي البدراوي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات