محمد بن راشد حثهم على دعم التعاون العربي وازالة العوائق:عصرنة الادارات وعضوية فلسطين وادخال اللغة العربية تتصدر توصيات المكتب الاقليمي للجمارك

اكد د. عبيد صقر بوست مدير عام جمارك دبي الممثل الاقليمي لمنظمة الجمارك العالمية في شمال افريقيا والشرق الادنى والاوسط في ختام اجتماعات المكتب الاقليمي امس ان التكريم والرعاية التي حظى بها المؤتمر من جانب الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع كانت لها اكبر الاثر في تحقيق هذا المؤتمر الاقليمي لاهدافه والوصول الى نتائح محددة وبخاصة فيما يتعلق بتقنية ادخال اللغة العربية كلغة رسمية في منظمة الجمارك العالمية وعضوية فلسطين بالمنظمة وعصرنة الادارات الجمركية في الدول الاعضاء وغيرها من القضايا المطروحة على جدول الاعمال. وكشف بوست ان الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد حث الدول الاعضاء بالمكتب الاقليمي بالعمل على ازالة العوائق التي تقف امام تنمية قدراتهم وامكانياتهم والاستعداد للقرن المقبل. ورحب سموه بهم في دبي واشار سموه الى اننا في دبي لا ندعي الكمال ولكن نسعى لتطوير انفسنا للوصول الى اعلى معايير الجودة العالمية لان البقاء للاصلح والاكثر كفاءة وابداعا. وطالب سموه وفود الدول العربية بضرورة العمل على ازالة العوائق والعراقيل وتفعيل اتفاقية التجارة العربية, وقال سموه اننا ندعم كل جهد للتعاون العربي في كافة المجالات وعلى استعداد لانجاحه بكافة السبل والوسائل. وحثهم سموه على اهمية تشجيع التبادل الاقتصادي بين الدول العربية مؤكدا على اهمية الجمارك العربية وان تكون اداة تسهيل للتعاون الجمركي وليست اداة للعرقلة. واشار سموه الى النجاح الكبير الذي حققته جمارك دبي في مجال التقنية الحديثة وتطوير اداراتها الى المستوى العالمي مؤكدا ان هذه الامكانيات كلها تحت تصرف الدول العربية في أي وقت للمساعدة في تحديث وتطوير اداراتها. واكد د. عبيد بوست من جانبه ان استقبال الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع لوفود الدول المشاركة في الاجتماع صباح امس وترحيبه بأمين عام منظمة الجمارك العالمية ميشيل دانيه كان دعما كبيرا للاجتماع وحافزا قويا للمشاركين لتحقيق مزيد من الانجاز والوصول الى نتائج محددة. وحول النتائج التى توصل اليها الاجتماع قال بوست ان اهم النتائج هي روح التعاون التي سادت الاجتماعات وحرص جميع الوفود المشاركة على مناقشة القضايا المطروحة من منطلق المصلحة القومية وهذا ما يسهل مهمة الممثل الاقليمي في اجتماع السياسة العامة للمنظمة العالمية المقبل والذي سيتم فيه اقرار نتائج هذه الاجتماعات. وقال ان موضوع اللغة العربية قد حسم ولكن المشكلة الآن هي في التمويل وان على الدول العربية ان تبحث وتدبر التمويل اللازم لادخال اللغة العربية كلغة رسمية في منظمة الجمارك العالمية. كما ان طلب فلسطين الانضام الى عضوية المنظمة لقى استجابة كبيرة من المشاركين وسنجرى الاتصالات بالمجموعات الاقليمية الاخرى في المنظمة لكسب دعمها وتأييدها في هذا السياق. وفيما يلي توصيات الاجتماع: المصادقة على محضر الاجتماع الثامن لمنظة شمال افريقيا والشرق الادنى والاوسط الذي عقد بالجزائر خلال الفترة من 18 الى 19/10/1998م, وتمت المصادقة على محضر الاجتماع الثامن من دون اجراء اية تعديلات. واستعرض الممثل الاقليمي في تقريره اهم الانشطة التي تم تسجيلها خلال الفترة الماضية وبعد اعتماد هذا التقرير اثنى السادة المديرون العامون للجمارك على المجهودات المبذولة من طرف الممثل الاقليمي. اما بخصوص الاستراتيجية المستقبلية للمنطقة في اطار الاستراتيجية المستقبلية لمنظمة الجمارك العالمية وعصرنة ادارات الجمارك فقد ثمن المجتمعون تقرير اللجنة المكونة من (السعودية والاردن والمغرب ودولة الامارات العربية المتحدة) والتي عقدت في القاهرة خلال الفترة من 21 ـ 24/2/1999 حول تحديد موضوع الاستراتيجية المستقبلية لمنطقة شمال افريقيا والشرق الادنى والاوسط وكذلك موضوع العصرنة في الادارات الجمركية وأوصوا بما يلي: الاستراتيجية المستقبلية وبخصوص الاستراتيجية المستقبلية للمنظمة في اطار الاستراتيجية المستقبلية لمنظمة الجمارك العالمية فقد تم ما يلي: 1 ـ صادق الحضور على محضر اجتماع فريق العمل المذكور ودعوا الادارات الجمركية للمنطقة على سرعة المبادرة بموافاة الممثل الاقليمي بأجوبتها على الاستبيان المعد من قبل فريق العمل في موعد اقصاه نهاية شهر ابريل المقبل 1999 للانتهاء من دراسة وتحليل جميع الردود لوضع استراتيجية عامة للمنطقة وارسالها الى المنظمة العالمية للجمارك. 2 ـ دعوة فريق العمل بأهمية الاخذ بالمتغيرات الدولية خصوصا ظاهرة العولمة وانشطة منظمة التجارة العالمية في ترسيخ مبدأ حرية التجارة الدولية, للاعداد لاستراتيجيات المنطقة علاوة على المعطيات الاقليمية وان تكون العصرنة من المفاهيم الاساسية لهذه الاستراتيجية. عصرنة ادارات الجمارك اكد المجتمعون على اهمية العصرنة في تطوير الادارات الجمركية ذلك لانه لن تستطيع دول المنطقة تطبيق استراتيجية المنظمة العالمية للجمارك ومواكبة التطورات الدولية وعولمة الاقتصاد دون تطور اجهزة الادارات الجمركية وكذلك اساليب ووسائل عملها كما ان برنامج الاصلاح والتطوير الجمركي يحتاج الى دعم ومساندة فنية مكلفة ولاهمية الاستفادة من جهود دول المنطقة في تحديث اجهزتها الجمركية اوصى المجتمعون بما ىلي:. تقوم الادارات الجمركية بدول المنطقة بتقديم ايضاحات حول برامجها وجهودها في تحديث انظمتها الجمركية وارسالها الى الممثل الاقليمي بهدف تعميمها على بقية دول المنطقة, وذلك بهدف الاستفادة منها وامكانية تبادل الخبرات بشأنها بين دول المنطقة, على ان يقوم الممثل الاقليمي بحصر تلك الجهود وارسالها الى سكرتارية منظمة الجمارك العالمية لتحديد الاحتياجات من الخبرات والدعم الفني الذي تقدمه المنظمة في هذا الشأن. تنسيق وتبسيط الاجراءات الجمركية: 1 ـ تمت الموافقة على المنهجية المستقبلية والتي اقترحها فريق العمل المكلف بدراسة تنسيق وتبسيط الاجراءات الجمركية والذي جاء في محضر اجتماع الفريق والمنعقد في القاهرة خلال الفترة من 21 ـ 24/2/199م. 2 ـ التأكيد على جميع دول المنطقة بموافاة الممثل الاقليمي بأقرب وقت ممكن بالوثائق التالية: أ ـ نماذج جميع المستندات والبيانات الجمركية (التصاريح) المعمول بها عند الاستيراد. ب ـ جدول شامل حول تسلسل الاجراءات الجمركية المطبقة عند الاستيراد. ج ـ نسخة من قانون الجمارك والنصوص التطبيقية. 3 ـ يقوم الممثل الاقليمي بإرسال الوثائق المذكورة الى الجمارك الاردنية والتي تم اختيارها كمنسق في هذا المجال. ترجمة النظام المنسق 1 ـ استنكر المدراء العامون قرارهم السابق في (الاجتماع الثامن لدول المنطقة) المتعلق باستمرار نفس الفريق المختص في اعماله لترجمة شروحات النظام المنسق وطلبوا من ممثل جامعة الدول العربية دعوة الفريق للاجتماع لانجاز ترجمة هذه الشروحات. 2 ـ التأكيد على اهمية حضور دول المنطقة في اجتماع لجان النظام المنسق التابعة لمنظمة الجمارك العالمية للمشاركة في اعمالها وللاستفادة من نتائجها ولدعم جهود دول المنطقة في تطوير آلياتها الجمركية. القيمة لدى الجمارك دعوة ادارة الجمارك التونسية للاستمرار في متابعة موضوع القيمة وكذلك اعمال فريق اللجنة الفنية للقيمة على مستوى المنظمة العالمية للجمارك, واخطار الممثل الاقليمي بالمستجدات بهذا الشأن. قواعد المنشأ غير التفضيلية 1 ـ اطلع المجتمعون على المقترحات الواردة في محضر الاجتماع الاول لفريق قواعد المنشأ والذي عقد في القاهرة خلال الفترة من 21 ـ 24/2/1999 ووافقوا على المقترح بتكوين لجنة من الخبراء تشرف على ترجمة جميع اعمال اللجنة التقنية المكلفة بإعداد قواعد المنشأ على مستوى المنظمة العالمية للجمارك وذلك تحت اشراف الامانة العامة لجامعة الدول العربية. 2 ـ الطلب من منظمة الجمارك العالمية عبر الممثل الاقليمي بتنظيم دورة تدريبية على المستوى الاقليمي لشرح الهيكلة العامة لقواعد المنشأ. 3 ـ التنسيق بين المنظمة العالمية للجمارك وجامعة الدول العربية فيما يتعلق بالموضوع. اللغة العربية وبخصوص ادخال اللغة العربية كلغة رسمية على مستوى المنظمة العالمية للجمارك فقد تم ما يلي: 1 ـ التأكيد على المنظمة العالمية للجمارك بأهمية الاستجابة لطلب دول منطقة شمال افريقيا والشرق الادنى والاوسط لادخال اللغة العربية كلغة رسمية في منظمة الجمارك العالمية حتى تتمكن الدول العربية من المساهمة بفعالية في انشطتها المختلفة. 2 ـ دعوة الممثل الاقليمي واثارة هذا الموضوع في الاجتماع القادم للجنة المالية التابعة للمنظمة ويطلب من هذه اللجنة عند الحاجة تقديم مذكرة حول تكلفة ادخال اللغة العربية للمنظمة مع التأكيد على دعم ربطها بالميزانية العامة للمنظمة. 3 ـ دعوة دول اعضاء المنظمة لاثارة الموضوع بفعالية خلال الاجتماع المقبل لمجلس المنظمة والمقرر عقده في شهر يونيو 1999. وبخصوص احداث قسم للترجمة باللغة العربية داخل المكتب الدولي للتعريفات الجمركية فقد قرر الحاضرون انه بعد الاطلاع على التقارير المقدمة حول هذا الموضوع ونظرا لارتباط معوقات استحداث قسم الترجمة داخل المكتب الدولي للتعريفات الجمركية بالجانب التمويلي, قرر الحاضرون الاستمرار في دراسة الوسائل والآليات المناسبة لهذا الموضوع بالتنسيق مع جامعة الدول العربية. فلسطين وبخصوص طلب الجمارك الفلسطينية الانضمام الى منظمة التجارة العالمية فقد استذكر المدراء العامون قرارهم في الاجتماع الثامن لدول المنطقة في هذا الشأن واكدوا مجددا على مساندتهم ودعمهم لهذا الطلب في الاجتماع القادم لمجلس منظمة الجمارك العالمية المقرر عقده في شهر يونيو 1999, على ان تدعم دول المنطقة هذا الطلب بالوسائل المتاحة مع ضرورة الربط بين السيادة التجارية والسيادة الجمركية. متعددة الاطراف اما بشأن مشروع الاتفاقية المتعددة الاطراف للتعاون الاداري بقصد الوقاية من المخالفات الجمركية والبحث عنها ومكافحتها فقد تمت الموافقة على توصية الفريق المختص بدراسة التعديلات المقترحة على مشروع الاتفاقية المذكورة في اجتماعه بالقاهرة خلال الفترة من 21 ـ 24/2/1999 باحالة المشروع المعدل للاتفاقية الى ادارات جمارك دول المنطقة على ان يقوم الممثل الاقليمي بموافاة الجامعة العربية بالتعديلات النهائية تمهيدا لاقرارها من المجلس الاقتصادي والاجتماعي. استخدام الحاسوب في الاعمال الجمركية: اطلع الحاضرون على الشرح الذي قدمه الممثل الاقليمي حول جهود دولة الامارات العربية المتحدة بشكل عام وجمارك دبي بشكل خاص بشأن النظام المسمى (مرسال) لاستخدام تقنية الحاسب الآلي في تبسيط الاجراءا الجمركية واخذوا علما بذلك. كما اثنوا على جهود الامارات في هذا الشأن مما ساهم في تحسين اداء الادارة الجمركية لما فيه خير التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلدان العربية. التدريب والمساعدة التقنية: قرر المجتمعون دعوة الادارات الجمركية للمنطقة للعمل على موافاة الممثل الاقليمي بالسرعة الممكنة باحتياجاتها في مجال المساعدة التقنية حتى يتمكن من اعداد تقرير شامل في الموضوع وارساله الى المنظمة العالمية للجمارك من اجل الاستفادة من برامجها ومساعداتها في هذا الشأن. ترسيخ النزاهة على مستوى الادارات الجمركية اطلع الحاضرون على التقرير المقدم من ميشيل دانيه سكرتير عام المنظمة العالمية للجمارك حول استراتيجية مكافحة ظاهرة الرشوة على مستوى الادارات الجمركية واخذوا علما بذلك. كما اكدوا على ان ترسيخ النزاهة يعتبر عاملا اساسيا لتحسين عمل الادارات الجمركية, وهذا رهين بإعادة النظر في وسائل العمل المطبقة خصوصا فيما يتعلق بحركة الموظفين بشكل مستمر ودائم بين الهياكل الادارية في الدوائر الجمركية. الاجتماع العاشر لدول المنطقة تقرر ان يعقد الاجتماع العاشر لدول المنطقة في بروكسل على ان يحدد موعده لاحقا. وقد اعرب المديرون العامون عن شكرهم وامتنانهم لدولة الامارات العربية المتحدة حكومة وشعبا على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات