غرفة الشارقة تستقبل وفدين فرنسا وأوغنديا

دعت غرفة تجارة وصناعة الشارقة الى دعم الحوار الخليجي الاوروبي وتعزيز الشراكة بين الجانبين بهدف توسيع مجالات الاستثمار والتجارة لفعاليات القطاع الخاص في شتى المجالات.جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد بمقر غرفة تجارة وصناعة الشارقة بين احمد المدفع رئيس مجلس الادارة وكلود ليفوت مسؤول العلاقات الدولية لافريقيا ودول الشرق الاوسط في غرفة تجارة وصناعة ليون الفرنسية بحضور ديمتري فيردري المستشار التجاري بالقنصلية العامة الفرنسية لدى الدولة. وتناول اللقاء استعراض العلاقات بين فرنسا والامارات والعلاقات الخليجية الاوروبية بشكل عام وتطرق اللقاء الى بحث اوجه التعاون الممكنة بين غرفتي الشارقة وليون والتي شملت امكانية تنظيم برامج تدريبية مشتركة لبعض الادارات الفنية في الغرفتين, وتنظيم تبادل المعلومات والبيانات الاقتصادية عبر وسائل التقنيات الحديثة بما في ذلك خدمات شبكة الانترنت. على صعيد آخر التقى عدد من اعضاء مجلس ادارة الغرفة برئاسة احمد المدفع مع وفد اقتصادي أوغندي برئاسة الحاجي سليمان ماسمبار رئىس الغرفة الوطنية الاوغندية للتجارة والصناعة لشؤون دول الشرق الاوسط والدول الاسلامية. وتناولت جلسة المحادثات استعراض زيارة رئيس الوزراء الاوغندي للشارقة في شهر نوفمبر الماضي وبحث آلية متابعة نتائج تلك الزيارة فيما يتعلق بتطوير وتنمية حجم المبادلات التجارية والاستثمار بين الامارات واوغندا وكيفية الاستفادة من التطور الاقتصادي والحضاري الذي حققته الامارات في مسيرتها الاتحادية في خطوات اوغندا نحو تنمية اقتصادياتها وانفتاحها على العالم. واكد المدفع استعداد الغرفة لحث اعضائها المنتسبين على الاستفادة من فرص الاستثمار والعروض التجارية في دول افريقيا بشكل عام واوغندا بشكل خاص على اعتبار ان الاسواق الافريقية تمثل بعداً استراتيجياً للصناعات المحلية سواء من حيث توفير المواد الاولية او من حيث تسويق منتجات تلك الصناعات اضافة الى تأكيد رئيس غرفة الشارقة على أهمية تعزيز التعاون مع الغرف الاوغندية في ضوء مذكرة التفاهم والتعاون المبرمة من الجانبين وخاصة فيما يتعلق بتبادل الخبرات والمعلومات وتسهيل الاتصالات بين الاعضاء المنتسبين في كلتا الغرفتين. كتب مصطفى عويضة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات