سوق الذهب والمجوهرات المحلية في اسبوع: 6% زيادة عن الفترة نفسها بالعام الماضي

توقعت مصادر بمجموعة الذهب والمجوهرات في دبي ان يتم تجاوز رقم المبيعات الذي تحقق في مهرجان العام الماضي والذي بلغ 5.9 أطنان حيث تؤكد المؤشرات الأولية ان السوق تتجه الى تحقيق رقم قياسي جديد يفوق ما تحقق خلال العامين ,97 98 وان المبيعات قد تصل الى ما بين 5.10 ــ 11 طناً اذا استمرت معدلات الاقبال على معدلاتها الحالية . وقال توفيق عبدالله رئيس مجموعة الذهب والمجوهرات في دبي ان عدد الكوبونات التي تم حصرها حتى اليوم الثاني عشر من المهرجان والتي وضعت بالصناديق وصلت الى 170 ألف كوبون وان هذا الرقم لا يمثل حجم كوبونات السحب التي تم توزيعها بالكامل لان هناك اعداداً من العملاء يفضلون وضع كوبوناتهم في أواخر المهرجان. واضاف انه بمقارنة الأيام العشرة الأولى في حجم المبيعات أو كوبونات السحب خلال دورات انعقاد المهرجان في أعوام ,97 ,98 99 يتضح وجود زيادة كبيرة لصالح مهرجان 99 ويعد ذلك مؤشراً على اننا في الطريق لتحطيم الرقم المتحقق في الاعوام السابقة. وقال ان عدد كوبونات السحب في عام 97 بالأيام العشرة الأولى بلغ 128 ألف كوبون, وفي عام 98 بلغ 129 ألف كوبون, وفي عام 99 الحالي وصلت الى 135 ألف كوبون أي ان نسبة الزيادة تصل الى حوالي 6% عن العام الماضي. وقال انه وفق الكوبونات يكون اجمالي المبيعات على الذهب حوالي 90 مليوناً ولكن مع وجود مبيعات على السبائك وأخرى على مشغولات لم تكمل نصاب كوبونات السحب فان حجم المبيعات يتجاوز هذا الرقم. وقدرت مصادر حجم المبيعات حتى الان بما يصل الى 130 مليون درهم وان متوسط حجم الكوبونات التي توزع في اليوم الواحد ما بين 14 ــ 18 ألف كوبون حيث بلغت على سبيل المثال في اليوم الحادي عشر في المهرجان الى 18 ألفاً و400 كوبون سحب, وفي اليوم الثاني عشر الى 16 ألفاً و100 كوبون. وقالت ان عطلة العيد ساهمت في زيادة الطلب بشكل ملحوظ كما ان الطلب كان متوازناً على جميع العيارات. وبالنسبة للمجوهرات ذكر توفيق عبدالله ان الطلب كان يتراوح بين 30 ــ 50% زيادة عن الأيام العادية وتختلف هذه النسبة من محل الى آخر بينما أكد حلمي محمد طه من الفردان للمجوهرات ان الطلب ارتفع بنسبة 50% على الساعات والمجوهرات الثمينة مقارنة بالأيام العادية. واشار الى ان الزيادة بعدد الزوار ساهمت بشكل كبير في تحقيق معدلات الزيادة هذه سواء من قبل الاجانب أم العرب. وعلى صعيد الطلب على الفضة فقد ارتفعت نسبة المبيعات ايضاً خلال الأسبوع الماضي وقدرت مصادر تجار ان الطلب على المشغولات ارتفع بنسبة 90% حيث تفضل الجاليات الأجنبية المشغولات الفضية والتي تتميز بالتنوع ايضاً. وبالنسبة لأطول سلسلة في العالم فقد بدأت يوم الخميس الحجوزات على الكيلو متر المتبقي للذين لم يتمكنوا من الحجز خلال الفترة الماضية. على صعيد الاسعار فقد شهد الاسبوع انخفاضاً نسبياً بقيمة المعدن نتيجة التقلبات العالمية في سعر الذهب, فقدت الاونصة قرابة 4 دولارات مع نهاية الاسبوع أي حوالي 16 درهماً لتصل 280 دولاراً و60 سنتاً مقابل 284 دولاراً و20 سنتاً صباح الخميس وكان الاسبوع قد بدأ بسعر 284 دولاراً و20 سنتاً صباح يومي السبت والأحد ثم بدأ بسعر 285 دولاراً و40 سنتاً يوم الاثنين لينخفض الى 283 دولاراً و70 سنتاً يوم الثلاثاء ليتراجع الى 281 دولاراً و15 سنتاً يوم الاربعاء ليستقر عند 280 دولاراً و60 سنتاً صباح يوم الخميس. وبالنسبة لسعر المعدن بالعملة المحلية فقد بلغ سعر العشر تولات صباح الخميس فقد بلغ سعرها 3880 درهماً مقابل 3930 درهماً بالاسبوع الماضي لتفقد حوالي 50 درهماً وبلغ سعر الاونصة 1030 درهماً مقابل 1046 درهماً. وبلغ سعر الذهب عيار 24 بدون مصنعية 33 درهماً و26 فلساً مقابل 33 درهماً و70 فلساً, وعيار 22 بسعر 30 درهماً و46 فلساً مقابل 30 درهما و87 فلساً, وعيار 21 بسعر 29 درهماً و10 فلوس مقابل 29 درهماً و21 فلساً, وعيار 18 بسعر 24 درهماً و94 فلساً مقابل 25 درهماً و23 فلساً. كتب مصطفى عويضه

طباعة Email