امنيكس يهبط 10.1 نقاط والقيمة السوقية تنخفض 550 مليون درهم

هبط حجم التداول بشدة أمس مع نهاية الاسبوع واغلاق المصالح الحكومية حيث اتضح ان غالبية التداول تتم بواسطة متداولين يعملون في الادارات الحكومية وعاد مؤشر امنيكس للتراجع امس في نهاية الاسبوع بعد فترة توقف قصيرة لمدة يومين فقد انخفض المؤشر امس 10.15 نقاط وبنسبة 0.43% الى 2473 نقطة. كما تراجعت القيمة السوقية للاسهم بمقدار 550 مليون درهم لتنزل الى 128.38 مليار درهم. وكان قطاع الشركات الحديثة الأكثر تضررا امس حيث انخفض مؤشره 21.09 نقطة وبنسبة 1.39% الى 1498.63 نقطة ثم قطاع الخدمات الذي انخفض مؤشره 10.94 نقاط وبنسبة 0.46% الى 2355.57 نقطة. ثم قطاع البنوك وانخفض 10.24 نقاط وبنسبة 0.41% الى 2473.27 نقطة. ثم قطاع التأمين وهبط مؤشره 4.82 نقاط وبنسبة 1402.92 نقطة. ثم قطاع الشركات القيادية انخفض مؤشره 3.38 نقاط وبنسبة 0.26% الى 1300.62 نقطة. وتشير تقارير الوسطاء الى تركز التداولات البسيطة التي تمت امس على سهمين فقط من اسهم الشركات الحديثة ويقول أحمد عبدالله مدير عام مكتب الطليعة للأسهم بدبي: بدأ سوق الأسهم من أول أيام الاسبوع بداية هادئة وكان الهدوء السمة السائدة حيث توازنت الطلبات مع العروض وبفارق سعري بسيط واستمرت هذه الحركة دون تغيير مما كانت عليه في بداية الاسبوع مما أدى إلى هبوط نسبي على بعض الشركات حيث سجل سهم دبي للاستثمار طلبات بسعر 16,50 درهما في بداية الاسبوع وتراجع سعر السهم في نهاية الاسبوع حيث تداول بسعر 16 و15.50 درهما أما سهم اعمار فقد سجل طلبات بسعر 30,50 درهما في بداية الاسبوع وتم التنفيذ بسعر 30,75 درهما مع نهاية الاسبوع. وفي قطاع المصارف سجل سهم أبوظبي الاسلامي تداولات خلال الاسبوع بسعر 25,50 درهما كميات صغيرة حيث توازن الطلب مع العرض بينما عرض سهم الخليج الأول بسعر 6,75 دراهم في نهاية الاسبوع وسجل طلبات وتداول بنفس السعر بينما تراجع سهم بنك دبي الاسلامي حيث توفرت عروض بسعر 21,50 درهما في بداية الاسبوع وطلب بسعر 21 درهما ونفذ بسعر الطلب بكميات صغيرة وطلب سهم الامارات الدولي خلال الاسبوع بين 38 و38.50 درهما ولم تتوفر عروض على السهم بينما عرض سهم بنك الشارقة الوطني بسعر 17,50 و17 درهما في نهاية الاسبوع كميات صغيرة وطلب بسعر 17 درهما كميات صغيرة. وفي قطاع الخدمات ظهر قطاع الخدمات بصورة غير مستقرة هذا الاسبوع حيث توفرت عروض على سهم اعمار بكميات صغيرة بسعر 30,50 درهما في بداية الاسبوع ومع نهاية الاسبوع تم تنفيذ عدة معاملات صغيرة بسعر 30,75 درهما وقلت العروض علما بأنه لم تتوفر عروض على السهم بكميات تجارية بينما تداول سهم دبي للاستثمار بسعر 16,50 درهما بكميات تجارية من بداية الاسبوع وقل الطلب في نهاية الاسبوع حيث طلب السهم بسعر 15,50 درهما وأيضا نفذ سهم تبريد بسعر 11 درهما خلال الاسبوع وطلب سهم الواحة بسعر 21,50 و21 درهما في بداية الاسبوع بينما كانت في نهاية الاسبوع بسعر 20 درهما. وفي قطاع التأمين كان الهدوء هو السمة الرئيسية في قطاع التأمين. حيث طلب سهم الوثبة بسعر 5,50 و5,60 دراهم في أول الاسبوع وعرض بسعر 6,75 دراهم للسهم وتوفرت عروض على سهم الاتحاد للتأمين بسعر 11 درهما وطلب سهم الشارقة بسعر 10 و10,50 دراهم. وقال بدر المطوع مدير مكتب المطوع للأسهم في دبي: لم يحدث تغير ملحوظ على حركة السوق طوال الاسبوع تقريبا حيث استقرت الأسعار وظلت حول معدلاتها طوال الاسبوع في أغلب القطاعات ففي قطاع البنوك ظل سهم أبوظبي الإسلامي حول معدله طوال الاسبوع حيث ظل يعرض على 26 درهما وطلبات على 25,50 درهما وكذلك بنك الخليج الأول الذي استقر على 6,75 دراهم وبنك الامارات الدولي على 38 درهما, كما انخفض سهم بنك دبي الاسلامي ليصل إلى 21 درهما.. أما قطاع الخدمات فقد تراجع سهم اعمار ليصل 30,5 درهما للطلبات وعروض على 31 درهما كذلك سهم تبريد الذي عرض في نهاية الاسبوع على 11 درهما أما سهم دبي للاستثمار فقد سجلت عدة عروض طوال الاسبوع حول 16 درهما أما سهم الاتصالات فقد ظل حول معدله طوال الاسبوع فقد استقر في نهاية الاسبوع على 1730 درهما أما سهم الأسماك لم تنفذ عليه الا تبادلات قليلة طوال الاسبوع وذلك لقلة العروض التي وصلت إلى 10 دراهم وطلبات على 9,5 دراهم أما في قطاع التأمين فقط ظل الوضع هادئا جدا طوال الاسبوع باستثناء عدة تبادلات قليلة على سهم الوثبة والذي نفذ على 5,75 دراهم لكميات متوسطة, كما عرض سهم الخزنة طوال الاسبوع بسعر 160 درهما وطلبات على 155 درهما أما باقي الأسهم فقد حافظت على معدل أسعارها طوال الاسبوع دون تغير يذكر. وذكر عبد الرحيم الفهيم مدير عام مركز الهامور للأسهم والسندات في أبوظبي ان سوق الأسهم المحلية شهدت حركة تعاملات متوسطة تميزت بارتفاع طفيف لبعض الأسهم مثل سهم اتصالات وسهم الخليج الأول وسهم شعاع, وتراجع طفيف لأسعار بعض الأسهم الأخرى مثل سهم اعمار الذي تراجع سعره الى 50 و30 درهما, وسهم دبي للاستثمار الى 15.50 درهما وسهم الواحة الى 21 درهما وسهم أبوظبي الاسلامي الى 25 درهما, وسهم دبي الاسلامي الى 22 درهما, وسهم أبوظبي الوطني الى 700 درهم, وسهم أبوظبي التجاري الى 600 درهم, وسهم الخزنة للتأمين الى 150 درهما, وقد تألق هذا الأسبوع سهم الخليج الأول الذي ارتفع سعره وتداول بسعر 7 دراهم كذلك سهم شعاع الذي ارتفع سعره وتداول بسعر درهمين. وقال حسن الشامسي مدير مكتب شروق للأسهم في دبي يمكن الاشارة الى أسباب حالة الهدوء التي تسيطر على سوق الأسهم وهي الركود وضعف القوة الشرائية وغياب المحافظ الاستثمارية على انها العوامل الرئيسية لقلة المبادلات وهبوط الأسعار. ففي قطاع البنوك فقد سجل سهم الامارات الدولي بعض الطلبات بالأسعار ما بين 38 و38.5 درهما وطلب دبي التجاري بسعر 90 درهما في حين انخفض سعر طلب أم القيوين الوطني الى 300 درهم وعرض أبوظبي التجاري بسعر 605 دراهم وانخفض سعر دبي الاسلامي الى حاجز 21.5 درهما ودبي الوطني الى حاجز 1000 درهم وطلب الخليج الأول بسعر 6.75 دراهم وعرض بكميات محدودة بسعر 7 دراهم. وفي قطاع الخدمات ما زال سهم الاعمار هو الذي يستحوذ على الاهتمام الأكبر وما زال يسجل طلبات بسعر 31 درهما فيما استقر سعر سهم دبي للاستثمار عند حاجز 16 درهما وسجلت تبريد طلبات بسعر 11.5 درهما فيما طلبت شعاع بسعر درهمين للكميات التجارية وسجلت مناسك طلبات بسعر 12 درهما دون توفر عروض. وفي قطاع التأمين استقر سعر سهم دبي للتأمين عند حاجز 6.25 دراهم والوثبة عند حاجز 5.65 دراهم وبصورة عامة ما زال السوق يعاني من ركود وهدوء يسيطر على السوق والمستثمرين معاً لكن رغم كل هذا من المتوقع أن ينشط التداول قبل اجازة العيد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات