عبدالله بن زايد وناصر الصباح يؤكدان أهمية التحرك النشط من خلال أوبك لضبط الأسعار

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة أهمية وفاء الدول الاعضاء في أوبك بالتزاماتها قبل أي تحرك جديد باتجاه ضبط أسعار النفط في الأسواق العالمية, فيما شدّد سعود ناصر الصباح وزير النفط الكويتي على أن تراجع أسعار النفط يبرر عقد اجتماع طارىء للأوبك قبل موعد المؤتمر الوزاري للمنظمة المقرر عقده في مارس وردا على سؤال حول ما اذا كان يتوقع عقد اجتماع لاوبك قبل مارس قال سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان انه لا يعتقد ان شيئا سيحدث قبل ان توفي اوبك بوعدها في اشارة الى انتهاكات الحصص من جانب بعض الاعضاء. وعلى هامش قمة (التعاون الخليجي) سئل سموه عما اذا كانت الدول العربية المنتجة للنفط في الخليج مستعدة لاتخاذ اجراءات بعيدا عن أوبك فأجاب انه لا يعتقد ان ذلك ممكن. وقال وزير النفط الكويتي الشيخ سعود ناصر الصباح امس الاربعاء ان انهيار اسعار النفط يبرر عقد اجتماع طارىء لاوبك قبل المؤتمر الوزاري التالي المقرر ان تعقده المنظمة في مارس. واضاف في تصريحات للصحفيين على هامش القمة ان الموقف يتطلب ويبرر عقد اجتماع بالنظر الى وضع سعر النفط. ومن ناحية اخرى قالت ايران امس انها مستعدة لاتخاذ مزيد من الاجراءات مع دول اوبك الاخرى لتعزيز اسواق النفط المتعثرة. وقال علي جاراني رئيس ادارة شؤون اوبك والطاقة بوزارة النفط الايرانية ان (ايران مستعدة لاتخاذ مزيد من الاجراءات مع الدول الاخرى الاعضاء تحقيقا للاستقرار في الاسواق ووصولا الى سعر عادل للنفط الخام) . ــ الوكلات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات