بوباي البحار يسعد جموع الأطفال

يسعد البحار بوباي عاشق السبانخ جموع الأطفال من خلال عرضين يؤديهما يوميا مع فريقه يوميا في حديقة الممزر على امتداد مهرجان دبي للتسوق 99 . ويعد (عرض بوباي البحار) , الذي يقدم في دبي للمرة الأولى خارج المملكة المتحدة, واحدا من أبرز فعاليات مهرجان دبي للتسوق ,99 وقد استقطب حشودا كبيرة من المشاهدين, خاصة من العائلات, منذ افتتاحه في حديقة الممزر يوم 19 مارس الجاري. ينظم العرض بلدية دبي, التي أخذت على عاتقها مهمة تنظيم فعاليات ترويجية متميزة من شأنها أن تستقطب أعدادا كبيرة من العائلات زوار مهرجان دبي للتسوق. ويأخذ بوباي المشاهدين في رحلة من المغامرات الطريفة الممتعة على مدى 45 دقيقة, يساعده خلالها (اتش جيه كاترويل) المخرج المشاكس الذي يسعى لتصوير فيلم عنوانه (مغامرة القرصان) , و(برايمروز) مساعد اتش جيه سيء الحظ, وفريق من الغواصين المهرة الذين يبهرون الجمهور بحركاتهم وشقلباتهم البهلوانية في الهواء التي تحبس الأنفاس قبل أن يقفزوا في بركة أعدت خصيصا ضمن المسرح لهذا الغرض. يبدأ العرض, الذي يقام على مسرح يحاكي ستوديو هوليوود, باحساس مضلل بالنظام, لا يلبث أن ينقلب سريعا إلى فوضى شاملة مع اطلاق النار على بروتوس, عدو بوباي اللدود, وقيام بوباي بأداء أعمال تتجاوز مهنته كمجرد بحار فقط. ويتخلل ذلك أحداث ميلودرامية حافلة بالحركات البهلوانية للغطاسين الذين يؤدون قفزات متعددة من ارتفاعات متباينة داخل بركة مياه عمقها ثلاثة أقدام وهم يرتدون ملابس مختلفة مما يزيد من صخب العراك الدائر. يرافق العرض أغان ورقصات مرحة يتفاعل معها الجمهور بالتصفيق وضرب الأقدام بالأرض, مما يضفي مزيدا من البهجة على العرض, وتتجسد الشخصيات الكرتونية بوباي وبروتس واوليف اويل (زيتونة) حية بكامل هيئتها على المسرح. ويواصل بروتس مضايقاته للآنسة زيتونة, دون أن يعلم ان بوباي ينبغي أن يحسب له ألف حساب خاصة بعد أن يفرغ في جوفه علبة من السبانخ. ويعد بوباي شخصية محببة للأطفال, بعد ان أمتع ذويهم وهم صغار بكلماته وجمله المكسرة التي تنتهي غالبا بحرف السين وتثير ضحكات واستحسان الجميع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات