تحت رعاية محمد بن راشد: عرس جماعي فريد في المهرجان

يقام تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم اليوم العرس الجماعي الفريد الذي يدعمه رجل الأعمال المواطن عبدالرحيم أبوالغزوز الزرعوني بالتنسيق مع مؤسسة سمو الشيخ محمد بن راشد للأعمال الخيرية والانسانية , وذلك في قرية البوم السياحية بدبي, ويشارك في حفل العرس 1300 مدعو, بينهم مائتان من كبار الأعيان ومسؤولي الدوائر الحكومية بامارة دبي, والباقي حضور من أهالي وأصدقاء العرسان من مختلف امارات الدولة. وأكد الزرعوني في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في مجلس الشيوخ بقرية البوم وحضره محمد القرقاوي منسق عام مهرجان دبي للتسوق 99 ومحمد الزرعوني وعدد من رجال الصحافة والاعلام, أكد على ان توقيت (الزواج الجماعي) مناسب لفعاليات الاسبوع الثاني من مهرجان دبي للتسوق 99 لترسيخ قيم ومعاني الاسبوع الخاصة به من (تراحم وترابط) ما بين أفراد العائلة. وأضاف ان المساعدات سوف تقدم لخمسين شابا من مواطني دولة الامارات العربية المتحدة ابتداء من المسيرة المميزة التي يتم من خلالها نقل المحتفى بهم على متن قارب يقلهم من أمام قرية التراث الى قرية البوم, ترافقهم الألعاب النارية الممتعة, حيث يستقبلهم الأهالي وفرقة العيالة التي تعبر عن التراث الوطني الأصيل, بالاضافة الى مأدبة العشاء الكبرى, حيث يشارك فيها جميع المدعوين, الى جانب العرسان. ويتوقع ان يتسلم كل عريس مبلغا من المال يصل الى 50 ألف درهم نقدا. وأهاب بأبناء الوطن المقبلين على خطوة كبيرة كالزواج ألا يترددوا في المشاركة في حفل عرس جماعي, لأنه لا يشكل عيبا وتقليلا من المظهر الاجتماعي, بل على العكس تماما, فإنه سيجنبهم مغبة الغرق في بحر المديونية الذي لن يوصلهم بطبيعة الحال الى عش الحياة الزوجية المستقرة, مشيرا الى ان أغلب الدراسات التي أجريت لمعرفة أسباب الطلاق تشير الى انها تقع خلال أول عامين من الزواج بسبب تأثيرات الديون المتراكمة بطريقة غير مباشرة. وعن بداية فكرة الزواج الجماعي, قال رئيس مجموعة الزرعوني انها انبثقت من شعار المهرجان (أكبر تجمع عائلي في القرن العشرين), حيث ارتأينا انها الوسيلة المثلى والأكثر عملية ومرونة في تأسيس روابط زوجية مقدسة خالية من هموم التكاليف والخسائر, وهو من جهة أخرى واجب وطني وحق من حقوق البلد علينا. وتقدم في ختام حديثه بالشكر للفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع على حضوره شخصيا حفل الزواج الجماعي الذي يعد بمثابة الدعم القومي والتشجيع المتواصل لسموه لكل نشاط يقام على أرض امارة دبي, ويهدف للارتقاء بالمجتمع وخدمة شعبه والمصلحة العامة للبلاد. كما أعرب محمد القرقاوي مساعد مدير التنمية الاقتصادية في دبي ومنسق عام مهرجان دبي للتسوق 99 عن اعجابه بالبادرة الطيبة التي قام بها رجل الأعمال عبدالرحيم الزرعوني التي ستحول بدورها مهرجان دبي للتسوق الى مناسبة اجتماعية كبيرة لا تقتصر على التسوق فحسب, بل تضم فعاليات انسانية خاصة تضفي لمسة اجتماعية معينة من شأنها ان تنهض بمسيرة المجتمع التقدمية وبنائه وتطوره. وأضاف ان الجهات الحكومية عادة تتكفل بتوفير هذه النوعية الراقية من الخطوات التشجيعية لبناء أسر أكثر استقرارا, الا انها تعد الأولى والكبرى من نوعها على صعيد القطاع الخاص, وهي مساهمة فاعلة لخير المجتمع وأتوقع ان يحتذي بها حقا باقي رجال الأعمال ومؤسسات القطاع الخاص في الحفاظ على مصالح البلاد التي أعطتهم الكثير. وأشار الى انها المرة الأولى التي ستنقل فيها كافة مراسيم العرس الجماعي مباشرة بوسائل الاعلام الجماهيرية, خصوصا قناة دبي الفضائية التي تتابع الحدث وترصده لحظة بلحظة, وسيتخلل العرس كلمة للدكتور احمد الكبيسي عن المعاملة الزوجية من خلال ملاطفة شعرية. وجدير بالذكر ان الميزانية الخاصة بالزواج الجماعي تبلغ قرابة ثلاثة ملايين درهم. كتبت لولوة ثاني

طباعة Email
تعليقات

تعليقات