هدوء التداول لأسباب نفسية: توقعات بانخفاض القيمة الايجارية للمباني القديمة بالشارقة

أشارت مصادر عقارية بالشارقة إلى ان السوق كان طابعها الهدوء خلال الاسبوع الماضي وكانت المبايعات والتداولات على الأراضي محدودة بشكل عام, كما ان الأسعار رغم هذا الهدوء كانت متماسكة . وقال عدنان حمدان من مركز الشارقة التجارية السوق يستعد لعودة المستثمرين وبالتالي يتوقع أن يعود إلى حالته الطبيعية بعد أن خاض الناس تجربة سوق الأسهم والتي تأكد العديد منهم ان الاستثمار بالعقار والأراضي أكثر أمانا حيث لا تتعرض السوق العقارية لمثل هذه التقلبات الحادة. وأضاف حمدان ان السوق تأثر خلال الأشهر الستة الماضية بعد عوامل منها الأسهم ونهاية السنة المالية ولكن مع ذلك حافظت الأسعار على ثباتها وتماسكها وهذا دليل على قوة العقار مؤكدا وجود طلبات على الأراضي كما ان البنايات ذات الدخل السنوي الذي يتراوح بين 10ــ11% يوجد عليها اقبال, لأن المستثمر يوازن بين تكلفة البناء والأرض والبناء الجاهز. كما أكد على ان العامل النفسي هو العامل الأساسي في تراجع حركة التداول بالسوق العقارية بعد الأحداث الأخيرة لسوق الأسهم بالاضافة إلى ان تراجع أسعار النفط أوجدت نوعا من الترقب في السوق. وقال عدنان حمدان انه توجد توقعات بانخفاض القيمة الايجارية للشقق السكنية خلال العام المقبل وارجع ذلك إلى دخول العديد من البنايات مشيرا إلى ان ذلك سيكون أكثر وضوحا في البنايات القديمة. من ناحية أخرى أكد عبدالعزيز كشواني من كشواني العقارية ان السوق تأثرت بعطلة العيد الوطني حيث آثر العديد من رجال الأعمال والمستثمرين قضاء الاجازة بالخارج. وأكد تزايد تصرفات الرهون حيث وصلت في الاسبوع الماضي إلى ما يتراوح بين 40ــ50 مليون درهم وذلك كانعكاس لأحداث سوق الأسهم المحلية مشيرا الى ان اجمالي المبايعات خلال الاسبوع تراوح بين 25ــ30 مليون درهم. وأشار كشواني إلى وجود طلب على الأراضي المميزة والمناطق التجارية في البحيرة والمجاز والنهدة بالاضافة إلى القاسمية متوقعا حدوث انخفاض في القيمة الايجارية للشقق السكنية بنسب تتراوح بين 10ــ15%. عروض لأراض وبنايات أكدت مصادر عقارية توافر عروض متعددة لأراض وبنايات ومزارع في مناطق الشارقة المختلفة, منها بنايات في اليرموك بدخل سنوي 130 ألف درهم, وبنايات في شارع القاسمية الرئيسي وأراض في المنطقة نفسها وعلى شوارع داخلية, وأراض في اليرموك وأبو شغارة, والنهدة والممزر (الخان) وفلل في واسط والخالدية بأسعار تبدأ من 650 ألف درهم, وأراض في شارع الملك فيصل (الشويهين) وعروض لأراض بالمناطق الصناعية, وأراض وبنايات في النباعة, وبناية في دوار البلدية, وعروض لبيع فندقين صغيرين, وفلل في كلباء, ومزارع في المنطقة نفسها, وبيوت عربية في أم خنور والنباعة وواسط. أسعار الأراضي أجمعت المصادر العقارية بالشارقة على تماسك الأسعار رغم انخفاض الطلب وبلغ سعر القدم المربع في منطقة الخان ما بين 400ــ450 درهما, وفي المجاز من 300ــ350 درهما, وشارع جمال عبدالناصر من 350ــ450 درهما, وفي أبو شغارة من 110ــ130 درهما, والقاسمية من 100ــ120 درهما, والشويهين من 300ــ350 درهما, والغوير من 250ــ300 درهم, والمجرة من 200ــ250 درهما, وكورنيش البحيرة من 700ــ1000 درهم, والنهدة داخلي من 100ــ150 درهما, والرئيسي من 250ــ300 درهم, وأم الطرافة من 150ــ200 درهم, والنباعة من 90ــ110 دراهم, وميسلون والمصلى من 80 ــ110 دراهم, وفي واسط من 22ــ35 درهما, والحيرة من 35ــ50 درهما, وطريق الشارقة دبي من 300ــ350 درهما. القيمة الايجارية حافظت القيمة الايجارية السنوية للشقق على استقرارها مع توقعات بانخفاض القيمة الايجارية خلال الربع الأول من العام المقبل خاصة عن البنايات القديمة. وبلغت القيمة الايجارية للشقة غرفة وصالة تكييف عادي في منطقة المجاز من 17ــ20 ألف درهم, والمركزي من 20ــ25 ألف درهم, وغرفتين وصالة (عادي) من 25ــ30 ألف درهم, والمركزي من 35ــ45 ألف درهم, وثلاث غرف وصالة عادي من 33ـ43 ألف درهم, والمركزي من 50ــ60ألف درهم. وفي البوطينة غرفة وصالة تكييف عادي من 12ــ15 ألف درهم, والمركزي من 15ــ17 ألف درهم, وغرفتين وصالة عادي من 14ــ17 ألف درهم, والمركزي من 17ــ20 ألف درهم, وثلاث غرف وصالة عادي من 19ــ20 ألف درهم, والمركزي من 25ــ30 ألف درهم. الشارقة ــ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات