محلات الملابس الجاهزة ترفع حالة الاستعداد للمهرجان

آمال كبيرة تعقدها القطاعات التجارية في دبي على مهرجان التسوق 99 وبعد ثلاث سنوات من النجاح المتألق للتجربة اصبح المهرجان اهم موسم بيع في العام على الاطلاق والذي ينتظره كافة التجار في كافة القطاعات في دبي ويعدون له كل الاستعدادات ويتوقعون فيه اقبالا كبيرا ومبيعات اكثر تعوضهم عن ركود الفترات الاخرى . ومن القطاعات التجارية المهمة في دبي قطاع الملابس الجاهزة والذي اشتهرت به دبي عن غيرها من العديد من اسواق العالم حيث يوجد فيها تقريبا كل الموديلات العالمية من الملابس للجنسين بمختلف الاذواق والاسعار. وفي جولة لـ (لبيان) في اسواق الملابس الجاهزة في دبي للتعرف على مدى استعداداتها للمهرجان ومدى ما تضعه عليه من آمال كان لنا اللقاءات التالية. تصفيات كبيرة في محلات (تيبو) للأزياء والتي تقدم احدث الموديلات الايطالية من الازياء الرجالي يقول مسؤول المبيعات في معرض حمرعين (يوسف عمر) اننا مثل غيرنا نعقد امالا كبيرة على مهرجان دبي للتسوق خاصة بعد النجاحات الكبيرة التي حققها في الاعوام الثلاثة الماضية, ومحلات (تيبو) تعد هذا العام تخفيضات كبيرة قد تصل الى 70% اثناء المهرجان وسوف يكون هناك تصفيات كبيرة لبضائع فصل الشتاء كلها الموجودة عندنا, وهذه الخصومات والتصفيات الكبيرة لا تعني اننا سوف نبيع بخسارة ولكن تعني بيع اكبر كمية بأقل ربح وهذا افضل بكثير من بقاء البضاعة عندنا في المخازن خاصة وان الاوضاع في الاسواق لا تبشر بالخير في ظل الازمات الاقتصادية العالمية وانخفاض اسعار النفط والتي تؤثر بشكل كبير على كل الاسواق وسوف نحاول زيادة كميات البضائع والملابس المعروضة وتنويعها. غياب الروس ويضيف (يوسف) قائلا ان التجار في الاسواق الاخرى يحسدون تجار دبي على مهرجان التسوق كل عام لانه بالفعل اثبت نجاحه وفاعليته في انعاش التجارة والسياحة وحكومة دبي لاتبخل على المهرجان بأي جهد او مال, وتحاول في كل عام تقديم المزيد والترويج اكثر من الخارج والداخل وهذا يجذب كما كبيرا من السائحين وينعش الحركة في دبي, وقد كنا في السنوات الماضية نعقد امالا كبيرة على السائحين الروس الذين كانوا يشترون كميات كبيرة جدا من البضائع والآن اعداد الروس في دبي انخفضت واملنا كبير على السائحين من الدول الاخرى ومن اوروبا وافريقيا وان كنا لم نفقد الامل بعد في عودة الروس لاسواق دبي. حالة طوارىء ومن محلات (الجعيدي) للازياء الحريمي يقول مسؤول المبيعات (غسان الشحادات) لا احد يستطيع ان ينكر مدى اهمية مهرجان دبي للتسوق بالنسبة للتجارة في دبي ونحن مثلنا مثل كل المحلات التجارية لدينا ما يشبه حالة طوارىء الآن, في الاستعداد للمهرجان وسوف نقدم العديد من المعروضات الجديدة من الازياء الفرنسية والايطالية ومن دول اخرى مثل هونج كونج حيث الازياء والملابس منخفضة الاسعار رغم انها من صنع بيوت ازياء عالمية تعمل هناك بسبب انخفاض اسعار العمالة, وسوف تزيد الخصومات على الاسعار عندنا عن 50% (هذا شىء مؤكد) تستوجبه المنافسة الشديدة بين المحلات اثناء المهرجان بهدف جذب الآلاف من السائحين وزوار دبي والمقيمين فيها. ويضيف غسان ان مهرجان دبي للتسوق اصبح بالنسبة لنا اهم موسم للبيع طوال العام كله, واهم حتى من الاعياد نظرا للاقبال الكبير من السائحين, والذي يعود الفضل الاكبر فيه للقائمين على المهرجان ولحكومة دبي ولسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الذي يعطي للمهرجان من جهده ووقته واهتمامه اكثر مما ينتظره الناس منه, وهذا يجعلنا نحن التجار في دبي نطمئن بأن هناك من يساندنا في ظل الازمات الاقتصادية والركود العالمي. موديلات حديثة ومن محلات (روديو