نجاح خطة تدريب الطلبة في سلطتي موانئ دبي والمنطقة الحرة

أكد سلطان بن سليم رئيس سلطة المنطقة الحرة لجبل علي والمدير العام لموانئ دبي ان من بين أولويات سلطة موانئ دبي وسلطة المنطقة الحرة لجبل علي العمل المشترك مع الجهات المعنية للمساهمة في اعداد جيل مواطن متميز ومؤهل لدخول الحياة العملية وقادر على التعامل بكفاءة عالية مع متطلبات التقنية الحديثة والمعدات المتطورة وأحدث نظم الادارة والتشغيل. جاء ذلك خلال متابعة سلطان بن سليم لتفاصيل خطة تدريب الطلاب خلال الفترة الصيفية, وقد أقامت سلطة موانئ دبي وسلطة المنطقة الحرة لجبل علي أمس حفلا لطلبة التدريب الصيفي بمناسبة انتهاء الدورة التدريبية لصيف العام 1999 تم خلاله توزيع الشهادات على الطلبة المشاركين. وحضر الحفل محمد شرف نائب مدير الادارة التجارية وناصر مدني مدير الموارد البشرية وعدد من مدراء سلطة موانئ دبي وسلطة المنطقة الحرة لجبل علي حيث جرى توزيع شهادات اتمام دورة التدريب الصيفي على 186 طالبا من أصل 112 طالبا أكملوا التدريب في جبل علي و74 طالبا في ميناء راشد. وخلال فترة التدريب التي استمرت من 15 يونيو الى 31 اغسطس توزيع الطلاب للتدريب على أعمال الموانئ المختلفة التي اكسبتهم خبرة فنية عالية وقدرة على التعامل المباشر مع أحدث وسائل التقنية الحديثة والمعدات المتطورة والى ذلك قيامهم بالأعمال الادارية المتنوعة. أما الطلاب المتدربين في سلطة المنطقة الحرة لجبل علي فقد تعاملوا خلال فترة تدريبهم مع الشؤون الادارية, المبيعات والتسويق في مناخ فريد من نوعه مكنهم من التعامل مع مجموعات كبرى من الجنسيات والتعرف على أنماط مختلفة من ادارة الشركات لا سيما وان المنطقة الحرة تستضيف الآن أكثر عن 1550 شركة من 88 دولة في العالم. ومن الأولويات التي حرصت عليها خطة تدريب الطلاب في الفترة الصيفية الملائمة بين العلوم التي يتلقاها الطلاب في مدارسهم ومتطلبات الحياة العلمية التي تستلزم مهارات متنوعة وممارسة مباشرة للمعارف المكتسبة, ومن جانب آخر أضاف وجود الطلاب في صفوف العاملين في سلطة موانئ دبي وسلطة المنطقة الحرة لجبل علي خلال فترة الصيف حيوية أضاف جديدة لمناخ العمل حيث شعر الموظفون بمسؤوليتهم في المساهمة بتعريف جيل جديد من ابنائنا الطلبة بالحياة العملية كما حرصت الادارة من جانبها ان يقدم الطلاب خلال وجودهم أعمالاً مفيدة تساهم في تعزيز كفاءة العمل لتكتسب هذه التجربة الهامة بعدها العلمي وتدخل في اطار التعاون الفعلي ضمن مفهوم التدريب والأداء العملي في آن معاً. وخلال الحفل أثنى الطلبة على ما اكتسبوه من تجربة عملية خلال وجودهم في جبل علي أو ميناء راشد وقالوا ان نظرتهم للعودة للمدارس اختلفت بهذه التجربة حيث يتطلعون الآن للجوانب التطبيقية للعلوم التي يتلقونها ويتلهفون للحصول على أعلى قدر من المعرفة التي تؤهلهم لدخول الحياة العملية وتحقيق النجاح في مستقبلهم الاداري والمهني. وقد شهد هذا العام زيادة جيدة في عدد طلاب التدريب الصيفي بالمقارنة مع الأعوام السابقة حيث يقابل مجموع طلاب هذا العام الذي وصل الى 186 طالبا 132 طالبا في العام 1998 و120 طالبا فقط في العام 1997. وتساهم دورات التدريب الصيفي في زيادة فرص المتدربين في الحصول على وظائف في سلطة موانئ دبي وسلطة المنطقة الحرة لجبل علي (مستقبلاً) كما تتيح لهم فرصة أفضل للتعرف على أنشطة الشركات القائمة في جبل علي والعاملة في مختلف مجالات الصناعة والتجارة لاسيما وان الادارة رتبت العديد من الزيارات التعريفية للطلاب لهذه الشركات. ويذكر ان سلطة موانئ دبي قد اهتمت منذ تأسيسها في العام 1991 باعطاء الأولية لموضوع توطين الوظائف وشمل ذلك سلطة المنطقة الحرة لجبل علي حيث وصل عدد المواطنين في الادارة العليا الى 111 مواطنا بنسبة 56% من مجموع وظائف هذه الادارة يقابلهم 139 مواطنا في الادارة المتوسطة بنسبة تصل الى 32% مع الاستمرار الأكيد في سياسة التوطين هذه, وفي هذا السياق فقد شمل التوطين تعيينات من بين صفوف الطلبة المتدربين خلال فترة الصيف بعد انجازهم للمرحلة الثانوية أو الجامعية في مجالات متنوعة أهمها العمليات والأعمال الادارية. وفضلا عن الاهتمام الكبير بتوظيف المواطنين فقد تم اعداد برنامج عملي لتطوير كفاءات المواطنين من خلال الدورات التدريبية المتواصلة سواء داخل الدولة أو في الخارج, مع متابعة أدائهم واستعدادهم لتولي مسؤوليات أكبر. والى ذلك تضع سلطة المنطقة الحرة لجبل علي الآن في مقدمة اهتمامها جذب الشركات عالية التقنية حيث توفر هذه الشركات وظائف تتطلب المهارة العالية وبالتالي تقدر على توفير وظائف لائقة للمواطنين في مجالات مختلفة مما يتيح مجالات عملية كثيرة للجيل الجديد من المواطنين ويجعل من موضوع دورات التدريب الصيفية بداية حقيقية لمستقبل الطلاب المتطلعين الى فرص حياتية أفضل. وفي نطاق حرص سلطة موانئ دبي وسلطة المنطقة الحرة لجبل علي على تقديم أفضل الخدمات المتكاملة لعملائها وزوار المنطقة الحرة لجبل علي عموما وكذلك ضمن سياق التعاون الوثيق بين دوائر حكومة دبي كافة, فقد جرى العمل مع بلدية دبي لتسيير خدمة باصات دورية تجوب أنحاء الميناء والمناطق الصناعية خلال الفترة من السابعة صباحا حتى العاشرة والنصف مساء بواقع رحلة كاملة كل 30 دقيقة. ويذكر انه تم اعتماد توقيت الرحلات بناء على استبيان قامت به دائرة خدمة العملاء في سلطة المنطقة الحرة بالتعاون مع بلدية دبي قسم المواصلات العامة. وقد شارك بالاستبيان عينة من شركات المنطقة الحرة والمستفيدين الرئيسيين من هذه الخدمة حيث يبلغ مجموع العاملين في الشركات القائمة في جبل علي أكثر من 50 ألف شخص. لقطة جماعية للطلبة المتدربين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات