ارتفع عددها الى71جائزة وانجازاً دولياً،السوق الحرة بمطار دبي تفوز بجائزة جديدة

خطت السوق الحرة في مطار دبي الدولي خطوة متقدمة اخرى نحو الشهرة وتعزيز الريادة وذلك بعد انتخابها (كأفضل سوق حرة في الوطن العربي) من قبل مجلة(الاقتصاد والأعمال)لاقتصادية ذات الشهرة الواسعة, مما رفع رصيدها من الشهادات والجوائز العالمية الى71شهادة وجائزة . وتعد هذه الجائزة هي الرابعة التي تحصل عليها السوق خلال الفترة المنصرمة من العام الحالي 98 نتيجة استفتاء اجرته المجلة وهو السابع لها بعد ان دأبت على تنظيمه سنويا منذ العام ,91 وشمل قراء المجلة من رجال الأعمال العرب حول الاختيارات المفضلة لديهم فيما يخص مجالات السياحة والسفر في الوطن وهي تشمل الفنادق وخطوط الطيران والأسواق الحرة ووسائل الدفع المتنوعة. وحول هذا الانجاز الجديد للسوق الحرة قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي رئيس مجموعة الامارات: (ان السوق الحرة بمطار دبي الدولي هي احدى أهم الأسواق الحرة في العالم في عصرنا هذا, ويعود هذا للجهود المكثفة التي تبذلها لتقديم الافضل لعملائها) . وأكد سموه ان الجائزة بمثابة اعادة تأكيد على المساعي الدؤوبة التي تبذلها دائرة الطيران المدني بدبي والسوق الحرة بهدف تعزيز فلسفة (افضل الأسعار مقابل افضل الخدمات والسلع) . وأضاف سموه: (ان هدفنا هو ارضاء عملائنا وهذه الشهادة جاءت من قبلهم, ونحن فخورون بهذا الانجاز وسنواصل مسيرة جهودنا بهدف تقديم أفضل مقاييس الخدمات والبضائع) . وأكد سموه ان السوق ساهمت بنصيب وافر في الترويج لدبي في الخارج وتعزيز اهميتها كمركز تجاري ومالي وسياحي دولي. يذكر انه من هذا المنطلق جاء قرار انشاء سوق حرة عملاقة في المبنى الجديد لمطار دبي من المفترض افتتاحها في الربع الأول من العام ,2000 وهي تقام على مساحة تصل الى 9000 متر مربع وقد روعي عند تصميمها ايجاد جو بهيج من متعة التسوق الى جانب احتوائها على مئات السلع المتنوعة والجيدة مما يؤهلها بحق لتصبح جنة للمتسوقين) . ومن جانبه اكد كولم ماكلوجلن المدير الاداري للسوق قائلا(ان السوق الحرة تمنح متسوقيها بضائع متنوعة بأسعار منافسة, ومنذ انشائها في العام83تواصل جهودها لاعطاء الأفضل ومنح أعلى قيمة للمال مقابل الجودة في الخدمات والسلع, ومن هنا نحن فخورون بمنحنا هذه الثقة الغالية التي هي دليل حي على تميز السوق). وأوضح ماكلوجلن ان فلسفة دائرة الطيران المدني بدبي بوضع الجودة والخدمات قبل الربح المادي عزز وضعية وشهرة السوق على خارطة الاسواق الحرة في العالم. يذكر ان السوق الحرة حققت منذ انشائها نموا قياسيا بالمبيعات حيث ارتفعت من 20 مليون دولار أمريكي في السنة الأولى لافتتاحها عام 83 الى 132 مليونا في عام 93 و190 مليونا في ,97 ومن المستهدف ان تصل مبيعاتها خلال العام 2000 الى 300 مليون دولار أمريكي. وقد تسلم جائزة السوق الحرة جورج هوران مدير عام السوق خلال الاحتفال الذي اقامته مجلة الاقتصاد والاعمال في العاصمة اللبنانية بيروت.

تعليقات

تعليقات