امنيكس ينخفض 24 نقطة في أسبوع والقيمة السوقية تبلغ 2.126 مليار درهم

قالت تقارير الأسهم الصادرة عن مجموعة بنك الامارات عن تعاملات أمس والأسبوع الماضي أن أسعار العرض لأسهم الشركات القيادية مازالت في تراجع مستمر بسبب الأسعار المنخفضة المعلن عنها من قبل المتعاملين في السوق . ولا يزال الشعور العام بعدم التفاعل ودوران السوق مستمراً في دائرة مغلقة خاصة ومؤشرات الأسهم تعتمد في تقديراتها على الأسعار المتوفرة والتي لاتدعمها معاملات شراء وبيع فعلية. وترى المجموعة أن العلاج الفعال لهذا المأزق يكمن في إصرار السلطات على التحقق من السجلات والتدقيق السنوي على البيانات المجمعة لعمليات التداول وأسعار التداول, وحتى يأتي ذلك الحين الذي تتوفر فيه معلومات موثقه تظل هذه التقارير التي لا تنقصها المبالغة تسود السوق وتخرجه عن نطاق الواقعية. وكان مؤشر إمنيكس الرئيسي قد تراجع خلال الاسبوع الماضي 69.24 نقطة وتحسن أمس بمعدل 64.0 نقطة لتكون محصلة الانخفاض 05.24 نقطة وبنسبة 1% الى 78.2299 نقطة, وبلغت القيمة السوقية أمس 29.126 مليار درهم بتحسن 40 مليون درهم عن اليوم السابق. وارتفع مؤشر قطاع البنوك خلال الاسبوع الماضي 83.3 نقاط وانخفض أمس 07.10 نقاط وبنسبة 41.0% الى 38.2437 نقطة, أما مؤشر قطاع الخدمات فقد تراجع خلال الاسبوع 94.57 نقطة وتحسن أمس 89.11 نقطة وبنسبة 52.0% الى 52.2309 نقاط, كما تراجع مؤشر قطاع التأمين خلال الأسبوع 85.15 نقطة ولكن تحسن أمس 11.0 نقطة وبنسبة 01.0% الى 73.1376 نقطه. وصعد مؤشر قطاع الشركات القيادية خلال الأسبوع 05.8 نقاط وانخفض أمس 84.2 نقطة وبنسبة 22.0% الى 76.1294 نقطة, وكان الهبوط على أشده في مؤشر قطاع الشركات الحديثة الذي انخفض خلال الأسبوع 27.73 نقطة ولكنه تحسن أمس بمعدل 05.19 نقطة وبنسبة 34.1% ليرتفع الى 06.1443 نقطة. وكانت المحافظ الاستثمارية لبنك الامارات الدولي قد عقدت صفقات في أسواق الأسهم المحلية أمس بقيمة مليون درهم واستمرت أسعار وحدات هذه المحافظ في الانخفاض ليخسر سعر وحدات محفظة الامارات للأسهم 35 فلساً وينزل سعر الاسترداد الى 11.12 درهما وسعر العرض الى 23.12 درهما فيما خسر سعر وحدات محفظة الامارات للأسهم المصرفية ثمانية فلوس ونزل سعر الاسترداد الى 22.8 دراهم وسعر العرض الى 30.8 دراهم وتراجع سعر وحدات محفظه الامارات للاستثمار المتوازن ستة فلوس ليهبط سعر الاسترداد الى 82.9 دراهم وسعر العرض الى 2_.10 دراهم. وتضاربت اتجاهات تقارير الوسطاء أمس حيث أشار بعضها الى حدوث تحسن طفيف في السوق وأشار البعض الآخر الى استمرار حالة الركود. ويقول أحمد القميش مدير عام الطليعة للأسهم في دبي استمر الهدوء مخيما على حركة نشاط السوق أمس لليوم الثاني على التوالي ويبدو أن السوق سوف يشهد حركة نشاط جيدة قبل حلول عيد الاضحى المبارك وكانت حركة التداول أمس كما يلي: في قطاع المصارف مازال سهم مصرف أبو ظبي الإسلامي مسجلاً عروضاً محدودة بسعر 25 درهما وطلب بنفس السعر كميات متوسطة وطلب سهم دبي الإسلامي بسعر 25.21 درهما وعرض بسعر 50.21 درهما كميات محدودة وعرض سهم الخليج الأول بسعر 6 دراهم وطلب سهم الإمارات الدولي بسعر 38 درهما وعرض سهم بنك أم القيوين بسعر 300 درهم وعرض بنك أبوظبي التجاري بسعر 585 درهما وطلب بسعر 580 درهما. وفي قطاع الخدمات سجل سهم أعمار عرضا بسعر 50.29 درهما كميات صغيرة وطلب بسعر 25.29 درهما كما عرض سهم دبي للاستثمار بسعر 50.15 درهماً ولم تتوفر عروض بينما عرض سهم تبريد بسعر 12 درهما كميات محدودة وطلب بنفس السعر وطلب سهم الواحة بسعر 20 درهما ولم تتوفر عروض وعرض مناسك بسعر 13 درهما وطلب بسعر 50.12 درهما بكميات صغيرة وعرض سهم إطارات بسعر 8 دراهم وطلب بسعر 50.7 دراهم. وفي قطاع التأمين مازال هناك طلب لسهم الوثبة للتأمين بسعر 5 دراهم وعرض بسعر 25.5 دراهم كميات محدودة وعرض سهم الاتحاد للتأمين بسعر 50.11 درهما للسهم وطلب سهم الخزنة بسعر 145 درهما وعرض بسعر 150 درهما وعرض سهم دبي الوطني بسعر 75.5 دراهم دون طلب. وقالت مصادر المركز الدولي للأسهم في أبوظبي ان السوق في بداية الاسبوع بدأت بنشاط ملحوظ مجددة آمال المستثمرين ببداية مشجعة, حيث ارتفعت الاسعار قليلا وخصوصا على أسهم الشركات الحديثة. فقد تم تداول شركة دبي للاستثمار بسعر 5.15 درهما واعمار بسعر 5.29 درهما, والواحة بسعر 5.19 درهما, وانخفض سهم تبريد قليلا الى 5.11 درهما وطلب بسعر 25.11 درهما, ودبي الاسلامي بسعر 5.20 درهما, ومصرف أبوظبي الاسلامي بسعر 25 درهما, وقد استمر النشاط المعتدل ومن المتوقع ان تكون هذه بداية انتعاش في حجم التداول وحركة السوق بشكل عام وخصوصا بعد اكتمال اجتماع الجمعيات العمومية للشركات والبنوك واعلان نتائجها وبياناتها المالية. وقال سامر كنعان مدير مكتب شيركو للأسهم في دبي: تحسن أداء السوق ليوم أمس بشكل ملحوظ, حيث ازدادت الطلبات على أغلب القطاعات وبكميات كبيرة, فقد ارتفع سعر اعمار الى ان وصل الى 30 درهما بشكل ملفت للنظر فجأة, كذلك دبي للاستثمار 5.15 درهما, ودبي الاسلامي 21 درهما وبطلبات كبيرة وتجارية, ويبدو ان الحاجز الذي كان مسيطرا على الأفراد قد انكسر. وقال بدر المطوع مدير مكتب المطوع للأسهم في دبي: لقد بدأت السوق أمس بداية اعتيادية, حيث اتسمت كافة القطاعات بالهدوء وضعف التبادلات رغم توفر أوامر الشراء على بعض الأسهم مع عدم توفر عروض مقابل هذه الطلبات, ففي قطاع البنوك سجلت عدة عروض تجارية على سهم دبي الاسلامي بسعر 5.20 درهما مع عدم توفر عروض بهذا السعر, كذلك سجلت طلبات على بنك أبوظبي الاسلامي بسعر 25.24 درهما, وعروض على 75.24 درهما كذلك سهم الإمارات الذي عرض على 5.38 درهما وطلبات على 75.37 درهما. أما قطاع الخدمات فقد شهد حركة تبادلات خفيفة حيث سجلت طلبات على دبي للاستثمار وصلت الى 25.15 درهما مقابل عروض قليلة على 5.15 درهما, كذلك سهم اعمار حيث تحرك سعره لتصل الطلبات عليه الى 5.29 درهما, وعروض على أقل من ذلك, كذلك سهم اتصالات الذي سجل سعر 1720 درهما, وعروض سهم تبريد على 12 درهما, وكذلك سجلت طلبات تجارية على سهم الواحة بسعر 19 درهما, اما قطاع التأمين فلايزال الهدوء يخيم على أغلب أسهم هذا القطاع مع ثبات نسبي لأسعاره, وبصورة عامة لاتزال السوق بعيدة عن الوضع المطلوب, حيث وصلت الأسعار الى مستويات جيدة جدا لحالة الاستثمار, الا ان الجميع لايزال يعيش حالة من عدم الثقة في السوق. وقال زياد الدباس مدير دائرة الأسهم في بنك أبوظبي الوطني ان مؤشر البنك استقر عند مستوى 63.3731 نقطة, وقد استقرت أسعار أسهم الشركات والبنوك المداولة أسهمها في السوق, حيث استقر سعر سهم شركة اعمار عند مستوى 29 درهما, ومصرف أبوظبي الاسلامي بسعر 25 درهما, والواحة 20 درهما, والوثبة للتأمين 25.5 دراهم, والامارات للتأمين 86 درهما, والخزنة بسعر 150 درهما, وبنك أبوظبي الوطني 700 درهم, وبنك أبوظبي التجاري 595 درهما, وشركة أبوظبي الوطنية للتأمين 110 دراهم بدون أرباح, وشركة الظفرة للتأمين 640 درهما, والسفن 30 درهما, والجرافات 600 درهم بدون أرباح, ودبي الاسلامي ما بين 20 و21 درهما, وبنك الخليج الأول 5.6 دراهم, وبنك دبي الوطني 970 درهما. كتب علي لاشين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات