نائب رئيس توتال: مشروع لرفع الطاقة الانتاجية لفريتل

كشف روبرت كاستانيا نائب رئيس مجلس ادارة شركة توتال الفرنسية مدير الشؤون المالية بالشركة عن ان هناك دراسة لمضاعفة الطاقة الانتاجية لشركة فريتل للأسمدة الكيماوية من 600 ألف طن سنويا إلى 1.2 مليون ألف طن سنويا . وأشار إلى ان شركة فريتل تساهم فيها كل من شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) وشركة توتال. وأوضح ان تكلفة مشروع مضاعفة الطاقة الانتاجية لفريتل تبلغ حوالي 1.12 مليار درهم. 300 مليون درهم ستساهم أدنوك بثلثي تكلفتها وتوتال بثلث التكلفة. وقال روبرت كاستانيا في تصريحات محدودة له أمس على هامش مؤتمر اليورو بأبوظبي قال ان شركة توتال من أقدم الشركات العالمية في مجال الاستثمارات النفطية بأبوظبي مشيرا إلى ان توتال هي الشركة الوحيدة في أبوظبي التي تعمل بنظام الأوفشور في مجال الغاز والنفط مع شركة أدنوك. وقدر حجم استثمارات توتال بالدولة بما يتراوح بين 100 و 120 مليون دولار (368 و 465.6 مليون درهم) سنويا. كما كشف عن أن توتال ستشارك في عملية خصخصة قطاع الكهرباء والماء بأبوظبي مشيرا إلى انه من المنتظر ان تقوم هيئة مياه وكهرباء أبوظبي خلال العام الحالي بطرح عطاء لخصخصة محطة كهرباء وماء جديدة سيتم انشاؤها وفي حالة فوز توتال في هذا العطاء ستكون نسبة مساهمتها في المحطة الجديدة في حدود 40 بالمائة في حين ستكون مساهمة الهيئة 60 بالمائة من رأسمال المحطة. وقال ان دور توتال في هذا المشروع سيتركز في امداد المحطة بالغاز من شركة أدنوك وستساهم توتال بالمعدات والانشاءات الخاصة بالمحطة وكذلك ادارتها. وحول تأثير انخفاض أسعار النفط عالميا على الاستثمارات في مجال تطوير حقول النفط والاكتشافات النفطية بالمنطقة قال روبرت كاستانيا ان نشاطات التطوير لا يمكن ان تتوقف في قطاع النفط لأن أي اكتشاف نفطي جديد يجب استغلاله وإلا ستخسر الشركات العاملة في هذا المجال لذلك فإن مشاريع التطوير مستمرة ولكن هناك نوع من ترشيد الانفاق في هذا المجال. وأعرب عن اعتقاده ان السعر المناسب لتحقيق الربحية والفائدة لمنتجي النفط والمستثمرين في هذا المجال هو 15 دولارا للبرميل مشيرا إلا ان الحد الأدنى الذي يجنب حدوث خسائر هو 10 دولارات للبرميل. وقال ان انخفاض أسعار النفط عالميا أدت إلى تراجع أرباح شركة توتال من 7.6 مليارات فرنك فرنسي عام 1997 إلى 6.9 مليارات فرنك في العام الماضي مؤكدا ان هذه تعد أقل نسبة انخفاض في الأرباح في شركات النفط بالعالم خلال العام الماضي. وأضاف ان حجم أعمال توتال على مستوى العالم بلغ خلال العام الماضي 22 مليار دولار مقابل حوالي 21 مليار دولار عام 1997 وتوقع ان يكون حجم أعمال الشركة خلال العام الحالي متراوحا بين 20 و 22 مليار دولار. وأشار إلى ان أحدث مشروعات توتال مشروع في فنزويلا لانتاج 70 ألف برميل نفط يوميا بتكلفة أربعة مليارات ونصف مليار دولار. أبوظبي ــ مكتب البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات