مسيرة بنك الاتحاد الوطني في عشر سنوات:بقلم- زهير الكسواني

تأسس بنك في مطلع عام 1982برأسمال مدفوع مقداره 200 مليون درهم تحت اسم بنك الاعتماد والتجارة (الامارات) وذلك بعد الانفصال عن بنك الاعتماد الدولي الذي تولى الادارة والذي بقي محتفظا بملكيته 40% منه, وأصدر آخر ميزانية له عام 1990 برأسمال مقداره 387.3 مليون درهم بعد ان اعتمد سياسة توزيع اسهم منحة سنويا ووصلت موجوداته الى 5.76 مليارات درهم. وعلى اثر انهيار بنك الاعتماد والتجارة الدولي عام 1991 توقف عن اصدار ميزانيات له رغم استمراره في العمل بدون انقطاع وقام بتغيير اسهمه الى بنك الاتحاد الوطني, واصدر اول ميزانية له في 30/6/96 اظهرت عدة تسويات تم على اثرها شراء حكومة ابوظبي لحصة بنك الاعتماد الدولي البالغة 40% وبقي جهاز ابوظبي وحكومة دبي مساهمين بنسبة 10% لكل منهما ويمتلك 40% منه مساهمون من مواطني الدولة وله الآن 21 فرعا داخل الدولة. بعد ذلك اعتمد عدة تدابير شملت تعزيز المجموعة الادارية, واعتمد سياسة ائتمانية تتصف بالحذر, وعمل على الارتقاء بالخدمات المصرفية واستحدث أوعيه ادخارية واستثمارية جديدة بعد تطوير اسلوب تشغيل العمليات المصرفية بما يحقق هامش ربح عاليا مع اقل قدر من المخاطر. وبعد تطبيق تلك السياسات استطاع تجاوز كل تركات الماضي, وقد اوضحت ذلك ميزانية عام 1997 التي عكست تطورا ايجابيا في جميع بياناته المالية, وأجد من الافضل عقد مقارنة بين نتائجه لعام 1990 وآخر ميزانيه له عام 1997 فقد ارتفعت نسبة صافي الربح الى رأس المال من 13.7% عام 90 الى 26% عام 1997 بنمو نسبته 90% فيما تحسنت الربحية التي تدل على كفاءة التشغيل وهي صافي الربح الى حقوق المساهمين من 12% الى 15% بنمو نسبته 25%. اما موجوداته التي تمثل نشاط البنك فقد ارتفعت من 5.76 الى 6.53 مليارات درهم بزيادة 775 مليونا وبنسبة 13.4% ليحتل المركز السابع بين البنوك الوطنية التسعة عشر لعام 1997. وقد تأثرت ودائع العملاء بالزيادة من 5.1 الى 5.62 مليارات بزيادة 531 مليونا وبنسبة 10.5% ليحتل المركز السابع. بالمقابل ارتفعت القروض من 3.1 مليارات عام 1990 الى 4.58 مليارات عام 97 بزيادة 1.48 مليار وبنسبة 48% ليحتل المركز السابع ايضا. اما ارباحه وتوزيعاته خلال الفترة فكانت عن عام 90 صافي ربح 12% وتوزيعات نقدية 7.5% ثم توقف عن اظهار ارباح وتوزيعات سنوية حتى نهاية 1996 حيث حقق صافي ربح بنسبة 9% بدون توزيعات, ثم عام 97 بنسبة 25% وتوزيعات اسهم منحة بنفس النسبة. أما رأس المال فقد بقي عند نفس مستوياته حتى منتصف العام الحالي حيث ارتفع بنسبة 45% الى 561.5 مليون درهم منها 25% اسهم منحة للمساهمين والباقي وبنسبة 20% اسهم امتياز مدفوعة القيمة بمقدار 350 درهما للسهم منها 100 لتغطية القيمة الاسمية و250 درهما علاوة اصدار, ثم قام بتجزئة القيمة الاسمية للسهم من 100 الى 10 دراهم. هذا وقد اظهر البنك ميزانية غير مدققة كما في 30/9/98 محققا صافي ربح بمقدار 95.3 مليون درهم وبنسبة 16% من رأسماله الجديد ووصلت موجوداته الى 8.36 مليارات وحقوق المساهمين لديه الى 266.2 مليارات والودائع 6.85 مليارات والتسليفات 6.44 مليارات درهم. ويفترض ان تصل ارباحه الى 127 مليونا مع نهاية العام قياسا على الارباح المذكورة, بما نسبته 22% من رأس المال عليه يكون مضاعف سعر السهم 21 مرة على اساس سعر سوقي مقداره 46 درهما.

تعليقات

تعليقات