وزير المواصلات يؤكد العمل لتسخير وسائل الاتصال:اجتماع(عربسات)في دبي واطلاق 3أ في 29 يناير

اكد معالي أحمد حميد الطاير وزير المواصلات ان مشروع (الثريا) يتماشى تماما والاهداف التي تسعى إلى تحقيقها كل من المؤسسة العربية للاتصالات (عربسات) من جهة , ومؤسسة الامارات للاتصالات المحدودة (اتصالات) من جهة اخرى, حيث تعمل المؤسستان على قدم وساق, من اجل النجاح في تحقيق جسور التواصل وتبادل المعلومات بصورة اكبر, وأكثر فاعلية ما بين جميع الدول العربية من المحيط إلى الخليج ولربط اجزاء العالم الاسلامي بأسره عبر احدث وسائل التكنولوجيا الحديثة بشكل عام. جاء ذلك خلال كلمة الوزير التي القاها نيابة عنه عبدالله أحمد لوتاه وكيل وزارة المواصلات صباح امس في افتتاح اجتماعات مجلس ادارة الدورة الثامنة والثمانين للمؤسسة العربية للاتصالات (عربسات) بفندق شيراتون دبي امس, وتستمر الاجتماعات اربعة ايام حتى 18 نوفمبر الجاري. وقد حضر الاجتماع محمد سعد الشهري رئيس مجلس ادارة عربسات ووكيل الوزارة للشؤون المالية والادارية بالمملكة العربية السعودية. كما حضر من دولة قطر المهندس عبدالواحد عبدالله فخرو ومن ليبيا المهندس فرج محمد العماري ومحمد حسن عمران نائب مدير عام مؤسسة الامارات للاتصالات, ومثل الاردن المهندس محمد عيسى الخصاونة, مستشار وزير البريد والاتصالات. تأهب واستعداد وصرح الطاير في خطابه عن التأهب والاستعداد القائم لاطلاق القمر الصناعي (3أ) في مدة لا تتجاوز الشهرين من تاريخ اليوم, نظرا للتطور الهائل الذي يشهده العالم ككل, وفي كافة القطاعات والميادين الحيوية المعنية بشؤون النهضة التنموية الشاملة. واستطرد الطاير مضيفا انه على الصعيد الاخر, بات من الضروري بمكان ان يعمل ويجد انسان القرن الواحد والعشرين في تسخير كافة آليات وميكانزمات الاتصال الحديثة, وهذا بالضبط ما تهدف اليه المؤسسة العربية للاتصالات من خلال مشروع (الثريا) . تحقيق الاهداف واوضح الطاير ان (عربسات) ستواصل تحقيق جميع خططها التي اعدتها في جدول اعمالها الحافل بالمواضيع المختصة بمسيرة المؤسسة, وذلك على الرغم من كافة التحديات التي تقف بوجهها, وتمثل تيارات العولمة الجارفة, احد اهم تلك التحديات. حيث تعصف العولمة بشتى أوجه الحياة, بدءا من الاقتصادية ومرورا بالثقافية ووصولا للاجتماعية, في الوقت نفسه الذي اصبح فيه لزام على الدول العربية والاسلامية المحافظة على هويتها الثقافية والدينية التي تميزها عن باقي بلدان العالم. وقال الطاير: وتعد منافسة المنظمات المتابعة الاخرى, تحديا ثانيا, يجب اخذه بعين الاعتبار, لذلك تم اعداد القمر (3أ) بمستلزمات متطورة تجعله يعمل بتقنية عالية الجودة. ورحب الوزير ضمن كلمته بجميع ممثلي الادارات العربية اعضاء مجلس ادارة المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عربسات) في دولة الامارات العربية المتحدة في مستهل اعمال الدورة الثامنة والثمانين تحت رعاية صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة, وأخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة, رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي, واخوانهما اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات. نظرة حذرة واشار محمد بن سعد الشهري المستشار ووكيل الوزارة للشؤون المالية والادارية رئيس مجلس الادارة إلى أن (عربسات) تنظر إلى مستقبل الاتصالات بحذر شديد ووعي كامل لكل خطوة تعتزم اتخاذها كما تعيد النظر للاستراتيجيات التي وضعتها ودرستها بعناية, وذلك حتى تضعها موضع التنفيذ. وقال الشهري: نحن نراقب حركة اقتحام الفضاء الواسعة بالاقمار الصناعية العديدة, حتى ننجح في الانضمام بثبات وقوة في ذات الوقت, وذلك حتى لا يفوتنا قطار التطور والمدنية ولتحقق المزيد من التماسك والتواصل ما بين الشعوب العربية من جهة والاسلامية من جهة اخرى الامر الذي يعتبر مسايرة لركب مسيرة التقدم والحضارة استعدادا لاستقبال القرن الجديد. وقال مدير التسويق والعلاقات الخارجية في المؤسسة عمر شوتر للصحافيين أن المؤسسة حددت يوم 29 من شهر يناير المقبل موعدا لاطلاق القمر الصناعي الثالث من الجيل الثاني من قاعدة كورو على متن الصاروخ (اريان) . وأضاف أن القمر الجديد يحمل 20 قناة قمرية في الحزمة (كي يو) وبطاقة تصل الي أكثر من 48 (ديسيبل وات) في المناطق كثيفة السكان من العالم العربي بينما تبلغ طاقته الهابطة 44 (ديسيبل وات) على الدول المجاورة في أوروبا. وسيعزز اطلاق القمر الثالث الخدمات التي تقدمها لزبائنها من الدول العربية والعالم حيث سيوفر القمر الجديد سعات قمرية ذات طاقة عالية تفي بمتطلبات المستخدمين يسمح لهم بالتقاط البث باستخدام طبق صغير لا يتجاوز قطره 55 سم فقط. كتبت لولوه ثاني

تعليقات

تعليقات