العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تشغيل المرحلة الثانية لخزانات (فان أومران) الفجيرة في يناير

    استلمت شركة فان أومران اينوك الفجيرة المحدودة التي تعتبر اول شركة مستقلة لتخزين المنتجات البترولية خارج منطقة الخليج العربي مباشرة أول شحنة بترولية مكونة من مادة الموغاز القادمة من ايطاليا يصل وزنها الى 45 الف طن متري . وقامت بتسليم الشحنة الناقلة الدنماركية تورم غيدا التي تبلغ حمولتها الاجمالية 46 الف طن فيما لا تزال ناقلتان تنتظران خارج ميناء الفجيرة لتفريغ حمولتهما في منشآت التخزين. وقد تم بالفعل البدء بالتغشيل الجزئي لوحدة التخزين الجديدة لتستوعب حوالي 25 الف متر مكعب من المنتجات البترولية من اصل طاقة تخزينية اجمالية تصل الى 511 الف متر مكعب مخصصة لتخزين ومزج المنتجات البترولية, وهي تستخدم حاليا رصيفا واحدا, ومن المقرر الانتهاء من المشروع باكامل في الاول من يناير 199 بما في ذلك الانتهاء من الاعمال الانشائية للرصيف الثاني وتشغيله. وقال المهندس حسين سلطان رئيس مجلس ادارة فان أومران اينوك الفجيرة المحدودة والمدير التنفيذي لشركة بترول الامارات الوطنية المحدودة (اينوك) وعضو مجلس الادارة: (بحلول نهاية هذا الشهر سيكون مجمع الخزانات الثاني التي تبلغ طاقته التخزينية 250 الف متر مكعب جاهزا للتشغيل) . وأعرب المهندس حسين سلطان عن تفاؤله بالمستقبل التجاري لمنشآت التخزين هذه مضيفا ان الـ 250.000 متر مكعب الأولى باتت مخصصة بالفعل للعديد من العملاء فيما تعمل الشركة على تسويق الطاقة التخزينية المتبقية بصورة حثيثة. وقال: (نحن سعداء باقتراب موعد التشغيل الكامل للمنشآت في الأول من يناير 1999 وذلك قبل الموعد المقرر بالأصل, ونحن نعتزم افتتاح المشروع رسميا في 21 يناير 1999) . جدير بالذكر ان منشآت التخزين المتطورة تكنولوجيا صممت على أرقى معايير السلامة والحفاظ على البيئة, وستتألف من20 خزانا للجازولين والبترول الجازي والمكثفات ووقود الطائرات والوقود والمواد الكيماوية السائبة كالعطريات والميثانول والام.تي.بي.اي. وأوضح المهندس حسين سلطان قائلا: (ان حجم الخزانات صمم بحيث يستوعب الشحنات الضخمة اضافة لمتطلبات المزج بمرونة عالية, وقد جهز كل خزان بمضخته وانبوبه الخاص المتصل بمجموعة الانابيب الرئيسية وذلك للتقليل من مخاطر التلوث) . وللمنشأة منصة ذات رصيفين يمتدان على مسافة 1.5 كيلو متر الى البحر, حيث تبلغ طاقة مناولة أحد الرصيفين للناقلات حوالي 145.000 طنا أما طاقة الرصيف الثاني للسفن فتصل الى 45.000 طنا, وقد تطلبت الاعمال الانشائية للمنصة والأرصفة تجريف 800.000 طن من قاع البحر لتجهيز قناة التوصيل, أما المنصة فهي قادرة على حمل 12 خط انابيب تنقل المنتجات المتنوعة ذات الدرجات المختلفة. اما المساهمون في المشروع الذي تبلغ تكاليفه 84 مليون دولار أمريكي فهم شركة بترول الامارات الوطنية (اينوك) التي تمتلك 30% من اسهم المشروع, وشركة فان اومران الهولندية وتبلغ حصتها 30% ايضا, وحكومة الفجيرة التي تمتلك 20% من اسهم المشروع فيما تتوزع حصة الـ 20% المتبقية بالتساوي على مجموعة فيتال الهولندية ومجموعة انديبندنت بتروليوم الكويتية (آي بي جي). يشار الى ان الاعمال الانشائية للمنشأة, التي تمتد على مساحة 13 هكتارا شمال ميناء الفجيرة, كانت قد بدأت في مايو عام 1997.

    طباعة Email
    #