درايف) للازياء والملابس الجاهزة والتي لها خمسة فروع منتشرة في انحاء دبي يقول مدير فرع (البستان روتانا) جورج حنا نحن نعتمد على المبيعات في اثناء مهرجان التسوق بشكل كبير نظرا لان معروضاتنا من النوعيات الراقية التي يقبل عليها السائحون الاجانب, وهؤلاء يزيد عددهم اثناء المهرجان عن باقي ايام السنة وقد قررنا في هذا العام تقديم معروضات جديدة وموديلات حديثة جدا, وبالطبع سوف نقدم تخفيضات هائلة قد تزيد على 50% واملنا كبير على المهرجان نظرا لحالة الركود التي تشهدها الاسواق منذ عام مضى تقريبا وخاصة بعد غياب السائحين الروس الذي كانوا يمثلون قوة شرائية كبيرة في اسواق دبي. ويضيف جورج قائلا: اعتقد ان كل المحلات سوف تقدم تخفيضات واقعية وسوف تكون المنافسة شديدة بينها, لأن الجميع يريدون ان يبيع أكبر كمية في أثناء المهرجان, وخاصة انه سوف يأتي بعده موسم الصيف الذي يخشى فيه الجميع من الركود والانخفاض الحاد في المبيعات, وكلنا الآن نعاني من ارتفاع أسعار الايجارات والنفقات على المحلات, ونحتاج بشكل كبير لمواسم رواج وبيع مثل مهرجان دبي للتسوق. البيع بسعر التكلفة ومن محلات (لاستراد) يقول عاصم المثنى ان مهرجان دبي للتسوق يشكل فرصة كبيرة بالنسبة للبائعين أكثر من المستهلكين, والمحلات تنتهز الفرصة للتخلص من البضائع المكدسة لديها قبل انتهاء الموسم, ويأتي المهرجان عادة بين فترات كساد وركود في البيع لأن الكثيرين ينتظرون تخفيضات المحلات أثناء المهرجان, وقد أعددنا في محلاتنا تخفيضات هائلة تتعدى 50% وبعض الملابس سوف تصل التخفيضات فيها الى الحد الذي تقترب فيه من سعر التكلفة بهدف التخلص منها, وسوف نحضر بضاعة جديدة نعرضها أثناء المهرجان. ويضيف المثنى قائلا: ان مهرجان التسوق في دبي هو أفضل المهرجانات في منطقة الشرق الأوسط بلا منافس, وهذا شيء طبيعي لأن دبي لديها من الامكانيات ما لا يتوافر لغيرها من البلدان الاخرى التي تقيم المهرجانات والتي تحاول تقليد مهرجان دبي, وأعتقد ان دبي بلدا تجاريا أكثر منه نفطيا, ويأتي اليه السائحون للتسوق والبيزنس من كل أنحاء العالم, ولدينا زبائن في محلاتنا من مختلف بلدان العالم وحتى من دول في امريكا اللاتينية مثل بنما وتشيلي, ونأمل ان يعود تدفق السائحين الروس الى دبي لأنهم يمثلون قوة شرائية كبيرة. قطعة مجانا ومن محلات (القط الأسود) بمركز حمر عين والتي لها فروع أخرى في العديد من المراكز التجارية في دبي, يقول صاحب المحلات محسن لطيفي: لدينا الآن ما يشبه حالة طوارىء في محلاتنا استعدادا للمهرجان, وسوف نقدم تخفيضات تزيد على 50%, وايضا سوف نقدم لكل من يشتري قطعة ملابس قطعة اضافية مجانا, وسوف نقدم معروضات لأكثر من 150 ماركة عالمية من مختلف أنحاء العالم, وأملنا كبير في المهرجان هذا العام خاصة وانه يأتي في ظل ظروف الركود في كل أسواق العالم. رائدة المهرجانات ومن محلات (لويزيانا) بمركز حمر عين يقول مدير المحل وائل الأسمر: اننا نستعد بكل جهدنا للمهرجان, وسوف نقدم معروضات جديدة من الازياء الحريمي الفرنسية, وسوف نضع تخفيضات على الاسعار أكثر من 50%, وأملنا كبير في ضيوف دبي من دول الخليج والذين أصبحوا يشكلون القطاع الأكبر من المشترين أثناء المهرجانات خاصة بعد غياب السائحين الروس, ولدينا ايضا زبائننا المواطنين والوافدين والمقيمين في دبي, والجميع ينتظرون تخفيضات مهرجان التسوق. ويقول الأسمر: ان دبي بلا شك هي رائدة المهرجانات ولا ينافسها أحد في ذلك, ونتمنى لمهرجان هذا العام ان يحقق نجاحا كبيرا وان يعوضنا عن الركود الذي تشهده الأسواق في الأشهر الماضية. يوسف عمرو تحقيق ـ مغازي البدراوي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات