الجمعية العمومية تجتمع 20 ابريل الحالي: (اتصالات) تضيف 2.073 مليار درهم إلى اصولها الثابتة في 98

اعلنت مؤسسة الامارات للاتصالات انها اضافت 2.073 مليار درهم إلى اصولها الثابتة في عام 1998 نتيجة نمو المؤسسة في كافة المجالات . وتعقد الجمعية العمومية للشركة اجتماعها السنوي يوم 20 ابريل الجاري لمناقشة البيانات المالية لعام 1998 وتقرير مجلس الادارة كما يعقد في اليوم نفسه اجتماع غير عادي للموافقة على اصدار اسهم منحة حيث تقرر رسملة مبلغ 468.750 مليون درهم من الاحتياطي العام وتوزيعه باصدار اربعة ملايين و687 الفا و500 سهم بقيمة 100 درهم للسهم كأسهم منحة مدفوعة القيمة بالكامل بواقع سهم لكل خمسة اسهم مسجلة وبدرجة مساوية لاسهم المؤسسة الحالية, ووفقا لتقرير مدير عام المؤسسة. الذي حصلت (البيان) على نسخة منه فقد حصلت (اتصالات) خلال العام الماضي على سبعة ملايين و852 الفا و440 سهما عاديا من اسهم المنحة التي اصدرتها شركة ايكو للاتصالات الدولية القابضة المحدودة بواقع ثمانية اسهم جديدة لكل سهم توقعا للاصدار العام, وقامت المؤسسة كاجراء استراتيجي طويل المدى بزيادة استثمارها في ايكو بشراء اسهم من شركة الاتصالات التايلاندية سي اي المحدودة بتكلفة بلغت 224.9 مليون درهم وبذلك ترتفع قيمة استثماراتها حتى الان إلى 585.6 مليون درهم وتعتبر من اكبر المساهمين حيث تشكل حصتها 7.34% من مجمل المساهمات. وكشف تقرير المدير العام ان مجلس الادارة وافق على مشروعات رأسيمالية مستقبلية في حدود 6.096 مليارات درهم تم الالتزام بها في 31 ديسمبر 1998. الانترنت ووفقا للتقرير فقد واصلت اتصالات نهجها المعهود واضعة نصب عينيها ان تبقى في مصاف شركات الاتصالات العالمية عبر مواقفها حيال العملاء المتمثلة في استجابتها النشطة لهم واهتمامها بهم واحساسها بالمسؤولية تجاههم وتوفير المساندة اللازمة لهم, وفضلا عن ذلك ظل الالتزام بتوفير تحسينات مستمرة وخدمات عالية الجودة للعملاء هو محور قيم المؤسسة. ان اطلاق رؤية 98 من شأنه ان يعيد تحديد نطاق ومستوى خدمات انترنت, وقد شنت المؤسسة حملة دؤوبة ترمي إلى جعل الانترنت في متناول جميع الافراد والمؤسسات التعليمية والقطاع العام والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة عبر ترشيد رسوم انترنت وتيسير الحصول على خدماتها, كما اتاحت ويب الامارات لجميع انواع المشروعات التجارية تقديم معلوماتها واجهزتها وخدماتها على شبكة الويب المنتشرة في ارجاء العالم ووفرت للهيئات التجارية في دولة الامارات وسيلة تسويقية ميسرة التكلفة ووسائل لتحقيق الشهرة عالميا, كما تعرض اتصالات مجموعة من تسهيلات انترنت الابتكارية التي توفر للعملاء مساحة قرصية بطاقة 20 ميجابت وتسجيلا مجانيا لاسهم الحقل في ويب الامارات. كما قطعت المؤسسة شوطا كبيرا في تنفيذ خطتها الرامية إلى استحداث العديد من خدمات انترنت ذات القيمة المضافة والتي تشمل خدمات التجوال الدولي لشبكة انترنت والوصول المباشر إلى الفواتير والتجارة الالكترونية والصفحات الصفراء التفاعلية لتوفيرها للعملاء, وطرحت المؤسسة مؤخرا جهاز النداء ذا الاداء المتفوق المعروف باسم النادي والذي يتميز بادائه المتفوق ومزاياه المتقدمة التي تشمل على ذاكرة تستوعب 20 رسالة بواقع 24 حرفا / رمزا لكل رسالة مع خاصية ترقيم تسلسلي للرسائل ووظائف توقيت مبيتة في الجهاز وطرحت كذلك خدمة ارمز للنداء الدولي باسعار يسيرة. وتم الوفاء بمتطلبات المشروعات والمؤسسات الحكومية الكبرى عن طريق تزويدها بوسائل اتصال اقتصادية التكلفة عبر شبكة المحطات الطرفية الصغرى التي بمقدورها اقامة وصلات ممتازة ومرنة ويعتمد عليها نظرا لجودتها العالية وذلك للربط مع المناطق التي تكون فيها البنية التحتية للاتصالات فقيرة أو غير موجودة, وقد وفرت المؤسسة خيارين من المحطات الطرفية الصغرى وهما خيار التشكيل النجمي والتشكيل الشبكي. وحيث ان رضا العملاء يأتي على رأس سلم اولويات المؤسسة, فان المؤسسة لم تدخر جهدا لتلبية الحاجة المتزايدة لاجهزة التسديد النقدي الآلي واجهزة تسديد الفواتير وشراء الاجهزة بواسطة بطاقة الائتمان, فقامت بتركيب المزيد من هذه الاجهزة في مكاتب المؤسسة وفي مناطق عامة وتم استحداث تسهيلات التسديد بواسطة بطاقات الائتمان في كافة انحاء الدولة فكان لتضافر هذه الاجراءات اثرا ايجابيا على تحسين مستوى خدمة العملاء. ولم تمض فترة قصيرة على طرح المؤسسة لصفقة جي اس ام الابتكارية الشاملة (الواصل) حتى تجاوز الطلب عليها حدود التوقعات, حيث اشتملت على هاتف متحرك وبطاقة التعريف بهوية المشترك (سيم) وايجارا سنويا وذلك كله بأسعار يسيرة فضلا عن ميزة الشراء/ الاشتراك في مكان واحد. ونظرا للزيادة الكبيرة في الخطوط الهاتفية وخدمات الاتصالات الاخرى شرعت في الانتقال من نظام الترقيم السداسي الى نظام الترقيم السباعي الامر الذي سيسهم الى حد كبير في تعزيز ادارة الشبكة والتجانس في نظام الترقيم وفي تسهيل استيعاب التنامي المستقبلي مع توفير الامكانية الكافية لطرح العديد من خدمات القيمة المضافة في القرن المقبل. كما باشرت المؤسسة تطبيق برنامج شامل لتأسيس مراكز خدمة تستهدف تغطية جميع انحاء البلاد وتتخذ من مقار العمل الاستراتيجية موضحات لها لتقديم جميع انواع خدمات الاتصالات في مكان واحد وبذلك يتجنب العملاء تجشم عناء الانتقال المستمر بل سيكون بمقدورهم الحصول على كافة احتياجاتهم من خدمات الاتصالات وذلك انطلاقا من التوجه العام للمؤسسة والذي يركز على توفير افضل الخدمات لا في المدن الرئيسية فحسب بل في كافة ارجاء الدولة. اعمال المؤسسة الرئيسية لقد اعدت المؤسسة خطة شاملة لزيادة التنوع في خدماتها ولتقديم حلول تعكس وتلبي حاجة السوق لخدمات الاتصالات فضلا عن كونها مغرية وميسرة ومتقدمة فنيا وتتسم دائما بالجودة الفائقة. الهاتف ظلت الخدمة الهاتفية تمثل الدعامة الرئيسية كونها تشكل شريحة حيوية ذات نشاطات متنامية لوجود عوامل رئيسية اسهمت في تنامي هذا القطاع كتحسين النوعية والجودة والعناية بالعملاء والازدهار الاقتصادي. وخلال السنة تم تسجيل زيادة كبيرة بنسبة 10% في اعداد الهواتف مما رفع عدد التوصيلات الهاتفية الى 915223 هاتفا وبذلك يبلغ معدل انتشار الخدمة 36 خطا لكل 100 نسمة الامر الذي يبوىء دولة الامارات مكانة مرموقة بين الدول الرائدة في المعدلات العالمية للتوصيلات الهاتفية. وحرصا من المؤسسة على انماء وتسهيل وصول العملاء الى الخدمة الهاتفية عملت بخطى متسارعة وحثيثة على زيادة الهواتف العمومية فكان ان بلغ اجمالي عدد الهواتف العمومية التي اضيفت الى الشبكة في نهاية عام 1998 نحو 4190 هاتفا وذلك بمعدل زيادة قدرها 19% عن اجمالي الهواتف العمومية في عام 1997 وقدرها 21860 هاتفا. لقد ادت هذه الخدمة الاساسية لما لها من اهمية استراتيجية وبما حظيت به من تركيز يستهدف رضا العملاء الى احداث زيادة جوهرية في حجم الحركة على صعيدي المكالمات المحلية والدولية, فقد وصلت الحركة المحلية في عام 1998 الى 3480 مليون دقيقة محققة زيادة بواقع 28% من اصل 2727 مليون دقيقة في عام 1997 وقد سجلت الحركة الدولية من ناحية اخرى نموا اكبر حيث وصل اجمالي عدد الدقائق المسجلة الى 875 مليون دقيقة محققة زيادة بواقع 19% من اصل 738 مليون دقيقة مسجلة في العام المنصرم. الهاتف المتحرك في عالم اليوم الذي يتسم بالتطور السريع والمضطرد توفر تسهيلات الاتصالات النقالة وسيلة حيوية لتسهيل اتصال الناس ببعضهم البعض بغض النظر عن مواقعهم الجغرافية , ولذا ظلت سوق الهاتف المتحرك هي السوق الاسرع تناميا وفاقت في مستويات نموها وقاعدة مشتركيها كل الخدمات الاخرى بمراحل كبيرة. وفي نهاية السنة بلغ عدد مشتركي جي. اس. ام لدى المؤسسة 476491 مشتركا يمثلون زيادة بواقع 76% عن عدد المشتركين المسجلين في العام المنصرم وقدره 270826 مشتركا, وقد حققت اتصالات انجازا هاما بواقع 19مشتركا لكل مائة نسمة مما يجعل دولة الامارات واحدة من اعلى 10 دول في العالم في عدد مشتركي الهواتف المتحركة بالنسبة لمجموع السكان, وللوفاء بالتزايد الضخم في الطلب على خدمات الهاتف المتحرك زادت المؤسسة سعة الشبكة وتغطيتها لتوسيع نطاقها جغرافيا لتغطي مساحات اكبر. النداء الآلي نظرا للسرعة المتزايدة التي يتطور بها الهاتف المتحرك اخذت خدمة النداء في التراجع التدريجي عن مكانها كواحدة من الخدمات الرئيسية في اعمال المؤسسة وفي نهاية عام 1998 بلغ عدد مشتركي النداء 250883 مشتركا. الشبكة الرقمية للخدمات المتكاملة هنالك عامل رئيسي يقف وراء النمو الجوهري الذي حققته الشبكة الرقمية للخدمات المتكاملة ألا وهو الحاجة الى السرعة العالية عند استخدام شبكة انترنت, وكانت الخطة التسعيرية المغرية بمثابة حافز آخر شجع العملاء على الاشتراك في الشبكة الرقمية للخدمات المتكاملة بأقل الاسعار, وفي نهاية عام 1998 بلغت توصيلات الشبكة الى 9518 مشتركا يمثلون نموا بواقع 262% بالمقارنة مع العام 1997. شبكة البيانات والخطوط المؤجرة تمكنت المؤسسة بالاستغلال الامثل للتحديات والفرص التي تفرزها قوى السوق وبالاستفادة المثلى من التواتر والتعاون التجاري والتقني من المحافظة على مكانتها الرائدة كواحدة من شركات الخدمات المتعددة. لقد تمخض ارتفاع الطلب على خدمات البيانات والخطوط المؤجرة عن اجراء تغييرات جوهرية اسفرت عن الارتقاء بالتركيبات الرقمية لتضمن توفير سرعات عالية للمشتركين مع زيادة الاعتمادية وتعزيز السعة, وتوفر المؤسسة توصيلات رقمية تتراوح سرعاتها بين 64 كيلوبت / ثانية و2 ميجابت/ثانية وفي نهاية السنة بلغ اجمالي الخطوط الرقمية المؤجرة 1716 خطا وهو ما يعكس زيادة بواقع 38% عن عام 1997, كما تم تأسيس الشبكة العامة لاوضاع التحويل اللامتزامن لتوفير خدمات النطاقات الواسعة بما يضاهي سرعة توصيل نمط التحويل المتزامن وقدرها (155 ميجابت / ثانية). انترنت لقد غيرت انترنت معالم الاتصالات بصورة كلية ومع التنامي الضخم في الطلب على خدمات انترنت على المستويين المحلي والاقليمي اتخذت المؤسسة قرارا استراتيجيا يرمي الى جعل اتصالات بمثابة المحور الاقليمي لخدمة الانترنت وعمدت إلى انشاء وصلات ذات نطاقات واسعة لربط دولة الامارات مع الولايات المتحدة الأمريكية عبر أوروبا بواسطة أنظمة كابلات بحرية. لقد تمكنت المؤسسة بفضل التجهيزات الفنية القوية التي تردفها خطط تسويقية فعالة من تكوين قاعدة عملاء متنامية وصلت إلى 66725 عميلا في نهاية السنة مقابل 26797 عميلا في عام 1997. وتحتل هذه الخدمة المرتبة الأولى بين أسرع نشاطات الأعمال تناميا مما سيحدو بالمؤسسة إلى الاستمرار في تركيز خططها على تحقيق مزيد من النمو لهذه الخدمة. غرفة الامارات لمقاصة البيانات لقد عززت غرفة الامارات لمقاصة البيانات بفريق عمل يتمتع بتدريب متميز لتوفير حلول متكاملة للعملاء, وفي السنة مدار البحث شهدت الغرفة انجازات بارزة حيث تم تحويل أنظمة الكمبيوتر الحالية إلى الاستخدامات الرقمية الأرقى أداء وإلى خادم قواعد البيانات العامل بنظام يونيكس مع توفر بيئة العمل المناسبة والمأمونة لخادم نظاك ديك. وبفضل امكانيات الكمبيوتر السالفة الذكر, تمكنت الغرفة من تحقيق نمو مضطرد في معالجة حركة ملفات فواتير جي اس ام ووسعت نطاقها لاستيعاب الخدمات الحالية. الخدمات المساندة الكمبيوتر: يعتبر عام 1998 من الأعوام التي شهدت تغيرا كبيرا في مجال تقنية المعلومات, وقد أعيدت هيكلة النشاطات المتعلقة بتقنية المعلومات والمتصلة بوظائف الأعمال للوصول إلى (خدمات تقنية المعلومات) القادرة على الوفاء بمتطلبات الأعمال المتغيرة, كما اشترت المؤسسة ودشنت أجهزة اضافية كان من شأنها زيادة السعة إلى 3 تيرابت. وكان من بين المشروعات الكبرى الهامة التي أنجزت نظام الوصول المباشر إلى فواتير كل من الشبكة الذكية ونظام جي اس ام وشبكة انترنت, حيث يستطيع مشتركو هذه الخدمات التعرف فورا على قيم فواتيرهم حتى لحظة الاتصال الهاتفي المباشر أو الاتصال بالموظف المسؤول. والآن يتمتع فريق عمل تقنية المعلومات لدى اتصالات بالجهازية والدافعية لمعالجة عدد أكبر من المشروعات الرئيسية لجعلها تواكب التطورات العالمية. عام 2000 يحظى الانتقال إلى القرن الجديد باهتمام العالم أجمع ويجري اتخاذ الاجراءات اللازمة على مختلف المستويات. وتلتزم اتصالات كذلك ببث الوعي حيال التغيرات المقبلة وتناول جميع المسائل المتصلة بها, ولذا فإن سياسة المؤسسة ترمي إلى التفاعل مع عملائها لفهم والوفاء بمتطلباتهم للعام 2000 والى تشجيع عملائها ومورديها المحليين والدوليين ما أمكن لاتخاذ الاجراء المناسب وبذل الجهود الممكنة لتقليل الارباك الذي قد يطرأ على خدماتها المقدمة إلى العملاء إلى أدنى قدر ممكن خلال مرحلة الانتقال والتعاون مع الحكومة وهيئاتها ومؤسساتها للمحافظة على سير النواحي الوظيفية للبنية التحتية والاقتصاد في دولة الامارات بالفعالية والسلاسة المعهودة. وليتسنى للمؤسسة تحقيق أهدافها أنشأت فريق عمل تخصص في ضمان جاهزية أنظمة المعلومات وأنظمة الاتصالات ومكونات الشبكة المملوكة والمشغلة من قبل المؤسسة والعمليات التي تتصل بالعمل التجاري للوفاء بمتطلبات التغير في التاريخ مع قدوم الألفية الجديدة. خدمات اتصالات البحرية استمرت اتصالات في تأكيد دورها الاقليمي في مضمار خدمات صيانة وتركيب الكابلات البحرية, فمع تنامي الأعمال البحرية اتخذت خطوات حاسمة لتعزيز امكانيات هذا المضمار لقد تم تعزيز سفينة أم العنبر المصممة للصيانة والتركيب في أعمال البحر باستبدال نظام التحديد الحركي للسفينة بآخر جديد وتركيب إطار على شكل الحرف A مع تسهيلات المحراث البحري المتكاملة وتوسمة استيعاب السفينة من 66 الى 98 شخصا وشراء تسهيلات المعيار العالمي لتوصيل كابلات الألياف البصرية البحرية, كما تم تعزيز سفينة اتصالات للكابلات المعنية بإصلاحات الكابلات البحرية بتركيب نظام التحديد الحركي للسفينة مع رفاصات الى جانب زيادة قطر دارة الكابلات من 2.2 الى 3 أمتار لتوافي نصف قطر كابلات الألياف البصرية. البنية التحتية للشبكة في السنة مدار البحث جهدت المؤسسة لتعزيز البنية التحتية لشبكتها القادرة على معالجة خدمات معقدة ومتنوعة والقادرة على تلبية متطلبات العملاء التي تنطوي على أكبر التحديات بخدمات فائقة الجودة. لقد كانت الزيادة في الطلب مسؤولة عن التوسع الملحوظ في المقاسم فقد زيدت سعة المقاسم في عام 1998 بما يربو على 100000 خط لتصل السعة الإجمالية الى 1.1 مليون خط, وهو ما يعكس زيادة بواقع 10% عن العام 1997 وللوفاء بالازدهار الذي تشهده سوق النظام الدولي للهواتف المتحركة (جي اس أم) الذي انتشر بسرعة لا مثيل لها, وأجريت زيادة إضافية على سمة النظام وتم توصيل ما مجمله 826 محطة ثابتة مع الشبكة ليصل عدد المحطات الثابتة الى 1561 محطة بما يوازي الزيادة في السعة, الى جانب تحسين جودة التغطية الى أكبر المستويات داخل المباني التجارية ومراكز الأعمال, واجراء المزيد من التحديثات على شبكة الارسال التي طورت للوفاء بمتطلبات الحركة ولتوفير شبكة كاملة التنوع باستخدام نظام التسلسل الرقمي المتزامن ذي المعالجة الذاتية, كما تم تطوير شبكة النفاذ وتحديثها بتمديد ألياف كابلات الى البنايات مما يوفر نطاقات أكثر اتساعا وخدمات ذات جودة أفضل للعملاء. وظل توفير الترابط الدولي السهل للعملاء هو الهدف الأساسي للمؤسسة, لذا أجرت المؤسسة مفاوضات ناجحة حول إبرام اتفاقيات خدمات مع شركة أيكو للاتصالات الدولية القابضة المحدودة وشركة الثريا للاتصالات الفضائية, ذلك أن بمقدور هذين النظامين الساتليين التغلب على الحدود الجغرافية وتوفير خدمات عالية التقنية الى آفاق دولية واقليمية جديدة وتوسيع نطاق تسهيلات الاتصالات لتغطي مناطق تقع حاليا خارج نطاق تغطية الشبكة الأرضية للهواتف المتحركة, ويتوقع لهذه الخدمات التي ينبغي أن تقدم للعملاء في دولة الإمارات العربية المتحدة بأسعار معقولة بواسطة اتصالات بوصفها مقدم الخدمة في الدولة ان تتطابق مع خدمات الهاتف المتحرك الحالية وأن تضع تحت تصرفهم تسهيلات اتصال تتسم بالمزيد من التنوع. أجهزة المشتركين لقد دأبت اتصالات على السعي لتوفير أجهزة طرفية بالغة الرقي والاعتمادية للعملاء, وفضلا عن ذلك فإن النظام الرقمي المفتاحي (صوفو) بما يتمتع به من خصائص هامة كالتوافق مع الشبكة الرقمية للخدمات المتكاملة, وتكامل البريد الصوتي, وخاصية عرض رقم المتصل (الكاشف).. وغيرها يوفر حلول اتصال فعالة لقطاعات البيع بالتجزئة والقطاعات المالية والفندقية والطبية في المجتمع. واستحدثت المؤسسة لهيئات الأعمال المتوسطة والكبيرة الحجم نظاما متقدما للبدالات الفرعية الخاصة ــ كونسونو.ام.دي 110 بيه.بي.اكس ــ حيث يمتاز هذا النظام بالتدرج والمرونة والاعتمادية والقدرة على معالجة احتياجات الاتصالات الصوتية والبيانية والمرئية والاتصالات ذات الوسائط المتعددة الى جانب تحقيق المرونة في الحركة. ونظرا لهيكلته المعيارية يعمل النظام بسرعات تناسب متطلبات العملاء وميزانياتهم. كما دشن الهاتف المرئي للشبكة الرقمية للخدمات المتكاملة في الربع الثالث من عام 8991 وكان الأحدث بين الاجهزة ذات المزايا التقنية المتقدمة التي استحدثتها اتصالات, وسيتيح هذا النظام اجراء ارسال متزامن للصور الكلية الحركة والصوت عبر الشبكة الرقمية للخدمات المتكاملة أو الخطوط المؤجرة, وهذا الجهاز آخذ في الانتشار التدريجي نحو الذروة. الوضع المالي واصلت المؤسسة احراز نمو كبير في عام 1998 وتركز هذا النمو بشكل رئيسي في سوق الهاتف العادي والهاتف المتحرك اللذان سجلا زيادة في الايرادات بمعدل 12% و57% على التوالي يليها التنامي المتعاظم في خدمات الانترنت بمعدل 71%, لقد تحسنت النتائج المالية الى حد كبير من خلال اجراءات ادارة التكلفة التي توخت ضغط التكاليف دون التضحية بجودة الخدمات. وفي عام 1998 بلغت ايرادات المؤسسة 5070 مليون درهم مقابل 130.4 ملايين درهم في عام ,1997 الأمر الذي يعكس نموا كبيرا بواقع 23%. وبفضل الادارة الحذرة لمصروفات التشغيل المتزايدة, حققت المؤسسة ربحا صافيا قدره 2012 مليون درهم, أي بزيادة ملموسة قدرها 157 مليون درهم (5.8%) عن ارباح السنة المنصرمة. وبفضل استغلال المؤسسة الأمثل لمواردها تمكنت من المحافظة على معدل انتاجيتها بواقع 6 موظفين لكل 1000 خط ومن تحقيق عائدات بنسبة 30% من رأس المال العامل. المصروفات الرأسمالية ظلت المصروفات الرأسمالية للمؤسسة خاضعة لنموها في كافة المجالات, ولهذا الغرض أضافت المؤسسة مبلغا وقدره 073.2 مليار درهم الى أصولها الثابتة في عام 1998. آيكو العالمية حصلت المؤسسة خلال العام على 440.852.7 سهما عاديا من أسهم المنحة التي أصدرتها شركة ايكو للاتصالات الدولية (القابضة) المحدودة بواقع ثمانية أسهم جديدة لكل سهم توقعا للاصدار العام. وقامت المؤسسة كاجراء استراتيجي طويل المدى بزيادة استثمارها في ايكو بشراء أسهم من شركة الاتصالات التايلاندية (سي.اس المحدودة) بتكلفة بلغت 9.224 مليون درهم, وبذلك تبلغ قيمة استثماراتها حتى الآن 6.585 مليون درهم وتعتبر من أكبر المساهمين, حيث تشكل حصتها 34.7% من مجمل المساهمات. الثريا لقد نقلت المؤسسة 4.3% من مساهمتها في شركة الثريا للاتصالات الفضائية الى مستثمرين جددا بما يقلل أعباء المساهمة القابلة للانتقال الى الغير من 125.12% الى 725.8% كما في نهاية السنة ولكون المؤسسة هي المروج لهذا المشروع الاقليمي لنظام الاتصالات الفضائية المتحركة فإن مساهمتها الحالية في شركة الثريا للاتصالات الفضائية تبلغ 34.725% (شاملا الاسهم القابلة للنقل الى الغير) وقد استثمرت حتى الآن مبلغا وقدره 510.3 ملايين درهم. انتماء المؤسسة الوطني استمرت المؤسسة في العمل الوثيق مع المؤسسات الاجتماعية والدوائر الحكومية المختلفة للاسهام في ازدهار مجتمع الامارات. وتمثلت المجالات الرئيسية التي تركزت فيها هذه المساهمة في الترويج للبيئة الثقافية وتعزيزها من خلال رعاية العديد من النشاطات والفعاليات الثقافية التي شملت الرياضة والرسم والصناعات اليدوية التقليدية وما الى ذلك للنهوض بالسلام والتفاهم في ربوع مجتمع الامارات. وحظي التعليم بنصيب الاسد من مساهمة الاتصالات في تطوير المجتمع, وما الجهود الشاملة التي بذلتها المؤسسة في انشاء سايير سيتي خلال مهرجان دبي والرعاية الرياضية للندوات المتعلقة بالاساليب الجديدة للتربية والتعليم وتعزيز روح الابتكار خلال مفاجأت صيف 98 والتنسيق مع الوزارة لتوفير تسهيلات الانترنت في المدارس الحكومية والخاصة الا دليل ساطع على تصميم اتصالات على جعل دولة الامارات تتبوأ مكانة مرموقة في صدارة موجة تقنية المعلومات المقبلة. ولكون المؤسسة تهتم بالنواحي البيئية بدرجة مساوية فقد اضطلعت برعاية (عروض الدلافين) حيث اتيحت الفرصة للمجتمع وللاطفال بخاصة للتعرف على البيئة البحرية وعلى الحاجة للحفاظ على حياة الكائنات البحرية. الالفية المقبلة مع اقتراب صناعة الاتصالات من الالفية المقبلة اصبح التنافس يزداد في مضمارها اكثر فأكثر وباتت تتعاظم حيويتها وضرورتها والتغيرات الهيكلية المضطردة التي تصحبها في السوق, ولذا فان المؤسسة تغذ الخطى لمواجهة التحديات فضلا عن انها تتمتع بتوازن جيد للاستثمار في الفرص الواعدة ولديها المقدرة الكاملة على تحقيق النمو المأمول عن طريق توسيع تشكيلة اجهزتها وخدماتها وتنويع قاعدة عملائها والامتداد الى اسواق جديدة. لقد خصصت اتصالات 6.1 مليارات درهم لمصروفاتها الرأسمالية الموزعة على السنتين القادمتين وبفضل هذا الاستثمار الضخم في احدث التقنيات تضمن اتصالات حسن التكيف مع البنية سريعة التغير والبقاء في طليعة مضمار صناعة الاتصالات. ويحظى توسيع شبكة جي اس ام بنصيب كبير من مصروفات المؤسسة الرأسمالية ذلك ان توفير مسارات بديلة لوحدات اماكن التوصيل والوصلات ما بين الامارات وانشاء وصلات اوضاع التحويل المتزامن ذات الترتيب التسلسلي الرقمي المتزامن كبيرة السعة ما بين محاور الارسال تعتبر مجالا رئيسيا آخر لاستثمارات الشبكة كما تم تخصيص مبالغ ضخمة لتمويل مقاسم الشبكة الثابتة وتطوير البنية التحتية للوفاء بالخدمات الجديدة كمركز الاتصال واستعادة الخدمة في الاحوال الطارئة وشبكة منافذ التطوير لخدمات البطاقات الواسعة. كما استأثرت المباني بنصيب الاسد من ميزانية الانفاق الرأسمالي لانشاء بنايات ضخمة جديدة للادارة والاتصالات ومراكز للعملاء تصمم على نحو يوفر جوا وديا للعملاء. وفضلا عن ذلك صمم التطوير الذي اجري على شبكة كابلات النطاقات الواسعة والذي يهدف الى توفير خدمات الوسائط المتعددة بما في ذلك الكابل التلفزيوني على اساس التقنية الليفية المحورية, وبذلك يضمن عملاء الكابل التلفزيوني الحصول على تلفزة بالغة الوضوح وعالية الجودة. وبهذا المستوى من الاستثمار في التقنيات الريادية فإن اتصالات لن تقتصر على التمكن من تبوؤ مكان مرموق يؤهلها لمواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين فحسب بل ستكون كذلك في وضع يؤهلها لتقديم خدمات اتصالات شديدة التنوع وذات تقنية بالغة التطور الى جانب ارساء معايير لجودة خدمات العملاء وجعل دولة الامارات من مراكز الامتياز بلا منازع. التدريب ان التغييرات التقنية السريعة والمستمرة تقتضي الاستثمار الشامل والمستمر في التدريب والتطوير بغية تعزيز المهارات السليمة بصورة اسرع مع تدعيم كفاءات العاملين. لقد دأبت المؤسسة منذ انشائها في عام 1976 على بذل جهود حثيثة وملموسة في تدريب موظفيها مع التركيز على المواطنين منهم لتكوين كوادر من المواطنين المحترفين ذوي المهارات العالية. وفي عام 1998 نظمت المؤسسة حملة على مستوى الدولة لاستقطاب المواطنين من خريجي الجامعات المختلفة وكليات التقنية العليا والمدارس الثانوية للالتحاق بركب القوة العاملة وبفضل هذه الحملة تم توظيف 770 موظفا من مواطني الامارات وسيخضعون لبرامج تدريب تزودهم بالمهارات الاحترافية المطلوبة وتعزز في الوقت ذاته البنية الثقافية الحديثة للمؤسسة. كما ترعى المؤسسة عددا من البعثات التي تستهدف دورات متنوعة للمواطنين خارج البلاد تحقيقا للامتياز في مجالات متخصصة معينة. لقد اصبح برنامج المؤسسة التدريبي مثاليا واستراتيجيا وتفخر اتصالات بأنها استطاعت الان ان تبني قاعدة قوية من مواطني دولة الامارات الذين باتوا يشكلون 87% من مجمل كبار موظفي المؤسسة ويتسلمون زمام المسؤوليات الادارية تدريجيا ان هذا التحول المثير في البنية النوعة والكمية للموظفين يضمن انتقال المؤسسة بسلاسة الى الالفية الجديدة. أبوظبي ــ أحمد محسن

طباعة Email