تحليل ميزانية بنك أبوظبي التجاري

حقق بنك أبوظبي التجاري قفزة نوعية في الارباح المتحققة عن عام 1997 مقارنة بالبنوك الاخرى في الدولة من حيث حجم رأس المال فقد حقق البنك ارباحا صافية بلغت 505.467 ملايين درهم أي ما يعادل 40.44% من رأس المال البالغ مليارا ومائتين وخمسين مليون درهم مقارنة مع صافي ربح عام 1997 بلغ 451.717 مليون درهم اي ما يعادل 36.14% من رأس المال بزيادة مقدارها 4.3% في الارباح المحققة وهي تمثل نسبة مرتفعة بالمقارنة مع مثيلاتها من البنوك الاخرى العاملة في الدولة. وقد أقر مجلس ادارة البنك توزيع 187.500 مليون درهم أرباحا نقدية بواقع 15% من القيمة الاسمية للسهم البالغة 100 درهم مقارنة مع مبلغ 125.000 مليون درهم تم توزيعها عام 97 أي بواقع 10% من القيمة الاسمية للسهم وقد بلغ العائد على السهم لعام 98 نسبة 6.86% على قيمة سوقية بلغت 590 درهما للسهم بتاريخه مقارنة بنسبة 7.23% على السهم على قيمة سوقية بلغت 500 درهم بالفترة نفسها وهذا يؤكد ان متانة السهم في السوق قد أدت الى ارتفاعه بنسبة 18% عن عام 97. وقد بلغت نسبة الربح الموزع على القيمة السوقية للسهم في عام 98 نسبة 2.55% الى قيمة سوقية 590 درهما مقارنة مع نسبة 2% لعام 97 على قيمة سوقية 500 درهم. وبنظرة على الموجودات الثابتة للبنك نجد ان النقد في الصندوق ولدى المصارف المركزية زاد بنسبة 8.69% عن عام 97 وزادت القروض والسلفيات بنسبة 26.16% عن عام 97 وزادت الأوراق المالية للاستثمار بنسبة 18.36% عن عام 97 وزادت الموجودات الاخرى بنسبة 24.45% عن عام 97 بينما انخفضت الاوراق المالية للتداول بنسبة 25.68% عن عام 97 وانخفضت نسبة الاموال المدارة من قبل البنك 16.07% وانخفضت نسبة الودائع لدى البنوك 3.18%. وفي جانب المطلوبات زادت الودائع من البنوك بنسبة 67.18% وزادت الودائع من العملاء بنسبة 13.01% وزادت المطلوبات الاخرى بنسبة 14.67%. ويلاحظ من تحليل الارقام المالية للبنك عن السنة المالية 1998 ان البنك لا يزال يسير على خطى ثابتة من التقدم والازدهار في النشاط المصرفي والثقة الكبيرة من قبل علماء البنك والتغطية العالية جدا لأي مخاطر محتملة وغير متوقعة على رأس المال ويتمتع البنك بجهاز مصرفي متين في اعماله وعلاقاته الداخلية والخارجية. ويعتبر بنك أبوظبي التجاري من أقوى البنوك العاملة في الدولة وأعلاها من حيث رأس المال وكفاءة العمل وتحقيقا للأرباح والاحتفاظ بالاحتياطات العامة والقانونية التي تدعم المركز المالي للبنك بين بنوك دول المنطقة. وأيضا فإن سهم البنك يعتبر من الأسهم العزيزة في السوق اذ انه يتركز في أيدي كبار المستثمرين والذين يحملون السهم على المدى الطويل نظرا للمزايا التي يتحصلون عليها من احتفاظهم بهذا السهم وأن أية كميات تداول عليه عادة ما تكون في شكل صفقات كبيرة تتم في نطاق من التكتم الشديد.

طباعة Email