بتكلفة استثمارية قدرها مليونا درهم،المشرق يطلق نظاماً جديداً للخدمات المصرفية الهاتفية

دشن بنك المشرق امس نظاماً متطوراً للخدمات المصرفية الهاتفية المباشرة واصبح بمقدور عملاء البنك اتمام كافة العمليات المصرفية المختلفة عبر النظام الجديد دون الحاجة للتعامل مع الموظفين.وقال عبدالعزيز الغرير المدير التنفيذي لبنك المشرق ان هناك ثلاثة عوامل رئيسية ترادفت لجعل هذا النظام الجديد متميزاً عن الانظمة المشابهة التي تقدمها المصارف الاجنبية في الامارات وهي ان النظام يستخدم ثلاث لغات: العربية والانجليزية والاوردية اما العامل الثاني فهو الامان اذ يقوم العميل باختيار رقمه السري سواء من اربعة ارقام او خمسة او ستة ارقام في حين ان خاصية الذكاء الشديد للنظام هي العامل الثالث اذ في حال فشل العميل في استخدام النظام وطلبه المساعدة من احد موظفي الخدمة المصرفية تظهر على شاشة الحاسوب معلومات كاملة عن العميل وعن سير العمليات التي قام بها. واضاف الغرير في مؤتمر صحفي عقد امس ان هذا النظام القديم الحديث تم اطلاقه للمرة الاولى عام 1989 الا انه جرت عليه تعديلات جوهرية ثلاث مرات حتى الآن بلغت الكلفة الاستثمارية لتطويره مليوني درهم. واعرب المدير التنفيذي لبنك المشرق عن امله بأن يرتفع عدد العملاء مستخدمي الخدمة المصرفية المباشرة ليصل الى ما نسبته 75% خلال العامين المقبلين علماً ان نسبة استخدام النظام المماثل في اسواق البلدان المتطورة مثل الاسواق الامريكية والاوروبية تبلغ حالياً 80%. وكان بنك المشرق سباقاً في اطلاق هذه الخدمة قبل تسع سنوات الا انه لم يتم استخدامها على نطاق واسع بسبب بعض المعوقات الامر الذي تطلب المزيد من الاستثمار لتطوير النظام ليتلاءم على نحو اكثر حداثة مع احتياجات العملاء. وقال الغرير ان نظام الاستجابة الصوتية الفاعلة (IVR) يعتبر مزيجاً بين احدث تقنيات الكمبيوتر والاتصالات ويمكن الوصول اليه من خلال اي مكان في العالم ليصبح مركز الخدمات المصرفية الهاتفية المباشرة لبنك المشرق اكبر واحدث مركز من نوعه في الامارات. جنين بن سودة من جانبها قالت مديرة مركز الخدمة المصرفية المباشرة جنين بن سودة ان النظام بحد ذاته ارتقاء بمستوى الخدمات المصرفية مؤكدة بأنه نظام يتضمن خصائص متميزة اهمها خاصية الذكاء فهو قادر على التعرف على هوية العميل بشكل فردي ومميز وبامكانه معرفة العلاقة المصرفية التي تربط العميل بالبنك ومن ثم يعطيه لائحة اختيارات صممت خصيصاً له. وتضيف بن سودة ان نظام الاستجابة الصوتي (IVR) يسمح للعميل في حالة رغبته بالتحدث الى احد مسؤولي الخدمة المصرفية الهاتفية فإن النظام يجعل الموظف قادراً على التعرف على هوية العميل ومراجعة علاقته المصرفية مع بنك المشرق قبل التحدث اليه. بل ويطلع كذلك على سير آخر الاجراءات التي قام بها العميل كي لا يضطر لاعادة ما قام به. وتؤكد بن سودة خاصية الذكاء هذه من العوامل الرئيسية التي تم تصميمها لراحة العميل حتى لا يضطر لادخال العديد من المعلومات او البيانات. وقالت ان النظام يوفر الوقت والجهد للعميل لانه متوفر على مدار الساعة طوال العام الى جانب مستويات الامان العالية التي تم التوصل اليها بعد ابحاث طويلة. وتضيف بن سودة لقد اثبتت دراستنا ان احدى العوائق الاساسية التي كانت تقف حجر عثرة امام استخدام عملائنا لهذا النظام هو تخوفهم من قدرة الاخرين على الدخول على حساباتهم فتوصلنا الى مسألة اتاحة الفرصة للعميل لاختيار رقمه السري لا ان يفرض عليه من قبل البنك. كما بمقدور العميل ان يختار الرقم سواء من اربعة ارقام او خمسة ارقام او ستة ارقام زيادة في معايير الامان ويعد استخدام النظام ميزة اضافية لعدم الراغبين في الحديث مباشرة مع موظفي البنك حول حساباتهم سعياً وراء المزيد من السرية. وبحسب بن سودة فان استخدام نظام (IVR) هو اشبه بحوار مصرفي ولكنه ليس مع موظف وانما مع آلة شديدة الذكاء.. لديها العديد من الخيارات المتنوعة بحسب احتياجات العملاء. السرعة حسن الهريدي مدير الخدمة والجودة اعتبر ان النظام الجديد يجعل الخدمة المصرفية اكثر سهولة ويسراً من اي وقت مضى, فلم يعد العميل مضطراً للحضور اوقات الدوام الرسمية لان النظام يعمل على مدار الساعة وطيلة ايام السنة حتى في العطل والاعياد الرسمية. واضاف ان النظام يلبي حاجة العميل الماسة الى السرعة في اتمام المعاملات ويضمن في الوقت اعلى معايير السرية والامان المصرفي. واوضح هريدي ان النظام يسمح للعميل الاستفسار عن الرصيد والحسابات الجارية وحسابات التوفير كما يمكن العميل من دفع مستحقات بطاقات الائتمان ومراجعة اخر خمس عمليات مصرفية وتحويل المبالغ النقدية وطلب دفتر شيكات وكشوف حسابات عن طريق البريد او الفاكس بالاضافة الى معرفة اخر اسعار الفائدة على الودائع واسعار العملات الاجنبية والتعرف على اخر منتجات البنك. وقدمت جنين بن سودة شرحاً تفصيلياً حول استخدام النظام الذي يتميز بالسهولة واليسر وخلوه من اية تعقيدات فيما أعربت عن توقعها بأن يتم استخدامه على نحو اوسع في غضون الاشهر القليلة المقبلة. وكان الغرير قد اكد ان النظام المعمول به حالياً في الامارات بدأ العمل به ايضاً بفرع بنك المشرق لدى قطر خاصة وان الفرع يتم ادارته من قبل ادارة البنك في الامارات. وتلا وقائع المؤتمر الصحفي عرض حي لاستخدام النظام. جدير بالذكر ان بنك المشرق ذو الثلاثين عاما يعتبر واحداً من احد اكبر اربعة بنوك في الامارات من حيث حجم الايداعات ويعد الاول من ناحية قاعدة العملاء.

تعليقات

تعليقات