اجتماع مجلس ادارة جمعية الاعلان بدول التعاون في دبي،افتتاح معهد التدريب الاقليمي للاعلان والتسويق في مارس

قرر مجلس ادارة جمعية الاعلان لدول مجلس التعاون الخليجي في اجتماعها الذي عقد يوم امس لاول مرة في دبي ان يكون الافتتاح الرسمي لمعهد التدريب الاقليمي للاعلان والتسويق(ريام)في مطلع مارس المقبل.كما قررت الجمعية عقد مؤتمر آفاق الاعلان العربي الخامس(ادفيستا)في شهر نوفمبر من عام1999في البحرين . واوضح جهاد بلوط الامين العام للجمعية في تصريحات خاصة لـ (البيان) ان الجمعية تعلق اهمية خاصة على مشروع (ريام) بسبب هدفه الاستراتيجي في تنمية الكوادر الخليجية في صناعة الاعلان والتسويق. وقال ان المعهد سوف يضطلع بمهمة تدريب الكفاءات القائمة حاليا في مجال الاعلام والتسويق والاعلام وتأهيل الكفاءات الشابة للنهوض بمستوى الصناعة والارتقاء بها الى مستويات عالمية مشيرا الى ان هذا المعهد يعتبر هو الاول من نوعه في العالم العربي. واضاف ان (ريام) هو واحد من المشاريع الهامة التي تعكف الجمعية على دراستها بصدد تنفيذها وقد حضر الاجتماعات احمد عيسى مدير اعلانات مؤسسة البيان للصحافة والطباعة والنشر عضو مجلس ادارة الجمعية. من جانبه قال د. جوزيف وان مدير المعهد الاقليمي للاعلان والتسويق (ريام) ان المعهد قد تقرر انشاؤه لتلبية الاحتياجات التدريبية في مجال الاعلام للمواطنين الشباب الراغبين بالعمل في هذا القطاع الحيوي. وقدر د. واف عدد العاملين في هذا القطاع في دول مجلس التعاون الخليجي بنحو 4000 شخص بما فيهم العاملون بوكالات الاعلان والصحف ووسائل الاعلام المختلفة. وبناء على الدراسات الميدانية التي قامت باجرائها الجمعية فان القطاع بحاجة الى نحو 200 موظف في غضون السنوات الخمس المقبلة وبمعدل 12 موظفا جديدا كل ثلاثة اشهر. وبحسب ما اوضح د. واف فان المعهد ينظم برامجه التدريبية بالمشاركة مع كلية سانت هيلينز للدراسات العليا في شمال غرب انجلترا وهي كلية متخصصة في توفير البرامج التدريبية لتلبية كافة متطلبات قطاع الاعلان. الخطة مقررة وبحسب الخطة المقررة فان (ريام) سيقدم نوعين من البرامج برنامجا اساسيا بدوام كامل بعنوان (بوابة المستقبل) صمم لتهيئة وتأهيل خريجي الجامعات للعمل في قطاع الاعلان اما البرنامج الثاني فهو بعنوان (اثناء الخدمة) ويضم ندوات ودورات تدريبية ولقاءات ومحاضرات لمدة قصيرة لمساعدة الاشخاص العاملين فعلا في قطاع الاعلان, كما يضم المعهد مكتبة للمراجع ومركزا للوسائل التعليمية مجهز كوحدة تعليمية مفتوحة, ويجري المعهد تقييما للخريجين من حيث مستويات الابداع والرغبة في العمل والمهارات الوظيفية. ويبلغ رأس مال المعهد ثلاثة ملايين دولار ممولة من قبل المؤسسات العاملة في قطاع الاعلان ويوفر التدريب والتعليم لوكالات الاعلان ودور النشر والمؤسسات الاعلامية وادارات التسويق او الانشطة ذات العلاقة في جميع انحاء منطقة الخليج. ويشار هنا الى ان حجم الانفاق الاعلاني قد بلغ عام 97 نحو مليار دولار امريكي في دول التعاون الامر الذي يؤكد الاهمية الاستراتيجية للقطاع. ووفقا لاخر الارقام فلقد بلغ حجم الانفاق الاعلاني خلال الفترة من يناير وحتى اغسطس من العام الحالي 837.7 مليون دولار مقارنة مع 672.3 مليون دولار للفترة نفسها من العام السابق وبزيادة نسبتها 25%. اما حجم الاعلانات في سوق الامارات فقد شهد استقرارا نسبيا حيث بلغ 120.3 مليون دولار خلال الفترة من يناير وحتى اغسطس لعام 98 مقارنة مع 121.1 مليون دولار لنفس الفترة من العام السابق 97. وكان مجلس ادارة الجمعية قد استمع في اجتماعه الذي عقد يوم امس الى تقرير شامل ونهائي حول المعهد الاقليمي للاعلان والتسويق وجاهزيته الان للعمل وبدء الدورات التدريبية, وتم الاتفاق على ان يتم افتتاحه رسميا في مطلع شهر مارس المقبل. كما استمع مجلس ادارة الجمعية الى تقرير شامل من رئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر افاق الاعلان العربي (ادفيستا) وقد قرر مجلس الجمعية التعاون التام مع اللجنة المنظمة لانجاح المؤتمر الذي تقرر انعقاده شهر نوفمبر لعام 1999 في البحرين. كما اقر مجلس ادارة الجمعية محضر اجتماع مجلس الادارة للدورة الثامنة عشرة التي عقدت في البحرين شهر سبتمبر الماضي. جدير بالذكر ان جمعية الاعلام لدول مجلس التعاون الخليجي كانت قد تأسست عام 1991 وذلك للنهوض بمصالح المعلنين ووكالات الاعلان ودور النشر ووسائل الاعلام ومؤسسات الاتصالات واخصائيي السوق. وقد شارك في اجتماع مجلس ادارة الجمعية احمد عيسى ممثلا عن مؤسسة البيان للصحافة والطباعة والنشر. كتبت سلام الشوا

تعليقات

تعليقات