حملة شهر العطاء تساهم في تنشيط الحركة التجارية في دبي

الحملات الترويجية والمهرجانات تساهم كثيرا في تنشيط حركة التجارة الداخلية وتساعد في الجذب السياحي, وهذا هو بالضبط ما يحدث في دبي من خلال اطلاق حملة شهر العطاء طوال شهر رمضان المبارك . وكما يقول مرهف كيشي مدير عام مركز حمر عين ان هذه الحملة تساعد الى حد معين في الترويج وزيادة المبيعات وخاصة داخل المراكز التجارية ويضيف ان الهدف الاساسي حاليا هو تنشيط الحركة التجارية في ظل حالة الركود العالمية وخاصة في منطقة جنوب شرق آسيا بالاضافة الى جذب مزيد من السياح الى دبي. ولكن من الصعب حاليا وبعد مرور ايام قليلة على الحملة الحكم على مدى ما حققته من مبيعات وان كان من الملاحظ ان هناك زيادة في الاقبال من المستهلكين والزوار على المركز يساعد في ذلك وجوده الى جوار فندق الماريوت, بالتالي هناك زيادة في عدد الزوار من النزلاء الى المركز. ويشير مرهف كيشي الى ان مجموعة مراكز التسوق تفكر دائما في طرق الترويج وانعاش حركة السوق ومن هنا كان التعاون والتنسيق بين مراكز التسوق وغرفة دبي والدائرة الاقتصادية للترويج للمدينة بطريقة جاذبة عن طريق حملات ترويجية موحدة. وعن حملات الترويج داخل المراكز يقول مدير عام مركز حمر عين ان المركز انتهى مع بداية شهر العطاء من حملة ترويجية بمناسبة العيد الوطني تم خلالها بناء اضخم علم لدولة الامارات من قطع الليجو الصغيرة, وكانت تلك الحملة بداية لشهر العطاء, وخلال تلك الحملة نشارك مع مراكز التسوق في حملتها الترويجية على السحوبات والجوائز المعلنة. بالنسبة لحمر عين قمنا بالاستعدادات للشهر الكريم بالزينات المميزة للشهر والديكورات الرمضانية المعروفة وداخل المركز هناك خيمة تقدم فيها التمور والقهوة العربية.. وبالاضافة الى ساحات للعب الاطفال بالاتفاق مع شركة ليجو العالمية وكذلك مسابقات ترفيهية وثقافية تشمل مسابقات في التلوين والرسم للاطفال وتقدم فيها جوائز رمزية وستبدأ هذه المسابقات في منتصف رمضان. اما بالنسبة للسحوبات على جوائز شهر العطاء فهي كما جاء في الحملة المعلنة فهي عبارة عن جائزة يومية بقيمة 20 الف درهم و50 الف اسبوعيا ثم جائزة السحب الكبير على 1.5 مليون درهم في اليوم الاخير لحملة شهر العطاء ويحصل الزبون على كوبون للمشاركة في السحوبات مقابل مشتريات بقيمة 100 درهم من محلات المركز بالاضافة الى حصول الزبون على جائزة فورية اذا قام بشراء بضائع من 3 محلات في نفس اليوم وقرر المركز منح خصومات خاصة لنزلاء فندق ماريوت الذين يتسوقون من حمر عين مع تقديم هدية لكل مشتري من اكثر من محل. ومع بداية العيد ستقدم المحلات بتقديم عروض خاصة لزبائن فندق ماريوت والسياح في دبي. ويؤكد فيصل نواف مدير مركز الملا بلازا ان حالة الركود الحالية لن تستمر طويلا والحملات الترويجية مثل حمل شهر العطاء تساهم بلا شك في الخروج جزئيا من هذه الحالة التي يشهدها العالم جميعا. ويشير الى ان المهرجانات تعتبر عامل جذب مهما للناس سواء المقيمين في الداخل او السياح القادمين من الخارج. والشيء المهم ان الحملات الترويجية في دبي ترتبط بالمتعة الى جانب التسوق, وهذا بالتأكيد يجذب الناس ويعطي مفهوما جديدا للتسوق. تدفع المستهلك للتسوق الى جانب المتعة والجوائز. ويضيف فيصل نواف ان اقامة حملة شهر العطاء في هذا التوقيت في دبي فكرة جيدة وخاصة لمركز التسوق بما يعطي دفعة قوية لحركة التجارة الداخلية في السوق المحلي. وبالنسبة لمشاركة الملا بلازا في حملة شهر العطاء فيقول ان المركز يقدم حملته الخاصة ويقدم جوائز قيمة وسحوبات على سيارتين تويوتا راف 4 - لكل متسوق بقيمة 50 درهم بحيث يحصل على بطاقة يشارك بها في السحب الذي يجرى آخر ايام عيد الفطر المبارك بالاضافة الى السحب الخاص بشهر العطاء بقيمة 100 درهم. وقد تم افتتاح معرض مهرجان رمضان بالملا بلازا امس ويشارك فيه 125 عارضا لبيع المنتوجات العالمية المتنوعة بما فيها المنتجات المحلية وبأسعار خاصة جدا بمناسبة شهر رمضان تشمل المعروضات الملابس ولعب الاطفال وغيرها ويستمر المعرض حتى 22 يناير. ويؤكد مدير الملا بلازا ان دور مراكز التسوق مهم في الخروج باشكال جديدة لتنشيط الحركة التجارية بالتعاون مع الجهات الفنية التي تدعم الفكرة فالمراكز دورها الاساسي دعم الحركة التجارية في دبي والعمل على تنشيطها وجذب الزوار والسياح. وتقول حنان كمال مسؤولة العلاقات العامة بمركز الخليج ان شهر رمضان فرصة للحملات الترويجية وان كانت تلك الحملات تقتصر على العرب لانها تصادف اعياد الكريسماس وسفر الاجانب خارج دبي ويقدم مركز الخليج حملته الترويجية الخاصة وهي عبارة عن سيارتين (بي. ام . دبليو 318) اي لكل متسوق بقيمة 200 درهم وسيارة (بي. ام. دبلي. زد 3) لكل متسوق بقيمة 300 درهم. اما المشاركة في شهر العطاء فتأتي من خلال حملة مراكز التسوق وغرفة دبي باعطاء كوبون للمشاركة في السحب بقيمة 100 درهم لكل مستوق من المركز للمشاركة في السحب اليومي 20 الف درهم يوميا, 500 الف درهم اسبوعيا و 1,5 مليون درهم السحب النهائي. وتضيف حنان كمال ان الاقبال على مركز الخليج خلال الايام الماضية كان جيدا بلغ عدد قسائم السحب خلالها اكثر من 6 آلاف كوبون .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات