فعالياتها تشمل ندوات ومحاضرات وأمسيات شعرية: 85 ألف قطعة بقيمة 670 مليون درهم بواحة السجاد

اعلن خالد الشيخ عضو اللجنة المنظمة لمهرجان دبي للتسوق 99 والمنسق العام لواحة السجاد ان الواحة تضم هذا العام اكثر من 85 الف قطعة سجاد وتصل قيمة المعروضات بها الى حوالي 67 مليون درهم خلافا للقطع الاخرى التي لم يصرح عنها حتى الآن . واكد ان واحة السجاد ستكون جاهزة تماما مع بدء فعاليات المهرجان مشيرا الى ان هناك تفكيرا في ان تتحول الواحة الى معرض دائم للسجاد يضاهي المعارض العالمية التي تقام في ايران والمانيا وكندا ولكن لم يتم الاستقرار على الفكرة بعد لان دبي تفكر في التجديد باستمرار وتلبية رغبة التجار والزوار. وأوضح ان دائرة موانىء وجمارك دبي التي تنظم واحة السجاد في اطار مهرجان دبي للتسوق لم تستطع تلبية كثير من طلبات التجار والشركات للمشاركة في الواحة بعد ان امتلأت كل المساحة المتاحة بالعارضين. جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد مساء امس الاول كشف فيه ابراهيم محمد ابراهيم عضو اللجنة المنظمة ومنسق الفعاليات الثقافية بواحة السجاد عن برنامج الفعاليات الثقافية الذي يقام لاول مرة على هامش معرض السجاد داخل الواحة ويتضمن ندوات ومحاضرات وامسيات شعرية ومعارض للفنون التشكيلية ومعرضا للكتب ومسابقات ثقافية توزع فيها جوائز قيمة. أسعار خاصة وكشف خالدالشيخ ان دائرة الموانىء والجمارك بدبي طلبت من التجار العارضين تقديم اسعار خاصة لجمهور مهرجان دبي للتسوق 99 ولاول مرة سيتم وضع ملصق على كل سجادة يتضمن بيانات كاملة عنها مثل السعر وتاريخ الصناعة والدولة التي صنعتها وكم استغرقت عملية الصناعة من وقت ومقاس السجادة وغير ذلك من البيانات التي تتحكم في سعرها حتى نوفر للزوار هذه البيانات المدققة ونساعدهم الى الوصول الى الاسعار الحقيقية. وكشف ايضا ان هذه البيانات تمت مراجعتها من قبل مقيمين متخصصين بالسجاد حتى لا نطلق الارقام على عواهنها وحتى لا يتعرض المستهلك لعملية خداع او تضليل وقال ان عملية التقييم تتم بشكل دقيق كل عام وان المقيمين يقدمون تقاريرهم المحايدة الى الدائرة. ووجه خالد الشيخ الشكر الى الشركات التي تساهم في انجاح فعاليات واحة السجاد وتقدم بعض الهدايا والجوائز في المسابقات وبخاصة مؤسسة جمعة الماجد وصديقي واولاده ومايكروسوفت وكومباك وريفولي وغيرها الكثير من الشركات الكبيرة. وذكر ان السحوبات التي ستجري في واحة السجاد ستشرف عليها دائرة التنمية الاقتصادية ضمانا للحيادية والنزاهة. ويساهم عدد كبير من تجار السجاد بهدايا عينية كجوائز في المسابقات التي ستجري داخل الواحة على هامش المعرض. وحول امكانية ان تتحول واحة السجاد الى معرض دائم قال ان هذه الفكرة مطروحة منذ فترة ولكن دبي تحب التجديد والتطوير الدائم وان ترتدي كل يوم حلة جديدة وجميلة.. وان الدول التي بها معارض دائمة للسجاد بالعالم هي ايران والمانيا وكندا ولا نبالغ حين نقول ان واحة السجاد اصبحت تضاهي هذه المعارض من حيث القيمة والتنوع وكل شيء. واشار الى ان دبي تتمتع بموقع متميز كما ان لديها البنية الاساسية التي تسهل على اي مستثمر الاستقرار في دبي. فعاليات العائلة وكشف خالد الشيخ ان المسابقات التي تنظمها واحة السجاد لا تقتصر فقط على الفعاليات الثقافية وانما تمتد لتشمل كل الجوانب الاخرى تمشيا مع شعار المهرجان هذا العام وهو اكبر تجمع عائلي في القرن العشرين, ولذلك فهناك اهتمام بالمعاقين وهناك زيارة خاصة للمسنين ستنظمها دائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي الى واحة السجاد حتى ترسم البسمة على وجوههم وتقدم لهم بعض الوفاء لما قدموه لاهلهم وبلدهم. وأوضح ان اضافة الفعاليات الثقافية الى الواحة جاء نتيجة للنجاح الذي حققته الواحة في السنوات السابقة كما انه انعكاس لآراء الزوار واستجابة لمقترحاتهم, كما انه رغبة من دائرة الموانىء والجمارك بدبي في دعم مهرجان دبي للتسوق ووضع شعار العائلة موضع التنفيذ وبصفة خاصة القيم الاربعة التي يغرسها المهرجان ويرسبها. وقد تم توزيع النشاطات والفعاليات بالواحة على ايام محددة لاعطاء الطابع الخاص لكل حدث وجمع زوار ذو طابع واحد. وذكر خالد الشيخ ان هناك لجان تحكيم موثوق بها من جميع المسابقات والفعاليات ومتخصصة في كل نشاط من الانشطة لضمان الجدية والحياد في كل مسابقة من المسابقات. و تضم واحة السجاد الى جانب مسرح الفعاليات معرض السجاد الذي يضم 39 معرضا مساحة الواحد 60 مترا. امسيات شعرية وتحدث ابراهيم محمد ابراهيم عضو اللجنة التنظيمية ومنسق الفعاليات الثقافية بواحة السجاد حول برنامج الفعاليات فاشار الى وجود ثلاث انواع من الفعاليات هي: 1 ـ المحاضرات والامسيات الشعرية 2 ـ المعارض الفنية والادبية 3 ـ المسابقات وقال ان هذه الفعاليات التي تطرح للمرة الاولى هي محاولة للربط بين الجانب الاقتصادي والجانب الفني والابداعي في مهرجان دبي للتسوق, واضاف ان دولة الامارات التي استطاعت ان تبدع مهرجان دبي للتسوق قادرة على ان تبدع وان تنجح فعاليات ثقافية وفعاليات اخرى في كافة المجالات. واشار الى ان العلاقة وثيقة بين السجاد وبين الفعاليات الثقافية لان السجاد ابداع فني رفيع المستوى وله علاقة وثيقة بالفنون التشكيلية, ومن ثم فإنه لا غرابة ان تكون الفعاليات الثقافية في مهرجان دبي للتسوق 99 جنبا الى جنب مع المعرض في واحة السجاد. وقد جاء معظم الفعاليات مرتبطة الى حد كبير بهذا الجانب من الابداع فجاءت المحاضرات حول صناعة السجاد ويتحدث فيها الكاتب والاديب المصري المعروف جمال الغيطاني, ومحاضرة اخرى حول (اقتصاد الامارات بين الامس واليوم يتحدث فيها نجيب الشامسي ومحاضرة حول (فن الزخرفة الاسلامية) يتحدث فيها عبدالله جاسم ومحاضرة حول (السوق العربية المشتركة) يتحدث فيها كل من حازم شيحة وفؤاد زيدان. كما يتضمن البرنامج عدة امسيات شعرية سواء في الشعر النبطي او الشعر الفصيح منها امسية في الشعر النبطي لكل من الشاعر سيف العدي والشاعر علي النعيمي وامسية اخرى للشاعرة علياء جوهر والشاعرة كلثم عبدالله. اما في الشعر الفصيح فهناك ثلاث امسيات الاولى للشعراء محمد لولد عيدي ود. محمد ابو الفضل بدران والثانية للشاعران عاطف علي وعلي كنعان والثالثة للشاعر محمد سعيد السكار. ويتضمن برنامج المحاضرات والندوات محاضرة خاصة بالطفل والاسرة عنوانها (التلفزيون والطفل) . واما المعارض فهناك معرض للفنون التشكيلية بالتعاون مع جمعية الامارات للفنون التشكيلية ومعرض للعملات الاسلامية بالتعاون مع عبدالله جاسم احد ابرز مقتني العملات القديمة بالدولة. ولم يقتصر الامر على المعارض الفنية وانما تم اضفاء بعض المعاني الثقافية من خلال اقامة معرض مصغر للكتاب لعرض اصدارات اتحاد كتاب وادباء الامارات يحوي اصداراتهم. وأوضح ابراهيم محمد ابراهيم ان كل هذه الفعاليات من ذاتها القاعة التي فيها مسرح الندوات حيث سيوجد الكتاب الى جانب اللوحات الفنية على الجوانب بينما تجري المسابقات في القاعة. وحول المسابقات قال ابراهيم محمد ابراهيم ان هناك مسابقات للكبار والصغار من اصحاب المواهب الفئة الاولى من 7 ـ 14 سنة والثانية للاعمار من 15 فما فوق. واهم هذه المسابقات هي مسابقة (افضل تصميم سجادة) حيث يمكن لأي شخص ان يقدم تصميم سجادة سواء من داخل الدولة او خارجها, وسيكون اخر موعد لتقديم الرسومات هو اخر يوم لمهرجان دبي للتسوق. تنفيذ السجادة وقال ابراهيم محمد ابراهيم ان التصميم الفائز سيحصل صاحبه على مكافأة وجائزة مالية قيمة اضافة الى ان دائرة موانئ وجمارك دبي ستتولى وضع هذا التصميم موضع التنفيذ على نفقتها وسيتم عرضها في مهرجان دبي للتسوق في دورته المقبلة. وسوف تقدم جوائز نقدية للفائزين الخمسة في كل فئة عمرية حسب الترتيبات الآتية: الاول 5000 درهم, الثاني 4000 درهم, الثالث 3000 درهم, الرابع 2000 درهم, الخامس 1000 درهم. ويقدم درع جمعية الامارات للفنون التشكيلية لثلاثة اعمال متميزة. تقدم لجميع المشاركين شهادات براءة المشاركة وتقدير باسم واحة السجاد. المرسم الحر واكد خالد الشيخ ان هناك مسابقات اخرى وان كانت خارج الفعاليات الثقافية مثل مسابقات المرسم الحر وهو عبارة عن مرسم للجمهور من المدارس الخاصة والحكومية في دبي والمعاقين حيث يقوم كل منهم بعد زيارة للمعرض ان برسم صورة لما يراه وفقا لرؤيته هو. واوضح انه ستكون هناك لجنة تحكيمية موثوق بها من الاخوة التشكيليين في جمعية الامارات للفنون التشكيلية بحيث تأتي المسابقة في شكل جاد ومثمر. واضاف ان التصميم الفائز او اللوحة الفائزة ستوضع في متحف الجمارك الذي يجري انشاؤه حاليا, كما ستعرض مجموعة اخرى من اللوحات الفائزة في بيت الشيخ سعيد. وختم خالد الشيخ بالرد على تساؤل حول سبب تغيير موقع واحة السجاد فأشار الى ان بعض التجار والزوار ذكروا بأن المقر السابق ربما كان بعيدا عن فعاليات المهرجان لهذا فان الموقع الجديد في قلب الفعاليات على خور دبي في ممشى السيف. كتب ـ عبد الفتاح فايد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات