تنفيذ المرحلة الثانية من شبكة الربط الالكتروني بمبنى الجمارك الجديد

انتهت دائرة موانئ وجمارك دبي من تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع شبكة الربط الالكتروني في مبنى الدائرة الجديد الكائن قرب ميناء راشد.وقال محمود الخطيب مدير مركز تقنية المعلومات بالدائرة ان المشروع المذكور هو امتداد للمرحلة الأولى ويعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط من حيث قدراته المتميزة وطاقته الاستيعابية وسرعته الفائقة في عملية الاتصال الالكتروني بين المراكز الجمركية وعملاء الدائرة. وأكد الخطيب ان ادخال وتوفير هذه الخدمة المتطورة يأتي تتويجا لتوجيهات الدكتور عبيد صقر بوست مدير عام الدائرة بتحسين كافة الخدمات الالكترونية في الدائرة والأخذ بكافة أسباب تفعيل الأداء الوظيفي. وأوضح ان النظام الالكتروني الجديد سيوفر خدمة مثالية وسرعة في انجاز المهام الوظيفية وارسال البيانات والتقارير بين المراكز والادارات الجمركية من جهة وبين الدائرة وشركات الشحن والتخليص من جهة ثانية. وأشار إلى ان الشبكة الجديدة تفسح المجال أمام شركات الشحن والتخليص لاستخدام نظام مرسال الالكتروني بشكل أكبر في المستقبل وذلك على ضوء الشركات التي ستدخل ضمن نطاق عمل مرسال والاستفادة من خدماته علما بأن عدد الشركات التي تتعامل مع النظام حاليا والذي يعمل على مدار الساعة يصل إلى 70 شركة. وقال محمود الخطيب ان مشروع شبكة الربط الالكتروني في المبنى الجديد يتألف من ثلاث مراحل بدأت بتركيب الألياف البصرية والكابلات ومن المقرر أن يتم تنفيذ المرحلة الثالثة والأخيرة خلال الشهر الحالي وهي خاصة بتركيب الاجهزة الرئيسية وستستلم الدائرة المشروع كاملا خلال شهر أكتوبر المقبل. من جانبه أوضح المهندس ابراهيم محمد حسن مسؤول قسم الشبكات والاجهزة المركزية في مركز تقنية المعلومات بالدائرة ان الدائرة استهدفت من وراء تلك التقنية الالكترونية الحصول على أنظمتها بما يتناسب مع المرحلة المقبلة من العمل الجمركي وتحديدا فيما يتعلق بالمراسلات وتبادل البيانات عبر الاجهزة الالكترونية سواء داخل الدولة أو خارجها. وأشار إلى ان شبكة (جيجابت اثرنت) تعد من أحدث تكنولوجيا الشبكات وهي مؤمنة من مشاكل علة القرن وتمتاز بقدرة استيعابية تؤمن متطلبات الدائرة في المستقبل. وأضاف ان الشبكة الجديدة توفر 1500 نقطة مرتبطة مع 15 موقعا تابعا للدائرة من المواقع المختلفة تتصل جميعها بـ 14 جهازا مركزيا في مركز جمارك المطار. وقال: ان الدائرة ركزت عند اختيار الشبكات على تطبيق مبدأ الجودة في الاجهزة وهو ما تم بعد دراسات وتجارب عدة قام الفريق الفني في مركز تقنية المعلومات بتنفيذها على مجموعة من الشبكات والاجهزة المرشحة للاختيار. وقال: ان الدائرة حرصت على اختيار أجهزة الشبكات العائدة للشركات الرائدة في ذلك القطاع الالكتروني مثل شركة (سيسكو سيستم) الأمريكية, فيما قامت شركة (تلي ماتكس) المحلية بتركيب الكابلات ونفذت تركيب أجهزة الشبكات شركة (أومنس) فيما قامت بتصنيع الكابلات شركة (لوسنت) الأمريكية. ابراهيم محمد أحد المقاسم الالكترونية الجديدة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات