المدير الاقليمي لبرنامج الغذاء العالمي، يشيد بنجاح مشاريع التنمية في سوريا

أكد المدير الاقليمي لدول البحر الأبيض المتوسط وشمال افريقيا في برنامج الأغذية العالمي في حديث صحفي نجاح مشاريع البرنامج المنفذة في سوريا وأعرب عن الترحيب باقامة مشاريع جديدة واستمرار التعاون المشترك مع الجانب السوري مشيرا إلى المشاركة الفاعلة للسكان في نشاطات المشروعين القائمين حاليا . وأضاف خالد العادلي ان المشروعين يقدمان مساعدات غذائية لنحو 17.5 ألف فلاح وفلاحة يستصلحون 38 ألف هكتار بالأشجار المثمرة ولأربعة عشر ألف عامل وعاملة من عمال المشاتل وثلاثة آلاف عامل في الاستصلاح وفيما يلي نص الحديث: ما هو تقييمكم لمشاريع برنامج الأغذية العالمي والتي تنفذ في سوريا؟ ان أي مطلع على مشاريع البرنامج وأنشطته لابد أن يتوصل إلى تقييم ايجابي لها لأن تصميم المشاريع متقن وينسجم كل الانسجام مع رؤية البرنامج لآلية استهداف الفئة الأكثر عوزا ويلعب الدعم المقدم من قبل سوريا للمشاريع دورا أساسيا في نجاح المشاريع وكذلك الأمر بالنسبة للإدارة والتنظيم الفاعلين للمشاريع. والمشاريع تحقق أهدافها التنموية بشكل فعال وهذا ملموس على أرض الواقع ويتجلى ذلك عبر تقديم المساعدات المختلفة والمتمثلة بالتدريب على تأسيس المشاريع وتسهيل الحصول على قروض لتمكينها من القيام بأنشطة مولدة للدخل ترفع من مستواها ومستوى أسرتها الاقتصادي وتدمجها في الاقتصاد الوطني. مشاريع متنوعة كيف وجدتم تعاون السكان مع مشاريعكم؟ الإنسان هو محور نشاطات مشاريع البرنامج من عمليات اغاثة وطوارئ ومشاريع تنموية ومشاريعنا في سوريا ليست استثناء فالإنسان وتمكينه من النهوض بنفسه وتحريره من الفقر كان هدفنا الأول عندما صممنا المشاريع بالتعاون مع الحكومة في سوريا وبالتالي فإن هذه المشاريع لهم وهم يدركون ذلك جيدا ومن هنا تجاوبهم الايجابي واقتناعهم بالصيغ التي يتعامل بها المشروع. والدليل على ما قلت انهم أبدوا من خلال انخراطهم بالمشاريع استعدادهم لقبول المعاناة على المدى القصير بخسارتهم الدخل المحدود الذي كان يحصلون عليه من زراعة المحاصيل البسيطة وذلك بغية الحصول على الفائدة القصوى من الاشجار المثمرة التي تستثمر بعد بضع سنوات. هل هناك فكرة تنفيذ مشاريع أخرى؟ طالما توفرت الموارد والمواد في البرنامج وكان هناك دور واضح وجلي لنوع المساعدة التنموية التي يقدمها برنامج الأغذية العالمي سنكون سعداء لدراسة أي تعاون جديد مع سوريا. هل يمكنكم اعطاءنا فكرة عن المشروعين المنفذين في سوريا حاليا؟ المشروع الأول هو (مساعدة صغار الفلاحين في منطقة الحزام الأخضر) ويهدف المشروع إلى تقديم مساعدات غذائية لصغار الفلاحين الذين يقومون بتحويل أراضيهم من زراعة المحاصيل التي كانت تدر مردودا اقتصاديا ضعيفا نتيجة جفاف المنطقة إلى زراعة الأشجار المثمرة وعدد هؤلاء الفلاحين 17.5 ألف فلاح وفلاحة يقومون باستصلاح وزراعة 38 ألف هكتار بالاشجار المثمرة. كما يقدم هذا المشروع مساعدات لعمال الاستصلاح بواقع ثلاثة آلاف عامل وكذلك عمال المشاتل بواقع 14 ألف عامل وعليه يقومون بانتاج عشرة ملايين غرسة سنويا وهناك بالطبع مساعدة تقدم للنساء الريفيات اللواتي يؤسسن مشاريع مولدة للدخل تتمثل بمواد غذائية لمدة عام اضافة إلى التدريب الفني وتقديم قروض بحوالي 100 ألف ليرة سورية لكل مستفيدة واجمالي عدد هؤلاء النسوة 1000 امرأة. ورافق العادلي خلال جولته على مشاريع البرنامج في حلب وحمص ودرعا راضدرا كومارا هوجا ممثل برنامج الأغذية العالمي في سوريا ومظفر شودري نائب المدير القطري والدكتور طارق شيا ضابط البرنامج. دمشق ــ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات