خاتمي يسعى لتطوير الصناعة النفطية

اعرب الرئيس الايراني محمد خاتمي أمس الاربعاء عن رغبته في تطوير الصناعة النفطية الايرانية وخصوصا التنقيب عن حقول نفطية جديدة في ايران.ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن الرئيس خاتمي قوله اثناء لقاء مع موظفي وزارة النفط ان (وزارة النفط يقع على عاتقها مهمة رئيسية هي اكتشاف حقول نفطية جديدة في البلاد).وانتقد خاتمي الحكومات السابقة لاعتبارها النفط بمثابة (ايراد وليس رأسمالا) , مؤكدا (علينا ان نبذل جهودنا لتطوير صناعتنا النفطية وخصوصا اكتشاف حقول جديدة) . كما انتقد الرئيس الايراني مجددا (الرفض الامريكي-الصهيوني) لنقل النفط من آسيا الوسطى عبر الاراضي الايرانية, مؤكدا (بالرغم من هذا الرفض فأنني متأكد من ان نقل الطاقة سيتم عبر الاراضي الايرانية) . من جهة اخرى ذكرت اذاعة طهران ان الحقول النفطية في جزيرة سرّي عند مدخل الخليج التي تستثمرها مجموعة توتال النفطية الفرنسية جاهزة للعمل وبامكانها بدء الانتاج. وقالت الاذاعة ان القدرة الانتاجية لهذين الحقلين, اللذين بدأ الانتاج فيهما في اكتوبر بمعدل 7 آلاف برميل في اليوم, تقدر ب120 الف برميل في اليوم. واضافت ان انتاج هذين الحقلين سينقل الى جزيرة سرّي عبر انبوبين قبل تصديره الى الخارج. وكان مدير الانتاج في الحقول البحرية في وزارة النفط اسماعيل جليليان اعلن في اكتوبر الماضي ان استثمار حقول سري سيبدأ اعتبارا من فبراير المقبل) مؤكدا ان سري-ه ستنتج ما معدله 100 الف برميل يوميا. واضاف جليليان ان حقول سري-أ ستنتج (ما مجموعه 50 مليون برميل خلال السنوات العشر المقبلة) . وتشترك توتال في هذه العقود التي تبلغ قيمتها 610 ملايين دولار وتستمر لمدة ثلاثين سنة, مع شركة غازبروم الروسية العملاقة وشركة بتروناس الماليزية. واستنادا الى المسؤولين النفطيين الايرانيين فان الاحتياطي النفطي الايراني غير المكتشف يتراوح بين 20 و30 مليار برميل. ويمثل النفط اكثر من 80 في المئة من عائدات ايران من العملات الصعبة وحوالي نصف ايرادات ميزانية الدولة, مما يجعل الاقتصاد الايراني بالغ التأثر بتقلبات سعر النفط الخام. وقد تأثرت الموازنة الايرانية الى حد خطير هذا العام بانخفاض اسعار النفط في الاسواق العالمية مما ادى الى عجز في الموازنة تجاوز ستة مليارات دولار. ويباع برميل النفط الايراني بحوالي 9 دولارات ولا يمكن للدولة ان تأمل في ان تصل عائداتها النفطية الى 10 مليارات دولار العام المقبل. وتنتج ايران 3,6 ملايين برميل في اليوم منها 1,1 مليون برميل مخصصة للسوق الداخلية. وترتبط توتال مع ايران بعقدين مهمين: تطوير حقول سري-أ وسري-ه واستغلال حقول بارس الجنوبية البحرية (10 الاف مليار متر مكعب من احتياطي الغاز). ــ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات