دبي وسوريا يدرسان انشاء مشروعات صناعية مشتركة

أعرب عبدالرحمن غانم المطيوعي مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي عن الترحيب بقيام تعاون صناعي بين الامارات وسوريا . وقد استقبل مدير عام غرفة دبي صباح أمس الدكتور يحيى الهندي رئيس الغرفة الصناعية بدمشق حيث تناول البحث المناخ الصناعي في الامارات. وذكر المطيوعي في هذا اللقاء ان الصناعات القائمة في الامارات سواء منها ما كان موجودا داخل المناطق الحرة أو خارجها تأخذ بالاعتبار الدور التجاري المحوري للامارات في المنطقة حيث تعتبر الامارات مركز توزيع تجاري اقليمي. وتبعا لذلك فإن هذه الصناعات تقوم على أساس المنافسة الحرة مع المنتجات التي ترد إلى المنطقة من مختلف الأنحاء. وأشار في هذا المجال إلى ان العديد من المؤسسات الصناعية القائمة في الامارات بدأت العمل من مرحلة توزيع المنتجات المستوردة ثم انتقلت بعد ذلك إلى مرحلة التجميع ثم التصنيع وذلك في ضوء النجاح المتحقق عبر هذه المراحل. وذكر المطيوعي ان المنتجات الصناعية في الامارات يمكنها ان تدخل أسواق دول مجلس التعاون الخليجي معفاة من الرسوم الجمركية إذا ما توفر للصناعة المنتجة عامل المشاركة الوطنية في رأسمال المصنع بنسبة 51% وتوفر كذلك شرط القيمة المضافة بنسبة 40%. ومن الجدير بالذكر ان سوريا متقدمة في النشاط الصناعي تقليديا. ويبلغ حجم التبادل التجاري المسجل بين الامارات عبر دبي وبين سوريا حوالي ثمانين مليون درهم سنويا معظمها للاستيراد, في حين ان دبي تستقبل حجما أكبر من هذا الاستيراد من سوريا عبر المنافذ الأخرى للدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات