استقرار امنيكس الرئيسي والمؤشرات الفرعية: خمسة ملايين درهم حجم صفقات أبرمتها محفظتا بنك الامارات

استمرت حالة الهدوء بسوق الاسهم المحلية امس وجرت تداولات محدودة من قبل المستثمرين الافراد ولكن المحافظ الاستثمارية بدأت تنشط بسبب الاسعار المغريه الى تسود السوق حاليا لدرجة أن محافظ بنك الامارات قامت امس بعقد عدة صفقات على مجموعة متنوعة من الاسهم الحديثة والقيادية بحيث وصلت قيمة هذه الصفقات الى خمسة ملايين درهم. ومع ذلك ظل مؤشر امنيكس ثابتا بدون حراك وكذلك المؤشرات الفرعية القطاعين التي ظلت عند مستوياتها المسجلة منذ يومين ومن ثم ظلت القيمة السوقية للاسهم ثابتة عن 130.70 مليار درهم. وتوضح تقارير الوسطاء هذا الموقف حيث ذكر عبد الرحيم الفهيم مدير عام مركز الهامور للاسهم والسندات في ابوظبي ان سوق الاسهم المحلية شهدت حركة تعاملات هادئة تفوقت خلالها عروض البيع على حجم الطلبات وخاصة على الاسهم الحديثة وتسبب ذلك في حدوث تراجع طفيف في اسعار بعض الاسهم وبالرغم من بلوغ الاسعار مستويات متدنية ومغرية إلاّ أن الطلبات كانت محدودة ومتركزة على اسهم منتقاة وبكميات صغيرة ومتوسطة ولوحظ في نهاية تداولات الاسبوع ارتفاع تدريجي في حجم الطلب على بعض الاسهم الحديثة كان ابرزها سهمي (إعمار) وأبوظبي الاسلامي. وقال مدير عام الهامور ان الهدوء كان سمة تعاملات الاسبوع.. واضاف انه وفي قطاع المصارف فقد لوحظ حدوث تراجع تدريجي في سعر سهم مصرف أبوظبي الاسلامي نتيجة توفر عروض بيع وخاصة من قبل صغار المستثمرين وتم تداول السهم في بداية الاسبوع بسعر 41 درهما ثم تراجع في وسط الاسبوع الى 36 درهما واستقر السعر عند 33 درهما في نهاية الاسبوع كما تم تداول سهم بنك الخليج الاول بسعر تراوح ما بين 9 دراهم و9.25 دراهم فيما استمر سهم بنك الامارات متألقا اذ طلب بسعر 43 درهما وتم تداوله بسعر 44 درهما وعرض سهم بنك دبي الاسلامي بسعر 110 دراهم وطلب بسعر 100 درهم وعرض سهم بنك الاتحاد الوطني بسعر 50 درهما وطلب بسعر 47 درهما وعرض سهم بنك أم القيوين بسعر 380 درهما فيما طلب بسعر 355 درهما واستقر سعر سهم بنك ابوظبي التجاري عند 580 درهما. وفي قطاع الخدمات أوضح مدير عام الهامور ان اسعار الاسهم الحديثة شهدت تراجعا طفيفا نتيجة لانخفاض حجم الطلبات وقد تم تداول سهم (إعمار) في بداية الاسبوع بسعر 34 درهما ثم تراجع في وسط الاسبوع الى 32 درهما وطلب في نهاية الاسبوع بسعر 31 درهما كما تراجع سهم (الواحة) الى 25 درهما وسهم (تبريد) الى 15 درهما فيما حافظ سهم (دبي للاستثمار) على سعره عند 20 درهما واستقرت اسعار الاسهم القيادية عند مستوياتها السابقة اذ طلب سهم (اتصالات) بسعر 1600 درهم وعرض بسعر 1630 درهما وعرض سهم (الفنادق) بسعر 195 درهما وطلب بسعر 180 درهما واستقر سهم (الجرافات) عند 650 درهما. ويقول حمود عبد الله مدير عام الطليعه بدبي شهد السوق تداولات هادئة غير نشطه اتسمت بهبوط سعري على مستوى قطاعات السوق وواصلت هبوطا طفيفا مع نهاية الاسبوع. حيث تتسم اسواق المال بالحساسية الشديدة مما يجعلها عرضه للتأثر بالمتغيرات الاقتصادية والسياسية عالميا ومحليا فضلا عن اختلاف التوقعات الخاصة باتجاهات الاسعار, وهذه الحساسية تمثل عبئا كبيرا على رجال القطاع الخاص والذين يتعين عليهم اتخاذ قراراتهم بعد دراسة متخصصة مستفيضة وتحليل موضوعي دقيق لايجد الكثيرون القدرة على القيام به, ومن ثم تبرز حاجتهم الى جهة يعتمدون عليها في الحصول على المشورة والنصيحة حيال معاملاتهم. لذلك فان السوق يحتاج الى الشركات المتخصصة والتي تقوم بدور صانع السوق والتي سوف تعمل تحت مظلة البورصة بعد انشائها. وعن تداولات السوق تم تداول سهم مصرف ابوظبي الاسلامي باسعار مختلفة مابين 40 و37 و34 درهما. وسجل سهم بنك الخليج الاول طلبا وعرضا مابين 9 و10 دراهم ونفذت صفقات منه على سعر 9.25 دراهم وذلك للكميات التجارية وسعر 9.5 دراهم للكميات العادية. وسجل بنك الامارات الدولي طلبا وعرضا ما بين 42 و44 درهما ونفذ بسعر 42 و43 درهما على نهاية الاسبوع. وسجل سهم دبي التجاري عروضا على سعر 105 دراهم واطلب وتداول على سعر 100 درهم. وسجل البنك التجاري الدولي طلبات ما بين 10.5 و11 درهما وعرض ما بين 11 و11.5 درهما ونفذت صفقات على سعر الطلب. وسجل سهم اعمار طلبا وتداولا بسعر 31.5 و34 درهما وعرض بسعر 32 و35 ونفذت عليه صفقات ما بين 32 و34 درهما. كما سجل دبي للاستثمار طلبات ما بين 19.5 و20.5 درهما وعروض ما بين 21 و22 درهما ونفذت صفقات على سعر 19.5 و20 درهما حسب الكمية. وسجل سهم تبريد طلبات خلال الاسبوع ما بين 15.5 و17.5 وعرض بسعر 18 و16 درهما ونفذت عدة صفقات عليه باسعار متفاوتة ما بين 16 و17.5 درهما. وسجلت الواحة عروضا محدودة ما بين سعر 27 و29 درهما وطلبات ما بين 25 و26.5 درهما ونفذت صفقات محدودة بسعر 27 درهما. وسجل سهم الاتحاد العقارية عروضا ما بين سعر 42 و38 درهما وسجل طلبات ما بين 36 و40 درهما ونفذت صفقات محدودة عليه بسعر 38 و40 درهما. وسجل سهم الوثبة للتأمين طلبات ما بين سعر 5.5 و6 دراهم وعرض ما بين سعر 6.5 و7 دراهم ونفذت صفقات على سعر 5.5 و6 دراهم. وسجل سهم دبي الوطنية للتأمين طلبات بسعر 63 درهما ولم تتوفر عروض عليه. وقال عدنان الصراف مدير مركز الخليج للاسهم في دبي: بالرغم من هدوء سوق الاسهم خلال الاسبوع الماضي الا ان مبادلات عديدة وبكميات تجارية ابرمت على الاسهم التقليدية اكثر من الاسهم الحديثة والتي اتسمت بالمبادلات بكميات متوسطة وصغيرة الا ان العنصر المطمئن هو وجود قوى شرائية جاهزة للشراء ولكن باسعار تقل عن المعروضة, الا اننا نعتقد بأن معدل الطلب والعرض سيتوازن وسيتلاقى عند ظهور النتائج المالية في نهاية العام, وقد طالعتنا الانباء بتخفيض سعر الفائدة الامريكية بمقدار ربع الواحد بالمائة مما سيؤثر ايجابيا على اسعار الفائدة في الامارات لارتباط الدرهم بالدولار وسينعكس ذلك على اسعار الاسهم المحلية ايجابيا حيث كلما انخفض سعر الفائدة تحسنت اسعار الاسهم. وتم ابرام مبادلات تجارية على سهم بنك الامارات الدولي سعر 43 درهما وتوازنت الطلبات مع العروض, وتم ابرام عقود تجارية على سهم بنك دبي الوطني بسعر 900 درهم وتوفرت عروض بسعر 910 دراهم وعلى سهم مصرف ابوظبي الاسلامي تمت مبادلات عليه بأسعار 37 درهما ثم انخفض سعر السهم الى 32 درهما عند اغلاق السوق يوم الخميس ويعزى سبب الانخفاض الى توفر عروض فاقت الطلب وليس لأي سبب آخر. وقال حسن الشامسي مدير مكتب شروق للاسهم في دبي: افتتح سوق الاسهم على حركة تعاملات هادئة جدا شملت اغلب القطاعات. وقد لوحظ ندرة في التداول واقتصرت الامور على الاستفسار عن الاسعار وعن حالة السوق من حيث الطلب والعرض. سجلت الاعمار بعض الطلبات بسعر 30 درهما وعرض بسعر 31.5 درهما, كما انخفض سعر مصرف ابوظبي الاسلامي لحدود 32 درهما دون وجود مقاومة لهذا الانخفاض واستقر دبي للاستثمار عند حاجز 20 درهما, اما بنك الخليج الاول فقد تراوحت اسعاره بحدود 9 دراهم بكميات بسيطة جدا فيما طلب بنك دبي الوطني بسعر 900 درهم والاتصالات بسعر 1630 درهما. واستقر سعر بنك الامارات الدولي عند حاجز 43 درهما وسجلت جلفار طلبات بسعر 3.5 دراهم وهدوء التعامل في قطاع التأمين حيث لم تبرم اية صفقات. وقالت مصادر السوق العالمية للاعمال المالية في أبوظبي: بدأت السوق المحلية للاسهم بحركة تداول هادئة وسادت السوق حالة من الجمود بسبب تردد المستثمرين في بيع اسهمهم نظرا لتدني الاسعار, وكانت فرصة الشراء جيدة لكبار المستثمرين ولتحريك المحافظ الاستثمارية الا ان هنالك فجوة كبيرة بين اسعار الطلب واسعار العرض على الاسهم مما ادى الى استمرارية تراجع الاسعار حتى نهاية الاسبوع, وتركز التداول على اسهم منتقاة من الاسهم الحديثة فتم تداول اسهم تبريد بسعر 15 درهما ودبي للاستثمار بسعر 19 درهما والواحة بسعر 30 درهما, كما عرضت اعمار بسعر 32 درهما وطلبت بسعر 31 درهما وتمت بعض المبادلات من بداية الاسبوع بسعر 33 درهما وبسعر 31.5 ــ 32 درهما حتى نهاية الاسبوع. وعرضت شعاع بسعر 2.75 درهم وطلبت بسعر 2.5 درهم, كما طلبت الفنادق بسعر 190 درهما وعرضت بسعر 200 درهم وعرضت اتصالات بسعر 1640 درهما, وتم الطلب على السهم دون تداول, وعرضت الاتحاد العقارية بسعر 40 درهما دون طلبات شراء. وفي قطاع المصارف, عرض الاسلامي بسعر 35 درهما, في بداية الاسبوع دون توفر طلبات شراء وتدرج السعر ليعرض بــ 34 ــ 33 درهما, وتم الطلب على سعر 33 ــ32 درهما, وتمت مبادلات بسعر 33 درهما. وطلب بنك الشارقة الوطني بسعر 23 درهما, وتمت مبادلات على نفس السعر كما تم التداول على سهم بنك الامارات الدولي بسعر 40 درهما بكميات تجارية. كتب علي لاشين

تعليقات

تعليقات