بحث تطوير التعاون السياحي بين الامارات وعُمان

عقدت أمس بوزارة التجارة والصناعة العمانية جلسة عمل حول مشروع التعاون في المجال السياحي بين السلطنة ودولة الامارات العربية المتحدة.وقد ترأس وفد السلطنة في الجلسة محسن بن خميس البلوشي وكيل وزارة التجارة والصناعة للسياحة فيما ترأس جانب الامارات خالد بن سليم مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بامارة دبي . وصرح محسن بن خميس البلوشي وكيل وزارة التجارة والصناعة للسياحة بأنه تم خلال الجلسة مناقشة تطوير التعاون في مجال السياحة بين البلدين الشقيقين وسبل تطويره خاصة في مجال التسويق المشترك وتسيير الرحلات السياحية المشتركة والتسويق السياحي المتبادل بين البلدين والتعاون في مجال تجربة السفن السياحية. وقال وكيل السياحة في تصريح لوكالة الأنباء العمانية بأنه تم خلال الجلسة مناقشة فرص التعاون في اقامة بنية تحتية ومشاريع سياحية مشتركة بين الجانبين اضافة إلى مناقشة ضرورة تسهيل اجراءات دخول السياح بين البلدين. وأوضح أنه تم الاستماع إلى وجهات النظر المطروحة في اطار تنشيط حركة التبادل السياحي بين السلطنة ودولة الامارات العربية المتحدة, مشيرا إلى ان هناك عدة مقترحات في هذا الجانب أهمها ايجاد تأشيرة سياحية موحدة تمكن السياح من الانتقال بين البلدين بهدف تسهيل وزيادة الحركة السياحية بينهما. وقال في ختام تصريحه لوكالة الأنباء العمانية أنه اقترح أيضا اعداد ورقة عمل حول تأسيس شركة سياحية مشتركة بين البلدين وتشكيل فريق عمل مشترك يقوم بمتابعة ما تم الاتفاق عليه خلال الجلسة وتبادل زيارات الوفود السياحية والتعاون في مجال التدريب والترويج والتسويق السياحي اضافة إلى تبادل المعلومات والبرامج السياحية. وأكد محسن بن خميس البلوشي ان السلطنة ودولة الامارات العربية المتحدة مؤهلتان لتكونا وجهة سياحية واحدة متكاملة نظرا للاعتبارات الجغرافية والتنوع السياحي وعمق العلاقات الوطيدة الذي تتمتع به البلدين, مشيرا الى ان هناك تطابقا في وجهات النظر حول هذا الموضوع اضافة إلى وجود رغبة مشتركة لدى الجانبين للتعاون في هذا المجال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات