الامارات تشارك في مؤتمر المصارف العربية والتجارة الالكترونية

اكد عاطف يوسف مدير عام شركة اليوسف العالمية التى انشأت مركز تسوق افتراضي في المنطقة ضرورة وجود استراتيجية واضحة لدى المصارف العربية تجاه موضوع التجارة الالكترونية وذلك حتى لا تتخلف عن الركب وتتمكن من الاستفادة من الفرص الكبيرة التي تقدمها شبكة الانترنت . واضاف عاطف يوسف في كلمته امام مؤتمر الاعمال المصرفية والخدمات المالية عبر الانترنت افاق 2001 والذي اختتم اعماله في باريس امس, ان الاعمال الالكترونية تقدم فرصا ضخمة حيث من المتوقع ان تصل الى تريليونات الدولارات خلال اعوام قليلة وهناك حاليا نصف مليون شركة حول العالم تبيع منتجاتها بواسطة التجارة الالكترونية, وسيرتفع هذا العدد الى 8 ملايين شركة في عام 2003 وستشكل التعاملات بين الشركات ما بين 70 الى 80 في المئة من مجمل تعاملات التجارة الالكترونية في عام 2003 ويجب ان تلحق المصارف والشركات العربية بالركب سريعا, ولن تستطيع هذه المصارف والشركات في المنطقة ان تغفل اهمية الانترنت دون ان تعرض اعمالها للمخاطر. واشار مدير عام شركة اليوسف العالمية في كلمته الى ان استخدام شبكة الانترنت في ممارسة الاعمال المصرفية سيؤدي الى توفير الكثير من النفقات وقال ان المصرف ــ اي مصرف ــ يتكلف نحو 1.07 دولار لانجاز معاملة في فرعه بينما تنخفض التكلفة الى 0.13 دولار فقط لانجاز نفس المعاملة عبر الانترنت. وقد حضر المؤتمر الذي استغرق يومين رؤساء مجالس ادارة ومسؤولون تنفيذيون ومدراء عموميون ومدراء تقنية معلومات من اكثر من 40 مصرفا في العالم العربي, بما في ذلك المملكة العربية السعودية وسوريا والاردن ومصر والكويت ولبنان, وقد ناقشت الوفود المواضيع المتعلقة بالتجارة الالكترونية والقرن الجديد وكيفية استخدام الانترنت في البيئة المالية المصرفية واهمية التقنية لقطاع المصارف والمسائل القانونية والتنظيمية المتعلقة باستخدام التجارة الالكترونية في قطاع المصارف والتجارة الالكترونية في العالم العربي ومستقبلها. كتب طارق فتحي

طباعة Email