حملة(البيان) لتوطين المصارف: بدء عملية التوطين منذ أعوام كخيار استراتيجي..22% نسبة التوطين في بنك دبي الوطني

التوطين بالنسبة لبنك دبي الوطني هو خياره الاستراتيجي منذ اليوم الاول لتأسيسه. ولكل رسالة عنوان وعنوان بنك دبي الوطني واضح من اسمه حيث اطلق عليه(الوطني)لان واحدا من اهدافه الرئيسية كانت استقطاب الكوادر الوطنية وليس ادل على ذلك من ان عبدالله محمد صالح العضو المنتدب للادارة حاليا قد بدأ العمل مع بدايات البنك منذ عام 1963 اي ان مسألة التوطين لديهم قد بدأت منذ نحو 35 عاما. عمر الشامسي مدير اول بالبنك اكد في حديثه مع (البيان) ان نسبة التوطين لدى البنك هي الاعلى بين مصارف الدولة فقد سجلت نسبة 22% مؤكدا في الوقت ذاته على مواصلة البنك الاستراتيجية الخاصة بالتوطين وصولا لمعدلات اعلى مع اقتراب عام 2000, ولتحقيق ذلك فإن البنك قد قام برصد ميزانية تقدر بنحو مليوني درهم بهدف تأهيل المواطنين الراغبين في العمل لدى البنك وفيمايلي تفاصيل اللقاء. نسبة المواطنين ماهو عدد المواطنين الذين يعملون لديكم؟ وماهي النسبة التي يشكلونها بالنسبة الى اجمالي عدد الموظفين؟ ــ عدد المواطنين لدينا حاليا وفقا لآخر احصائيات هو 209 مواطنين من اجمالي عدد الموظفين البالغ 929 موظفا وتبلغ النسبة 22% في حال عدم احتساب المستخدمين وتبلغ 20.5% في حال احتساب المستخدمين. ماهي نسب توزيع المواطنين في الوظائف العادية والادارية العليا؟ ــ بالنسبة للوظائف المكتبية يبلغ عدد المواطنين 178 مواطنا من اجمالي موظفي هذه الفئة البالغ عددهم 663 موظفا اي بنسبة 21.16%. اما موظفو الادارة المتوسطة والعليا فيبلغ عددهم 31 مواطنا من اجمالي 88 موظفا وبنسبة 35.22% وهي نسبة جيدة. وكم بلغت نسبة التوطين لديكم في العام السابق 1997؟ ــ بلغت النسبة 19.1% اي انها شهدت ارتفاعا بنسبة 3% العام الحالي 98. ماذا يعني التوطين بالنسبة لكم؟ ــ التوطين كان خيارنا الاستراتيجي منذ اليوم الاول لتأسيس البنك فلقد بدأنا عملية التوطين منذ سنوات عديدة لاقتناعا التام بأهمية هذه المسألة وعوائدها المادية على البنك على المدى البعيد فالمواطن اكثر قدرة على معرفة السوق والناس والعملاء وهو اكثر قدرة من غيره على تقييمهم بحكم ارتباطه الوثيق مع مجتمعه ونحن نرى ان هذه العلاقات على درجة عالية من الاهمية في العمل المصرفي وبخاصة في حالات منح القروض والتسهيلات الائتمانية فيجب معرفة العميل بشكل شخصي والتأكد من ملاءته المالية الامر الذي يعتبر ميزة للمواطن يمتاز بها عن زميله الوافد. وعلى صيعد الكلفة, هل ترون المواطن اقل كلفة ام اكثر مقارنة مع الوافد اذا ما اخذ بعين الاعتبار ان الوافد بحاجة الى تذاكر سفر وبدل سكن؟ ــ المواطن هو اعلى كلفة, ولكن على المدى البعيد, وليس القريب اذا تم استثناء فترة التدريب التي تمتد في اغلب الاحيان الى عام كامل والمصاريف التي تم انفاقها على برامج التدريب فان مردوده اعلى. ما رأيكم بنسبة 4% ؟ هل ترونها واقعية ام انها غير ملبية للطموحات؟ ـ ارى انها نسبة معقولة وهي تؤكد اهتمام الحكومة بهذا القطاع الحيوي واعتقد بان قرار مجلس الوزراء سيضطر العديد من البنوك الى مراجعة سياساته ازاء التعيين ولكن نسبة 4% يمكن تنفيذها بسهولة. هل ترون ان هذه النسبة قد تشكل صعوبة على بعض المصارف في تنفيذها؟ ــ الوضع يختلف من بنك لاخر, فثمة مصارف قد تجاوزت هذه النسبة بكثير وثمة مصارف اخرى في حاجة الى تصويب اوضاعها ولكن بكافة الاحوال ارى انه يجب عدم التسرع لتحقيق هذه النسبة لأن العمل المصرفي يتطلب الدقة في اختيار الموظفين الاكفاء. استراتيجية البنك بعد 10 سنوات ستصبح النسبة 50% للمواطنين مقابل 50% للوافدين علما بأن معدلات التوطين في بعض الدول الخليجية المجاورة قد تجاوزت 80% وفي بعض الدول مثل عمان90% مارأيك؟ ــ لانستطيع مقارنة الامارات بالدول المجاورة فعلى سبيل المثال عمان مثلا قد بدأت التوطين منذ سنوات طويلة وحتى النسب التي كانت بدأت بها اعلى كما ان جهازنا المصرفي اكبر بكثير من المصارف العمانية فأنا ارى ان المقارنة ليست عادلة فالظروف مختلفة. ماهي استراتيجية البنك في مواصلة عملية التوطين؟ ــ اود التأكيد على اننا بدأنا التوطين منذ سنوات طويلة ونحن دائمو البحث عن مصادر للمواطنين سواء من الجامعات او الكليات بالاضافة الى الامتيازات التي وضعها البنك خصيصا للمواطنين. ماهي الميزانية التي خصصها البنك لتدريب المواطنين وتأهيلهم؟ ــ ميزانية التدريب تقدر بنحو مليوني درهم ولكننا كبنك نملك المرونة الكافية فاذا كانت برامجنا طموحة ورأينا الميزانية لاتكفي فبامكاننا تخصيص المزيد وفقا لاحتياجات المتدربين وبما يتناسب مع اهداف وخطط البنك التوسعية. ماهي خططكم بالنسبة لتعيينات العام المقبل؟ ـ لاشك ان البنك سيواصل التعيين ولكن الاولوية للمواطنين. ماهي برامجكم التدريبية لتأهيل المواطنين؟ ــ نحن نقسم المواطنين الى ثلاث فئات ومن ثم نخصصهم الى ثلاثة برامج تدريبية مختلفة: فئة خريجي الجامعات, فئة خريجي الكليات التقنية, وفئة خريجي الثانوية العامة. والفئات الثلاث يحصلون على برنامج تدريبي مكثف تصل مدته الى عام كامل يتنقلون خلاله مابين تدريب عملي على ارض الواقع في فروع البنك ودوائره واقسامه المختلفة وتدريب نظري على ايد مختصين. وبالنسبة لخريجي الثانوية العامة فانه يشتمل عادة على دورات في اللغة الانجليزية ودورات في الحاسوب ودورات مصرفية. تحديات ماهي العوائق او التحديات التي يجدها المواطنون عادة لدى التحاقهم بالعمل المصرفي؟ ــ لا ارى ان هنالك اية عوائق فمسألة اللغة نحن نتفهمها تماما بل وعلى العكس ارى ان خريجي الجامعات والكليات التقنية مستواهم اكثر من جيد بالاضافة الى الدورات التي نقوم بإعطائهم اياها وهي كفيلة بإزالة الرهبة او التخوف من العمل المصرفي. ولكن المسألة الحقيقية او التحدي الحقيقي الذي يواجهه المواطن هو مدى قدرته على التحلي بالصبر فعلية ان يعرف ان العمل المصرفي ليس سهلا ولايمكن ارتقاء السلم الوظيفي بسرعة فيجب المثابرة والعمل بجد واخلاص كي يأخذ موقعا متميزا في المصرف الذي يعمل به. واود الاشارة هنا الى الجهود التي يبذلها خريجي الثانوية العامة فهم اكثر واقعية من غيرهم وهم يبذلون جهدا اضافيا لاثبات جدارتهم ويسعون لاخذ شهادة اعلى من خلال الدراسة بعد الفترة المسائية وهي مسألة موضع تقديرنا واحترامنا ونحن من جانبنا نقيم اداء العاملين بشكل عام بغض النظر عن الشهادة التي حصل عليها ولن يقف تحصيله العلمي حجر عثرة امام تبوأه لمركز متميز في البنك. ماهي وسائلكم في الحصول على مواطنين للعمل لديكم؟ ــ نحن لدينا تنسيق كامل بشكل دائم مع الكليات والجامعات. يرى البعض بأن البنوك ستشهد بعض التنقلات في الموظفين, هل تفكرون بتقديم الحوافز او الاغراءات لموظفي المصارف الاخرى؟. ــ لا اعتقد ذلك ولكننا في الوقت ذاته لن نرفض موظفا جيدا فنحن نسعى لتوظيف الموظفين الاكفاء. بعض المصارف قامت بتعيين مواطنين حرصا منها على متابعة عملية التوطين والاهتمام بشؤون المواطنين.. بماذا قمت انتم؟ ــ ليس لدينا احد يقوم بهذه المهمة تحديدا ولكننا استعضنا عن ذلك بجهد مشترك من قبل موظفي البنك الذين يقومون بمساعدة المواطنين الجدد والاخذ بيدهم. ماهي خططكم المستقبلية للتوطين؟ قرارنا زيادة التوطين ذلك ليس كأرقام وانما كنوعية فنحن نسعى لزيادة اعداد المواطنين في المواضع الادارية المتميزة كي يكون المواطن في مركز صنع القرار الاستراتيجي المصرفي وهذا مانأمل ان تقوم جميع المصارف بتطبيقه. حوار: سلام الشوا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات