امنيكس يواصل الثبات وسهم بنك دبي الوطني يخسر 40 درهما

يجري نقاش حاليا بين شركة الامارات للخدمات المالية المنبثقة عن مجموعة بنك الامارات وبين مكاتب الوساطة المعتمدة لتحديد الكيفية التي يمكن بواسطتها رفع مستوى فعالية مؤشرات واسعار الاسهم وصولا الى قدر أكبر من شفافية السوق حتى يتوفر للمستثمر صورة واضحة عن جميع التعاملات التي تتم في اسواق الاسهم المحلية بالدولة يوما بيوم الى ان تظهر البورصة الرسمية الى الوجود وتحقق هذه المتطلبات. وعلى صعيد مؤشر امنيكس فقد واصل المؤشر ثباته امس الى جانب المؤشرات الفرعية والقيمة السوقية بسبب عدم حدوث تداولات ذات شأن يمكنها ان تحرك او تؤثر في هذه المؤشرات. وظل مؤشر امنيكس ثابتا منذ بداية الاسبوع عند 2149.35 نقطة ومؤشر البنوك عند 2347.20 نقطة ومؤشر قطاع الخدمات عند 2058.23 نقطة ومؤشر قطاع التأمين عند 1468.80 نقطة ومؤشر الشركات القيادية عند 1174.04 نقطة ومؤشر الشركات الحديثة عند 1442.53 نقطة والقيمة السوقية عند 116.91 مليار درهم. وتؤكد تقارير الوسطاء حالة الركود التي تخيم على اسواق الاسهم في الدولة حيث يقول حمود عبدالله مدير عام الطليعة للاسهم في دبي ساد السوق حالة من الاستقرار وكان الاتجاه السائد هو زيادة حجم العروض بالنسبة لحجم الطلبات وان كانت معظم التداولات قد تمت بكميات صغيرة على الاسهم الحديثة وبعض الاسهم القيادية, فقد سجل سهم الخليج الأول 5.75 دراهم وطلب بسعر 5.50 دراهم وعرض سهم المشرق بسعر 1300 درهم, وسهم البنك التجاري الدولي بسعر 9 دراهم وبنك الشارقة الوطني بسعر 18 و19 درهما وطلب بسعر 18 درهما, وعرض بنك الامارات الدولي بسعر 39 درهما وبنك الاستثمار بسعر 36 درهما وبنك الاتحاد الوطني ما بين 41 و42 درهما وبنك ابوظبي الاسلامي بسعر 22.50 درهما. وذكر عبدالرحيم الفهيم مدير عام مركز الهامور للاسهم والسندات في ابوظبي ان سهم (ابوظبي الاسلامي) قد تم تداوله بسعر 23 درهما وقد طلب سهم (الخليج الاول) للكميات الكبيرة بسعر 5.50 دراهم ولم تكن هناك عروض عليه. وطلب سهم (تبريد) بسعر 8.50 دراهم وكذلك سهم (السفن) بسعر 28 درهما ومناسك بسعر 10 دراهم وعرض بسعر 12 درهما (والواحة) بسعر 17 درهما وعرض بسعر 18 درهما. وعرض سهم (دبي الوطنية) بسعر 64 درهما والوثبة للتأمين بسعر 4 دراهم. وقال زياد الدباس مدير دائرة الاسهم في بنك ابوظبي الوطني ان مؤشر البنك استقر عند مستوى 3383.51 نقطة وتركز التداول على اسهم منتقاه بينما استقر سعر اسهم بنك الخليج الاول باسعار تراوحت ما بين 5.5 الى ستة دراهم وسهم الوثبة للتأمين بسعر اربعة دراهم وسهم اعمار بسعر 24 درهما وسهم مصرف ابوظبي الاسلامي بسعر تراوح مابين 22 الى 23 درهما واسهم اتصالات بسعر 1275 درهما وسهم بنك ابوظبي بسعر 710 دراهم وسهم بنك ابوظبي التجاري بسعر تراوح ما بين 540 الى 550 درهما وسهم بنك دبي الوطني ما بين 850 الى 875 درهما. وقال عدنان الصراف مدير مركز الخليج للاسهم في دبي استمر نشاط سوق الاسهم المحلية هادئا عدا بعض الصفقات القليلة الا ان طلبات الشراء مازالت متدنية وتم ابرام صفقة على سهم شركة الفنادق الوطنية بسعر 180 درهما وطلب سهم بنك دبي الوطني بسعر 850 درهما وعرض بسعر 860 درهما علما بان السهم قد تراجع بواقع 40 درهما وطلب سهم جلفار بسعر 2.75 درهم وتراجع سهم بنك الخليج الاول الى 5.5 دراهم سعر العروض وطلب بسعر 5 دراهم كما طلب سهم اتصالات بسعر 1250 درهما وتوفرت عروض بسعر اعلى, طلب سهم ابوظبي الوطنية للفنادق بسعر 180 درهما سعر آخر صفقة تم ابرامها وتوافرت العروض بهذا المعدل, طلب سهم مصرف ابوظبي الاسلامي بسعر 22 درهما وتوفرت عروض عليه بسعر 23 درهما وطلب سهم دبي للاستثمار بسعر 13 درهما وعرض بسعر 14 درهما وتوفرت عروض على سهم اعمار بسعر 24 درهما, وتوفرت عروض على سهم الواحة بسعر 18 درهما وطلب بسعر 17 درهما تبريد طلب بسعر 9 دراهم وعرض بسعر 9.5 دراهم. وقال بدر المطوع مدير مركز المطوع للأسهم في دبي لا يزال السوق يعيش حالة من الهدوء والتراجع النسبي لبعض الأسهم وذلك في ظل ابتعاد أغلب المستثمرين وكذلك تجنب أغلب المحافظ الاستثمارية العودة في الوقت الحاضر رغم وجود حركة تداول خفيفة على فترات متفاوتة ففي قطاع الخدمات والذي يعتبر أنشط القطاعات لا يزال سهم اعمار يعرض على 24 درهما وطلبات محدودة على أقل من ذلك كما عرض سهم تبريد على 9 دراهم وطلب على 8.5 دراهم ودبي للاستثمار على 14 درهما وطلبات على 13.50 درهما وعرض سهم شعاع بكميات على 1.5 درهم وطلب على 1.25 درهم كما انخفض سهم الواحة ليصل العرض على 18 درهما وطلب 17 درهما كما ظل سهم اتصالات في حدود 1250 درهما أما في قطاع البنوك فقد عرضت كميات متوسطة من سهم أبوظبي الإسلامي على 23 درهما وطلبات على 21.50 درهما وعرض سهم الخليج الأول على 5.75 دراهم وطلب على 5.5 دراهم والشارقة الوطني على 18 درهما مع عدم وجود طلبات حقيقية. وقال حسن الشامسي مدير مكتب شروق للأسهم في دبي شهد سوق الأسهم هدوءا سيطر على جميع معاملات السوق ورغم انخفاض الأسعار الكبير الذي حدث الا ان المحافظ مغيبة تماما عن عمليات الشراء والحركة مقتصرة على بعض المستثمرين الذين يتصيدون أسعارا لم تكن بالحسبان لأي شخص, فقد تم شراء كميات من الاعمار بالأسعار ما بين (24) و(25) درهما تبعتها دبي للاستثمار التي عادت إلى أسعارها القديمة جدا حيث وصلت لحاجز (14) درهما وسجل بنك الشارقة الوطني طلبات بسعر (20) درهما ودبي التجاري طلبات بسعر (85) درهما, أما مصرف أبوظبي الإسلامي فقد تراجع لمستوى (23) درهما دون أي مقاومة تذكر. كما انخفضت أسعار الاتصالات ووصلت لحاجز (1300) درهم وطلبت تبريد بسعر (5) دراهم وبصورة عامة فإن السوق ما زال يعاني من ركود شامل يسيطر على أغلب القطاعات مع غياب كامل للفعاليات الاقتصادية. كتب - علي لاشين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات