اتجاهات: بنوك المعلومات:بقلم- حسن العالي

يرتبط مفهوم احصاءات التجارة الخارجية ارتباطاً وثيقاً بالنظام الجمركي المعمول به لاي بلد, ومع ازدياد اهمية التجارة الخارجية لدول مجلس التعاون الخليجي , حيث باتت تمثل اداة اقتصادية وسياسية استراتيجية في العلاقات الدولية, تطور مفهوم تخطيط التجارة الخارجية بحيث تسهم بصورة فاعلة في تحقيق المصالح الوطنية على المستوى الدولي, ومن هنا ايضاً برزت اهمية انشاء بنوك معلومات خاصة باحصاءات التجارة الخارجية. ويمكن تعريف هذه البنوك بكونها سجلاً يحتوي على معلومات عن السلع المستوردة والمصدرة من والى الدولة والتي بدورها تصف سير التبادل التجاري اضافة الى حركة التجارة العابرة (الترانزيت) مع مختلف دول العالم المتعامل معها تجارياً وذلك خلال فترة معينة عادة ما تأخذ بالسنة. ان بنوك المعلومات عندما يتم انشاؤها بشكل كفء ومتكامل بحيث تشمل كافة المعلومات الضرورية الخاصة بالتجارة الخارجية سوف تساعد الدولة على تحقيق اهدافها الموضوعة في هذا المجال وخاصة فيما يخص احداث التغيرات النوعية المطلوبة في التركيب الهيكلي للاقتصاد الوطني وتحقيق متطلبات الانتاج والاستثمار الوطني وازالة الاختناقات الداخلية الحاصلة بين الانتاج والاستهلاك. ان بنوك المعلومات يمكن ان تسهم في تحقيق هذه الاهداف من خلال اعادة توجيه الاتفاقات التجارية واتفاقات الدفع والاتفاقات الخاصة بالنقل (البري والبحري والجوي) وذلك وفقاً للمصالح الاقتصادية للدولة مع الدول المتعامل معها تجارياً. كذلك فان اجراء تحليل لاقسام الاستيراد والتصدير السلعي يمكن من التعرف على افضل جهة للتصدير على اساس الحصول على اعلى قدر ممكن من العملات الاجنبية لتصدير ما يعادل قيمة واحدة من العملة المحلية. كذلك يمكن التعرف على افضل الاوقات والاماكن لعمليات الاستيراد والتصدير مع مراعاة سعر السوق العالمي باعتباره المؤشر الاساسي المعتمد من قبل جميع الشركات في العالم. اما برنامج التوزيع الجغرافي فإنه يساعد في التعرف على الاسواق والدول التي يفضل الاستيراد منها او التصدير اليها لتحقيق النواقص والانسجام بين السياسة الخارجية والشروط الاقتصادية لمصلحة النمو الثابت لاجمالي الاقتصاد الوطني مع الاخذ بعين الاعتبار الالتزامات التجارية والاتفاقات الدولية القائمة. كذلك فإن تحليل الدفعات المستلمة للواردات من مختلف السلع يساعد في التعرف على مواقيت تسليم البضائع حسب الاشهر والفصول بشكل يتناسب مع فترة الاستهلاك وحجم المخزون المتوفر بالمستودعات لتجنب مشاكل التلف او النقل والتخزين. واخيرا فان تحليل قوائم الواردات يساعد على وضع الخطط الخاصة بالتصنيع سواء للاحلال محل الواردات او لتشجيع الصادرات الوطنية بهدف تنويع مصادر الدخل الوطني.

تعليقات

تعليقات