انتعاش الطلب بسوق الذهب والمجوهرات المحلية توقعات بارتفاع المبيعات خلال الأسابيع المقبلة

أكدت مصادر بسوق الذهب والمجوهرات المحلية ان الطلب على المشغولات الذهبية والمجوهرات يشهد تحسنا ملحوظا حيث تعتبر هذه الفترة بداية الموسم الفعلي لسوق الذهب بالامارات والذي يشهد توافد مجموعات سياحية من الدول الأوروبية بفضل تحسن المناخ, كما ان اقتراب موسم الأعياد لبعض الجاليات ساهم في زيادة الطلب على الذهب. وشهد الأسبوع طرح مجموعة ذهبية جديدة هي مجموعة شهر زاد لتكون اضافة إلى المجموعات الأخرى التي تم طرحها من قبل وذلك في اطار سياسة يدعمها مجلس الذهب العالمي لترويج ودعم صناعة الذهب في دبي بعد تراجع اعادة تصدير الخام إلى السوق الهندية التي كانت تعتمد على 80% من وارداتها من المعدن الأصفر على سوق دبي. وتوقعت مصادر بالسوق كما ذكر نامق الحفيظي من الفردان للمجوهرات ان يتصاعد الطلب سواء على الذهب أم المجوهرات خلال الفترة المقبلة بسبب الاختفالات والأعراس والنشاط السياحي المتزايد في مثل هذه الفترة من السنة. وقال نيقولا رهوان من داماس للذهب والمجوهرات ان سياح الترانزيت يلعبون دورا رئيسا في تنشيط السوق حيث ان شهرة دبي كمدينة للذهب تجذبهم للمرور على السوق حيث لا توجد جمارك تذكر كما ان الأسعار والمعروضات الحديثة من الموديلات تجذب هؤلاء إلى أسواقها. وأشار إلى ان الموسم الفعلي يبدأ من شهر نوفمبر الحالي ويمتد إلى ما بعد مهرجان دبي للتسوق الذي يمثل قمة المبيعات. وعلى صعيد اعادة التصدير لا يزال تجار من دبي يبذلون جهودا لغزو أسواق جديدة خاصة في دول شمال أفريقيا وغربها كما وجدت تعاقدات لاعادة التصدير إلى الهند والباكستان وبعض الدول المجاورة. وقالت مصادر بالسوق ان تجارا هنودا لا يزالون يفضلون التعامل مع دبي خوفا من القرارات السياسية المتقلبة في بلدهم, ولذلك فإن قطاعا عريضا منهم لا يزال يمد الجسور مع نظرائهم في دبي. وعلى صعيد الأسعار فقد حققت الأونصة مكاسب مع نهاية الأسبوع حيث بلغت 298 دولارا و 25 سنتا يوم الخميس مقابل 293 دولارا أو 70 سنتا في نفس اليوم من الأسبوع الماضي, وكان الأسبوع قد بدأ بسعر 293 دولارا و 70 سنتا يومي السبت والأحد, ويوم الاثنين ارتفع إلى 294 دولاراً و 85 سنتا والثلاثاء 294 دولارا و 60 سنتا, والأربعاء الـ 297 دولارا و 90 سنتا. وبالنسبة للسوق المحلية بلغ سعر الأونصة 1097 درهما مقابل 1080 درهما بزيادة 17 درهما عن الأسبوع الماضي. وبلغ سعر العشر تولات 4080 درهما مقابل 4050 درهما وبلغ سعر الجرام عيار 24 بدون مصنعية 36 درهما مقابل 34 درهما و 70 فلسا, وعيار 22 بسعر 33 درهما و 50 فلسا مقابل 31 درهما و 80 فلسا وعيار 21 بسعر 31 درهما و 38 فلسا مقابل 30 درهما و 38 فلسا, وعيار 18 بسعر 27 درهما مقابل 26 درهما و4 فلوس. كتب مصطفى عويضة

تعليقات

تعليقات