تمديد اتفاقية يونيو وارد في اجتماع أوبك غدا: الناصري.. السعر العادل للنفط بين17و20دولارا للبرميل

يسيطر على الاجواء المحيطة بالمؤتمر الوزاري لمنظمة الدول المصدرة للبترول (اوبك) الذي يبدأ اعماله رسميا غدا الخميس في مقر المنظمة بفيينا اتجاه نحو خروج الوزراء باتفاق على تمديد العمل باتفاقية يونيو الماضي حتى نهاية 1999 رغم وجود مؤيدين بقوة داخل المنظمة لاجراء تخفيض جديد في الانتاج لدعم اسعار النفط التي انخفضت بحدة في عام 19980 وقال معالي عبيد بن سيف الناصري وزير النفط والثروة المعدنية انه يعتقد بان هناك عدة وجهات نظر حول تمديد الاتفاق حول تخفيض مزيد من الانتاج واكد في هذا الصدد ان مسألة تمديد الاتفاق (ربما تكون عملية واردة في المرحلة الحالية). وقال معاليه ان تخفيض الانتاج يترتب عليه شروط اخرى اهمها واولها الالتزام الكامل للدول الاعضاء بالاتفاق الحالي اضافة الى ان التخفيض الاضافي في انتاج دول اوبك قد يكون صعبا. واضاف ان الالتزام من جانب دول اوبك باتفاق يونيو الماضي (طيب نسبيا) ونحن نأمل بالتزام كامل بالقرارات وهذا هو الطريق الصحيح لاي توجه في المستقبل لتحسين الاسعار . واكد معالي وزير النفط والثروة المعدنية انه بدون الالتزام يصبح اي قرار ناقصا ويؤدي الى تقليل المصداقية لدول اوبك وان من الضروري ان نعمل على تقوية هذه المصداقية حتى يكون للمنظمة دور فعال في المستقبل . واعرب معاليه عن امله بالوصول الى سعر عادل ومعقول لاسعار النفط وقال ان السعر العادل يتراوح بين 17 و 20 دولارا في هذه المرحلة لانه يتعين علينا ان نأخذ في الاعتبار انخفاض الطلب العالمي على النفط ومستوى الانتاج في اوبك وخارجها وحالة المخزون الاستراتيجي في الغرب اضافة الى الوضع الاقتصادي العالمي بشكل عام. ويستند مؤيدو اتخاذ قرار تمديد العمل باتفاقية يونيو الماضي حتى نهاية 1999 الى مؤشرات تؤكد امكانية خروج الاقتصادات الاسيوية من الركود وبدء حالة من الانتعاش في الاقتصاد في النصف الثاني من العام القادم. وتقدر اللجنة الاقتصادية في اوبك التي اجتمعت في فيينا على مدى 10 ايام تقريبا ان الطلب العالمي على النفط سيرتفع في متوسط العام القادم بمقدار 1ر1 مليون برميل يوميا . ويتوقع الخبراء ان يرتفع الطلب العالمي على النفط في عام 1999 الى 5ر75 مليون برميل يوميا وان يكون الطلب على نفط اوبك بحدود 8ر26 مليون برميل يوميا وهو يزيد عن معدل الانتاج التي حددته اتفاقية يونيو الماضي والبالغ حوالي 2ر26 مليون برميل يوميا . وتقدر مصادر مستقلة عن اوبك ان انتاج الدول الاعضاء في المنظمة بلغ في اكتوبر الماضي حوالي 825.26 مليون برميل يوميا وذلك نتيجة عدم التزام عدة دول باتفاقية يونيو رغم ان الالتزام العام من جانب دول (اوبك) وصل الى ما نسبته 93 او 94 في المئة وهو اعلى نسبة التزام انتاجية تصل اليها (اوبك) في السنوات الاخيرة . ويقول خبراء في فيينا ان حالة الالتزام الجيدة نسبيا باتفاق يونيو والتفاؤل بتحسن الطلب العالمي على النفط في العام المقبل وصعوبة الوصول الى اتفاق جماعي باجراء مزيد من تخفيض الانتاج يدفع وزراء اوبك في مؤتمر فيينا غدا رسميا وربما اليوم بشكل غير رسمي الى اتخاذ قرار بتمديد اتفاق يونيو حتى نهاية 1999 وسيعقد الوزراء في حالة الوصول الى اتفاق في مشاوراتهم اليوم مؤتمرهم غدا للتصديق على الاتفاق وبحث المسائل الادارية المطروحة على جدول الاعمال .

تعليقات

تعليقات