مهرجان دبي للتسوق 99ينطلق في18مارس بميزانية 50مليون درهم..أحمد بن سعيد: النجاح المتزايد للمهرجان دليل على أن الازمة الاسيوية لا تؤثر عليه

اعلن سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني في دبي رئيس طيران الامارات ورئيس اللجنة العليا المنظمة لمهرجان دبي للتسوق ان ميزانية مهرجان 99 تصل إلى أكثر من 50 مليون درهم (15 مليون درهم زيادة عن مهرجان 98) وان الشركات الراعية للمهرجان ستساهم كل منها بأكثر من مليون درهم بينما تصل قيمة مشاركة كل منها في فعاليات المهرجان ما بين مليون إلى خمسة ملايين درهم. جاء ذلك في مؤتمر صحفي عالمي عقد في بيت المغفور له بإذن الله الشيخ سعيد آل مكتوم, حضره عدد من المسؤولين بالدوائر الحكومية والمؤسسات الخاصة واللجنة المنظمة للمهرجان ورؤساء وممثلو الشركات الراعية للمهرجان, وتخلل المؤتمر الصحفي عروض للاطفال بملابس عليها علامات الشركات الراعية وعروض اخرى لعائلات تمثل مختلف الجنسيات التي تزور مهرجان دبي مع تسجيل صوتي لاغنية (دبي دانة الدنيا) من كلمات عارف الخاجة. وقد اعلنت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان اسماء الشركات الوطنية والعالمية التي سترعى مهرجان العام المقبل الذي ستبدأ فعالياته من 18 مارس وحتى 14 ابريل ,1999 وبلغ عدد الشركات الراعية ثلاث عشرة شركة بزيادة شركة عن مهرجان 98 ممثلة في مجموعة الحبتور. وبعد الترحيب بالحضور اكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني اننا نلتقي اليوم تحت شعار العائلة الذي اطلقه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع في ختام مهرجان عام 98 الذي استقطب أكثر من مليوني زائر وحقق مبيعات تجاوزت 3.5 مليارات درهم. ونحن نلتقي اليوم لنكمل مسيرة التنمية التي بدأتها دولتنا العزيزة دولة الامارات العربية المتحدة سعيا الى بلوغ العالمية. وأضاف سموه: (أكبر تجمع عائلي في القرن العشرين) هو الشعار الذي اتخذه مهرجان دبي للتسوق 99 تأكيدا على دور الاسرة في بناء المجتمعات السليمة ومساهمة كل فرد فيها وخصوصا الاطفال في صنع مستقبل الدولة التي نأمل ان تصبح من بين اهم الدول في العالم على ابواب القرن الحادي والعشرين. وأضاف سموه انه بعد مرور ثلاثة اعوام على انطلاق هذه التظاهرة الكبرى, نقف معكم لنستعيد النتائج التي حققها هذا الحدث لامارة دبي والتي ساهمت كثيرا في تعزيز خطة دبي التنموية الشاملة التي وضعتها حكومة دبي حتى عام 2010. وأكد سموه ان هذا النجاح الذي اتسم به مهرجان دبي للتسوق يدفعنا كل عام الى بذل المزيد من الجهود والتطلع الى المزيد من الفعاليات التي من شأنها ان تعزز مكانة هذا الحدث وتعمل على تكريسه عالميا. وقال سموه ان كل هذا النجاح لم يكن ليتحقق لولا الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والصناعة والمتابعة الدؤوبة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع. ووجه سموه الشكر للشركات الوطنية والعالمية التي سترعى المهرجان على الجهود التي بذلتها وتبذلها في سبيل انجاح هذا الحدث الفريد الذي اصبح مثالا يحتذى به في كافة الدول الشقيقة. وأشار سموه الى ان اخلاص الشركات الكبرى لهذا الحدث وتكرار رعايتها له ينبع من ايمانها بسياسة حكومة دبي الرشيدة التي تسعى لتطوير وتعزيز القطاع الخاص في الدولة وتوفير الفرص له. كما وجه سموه التحية لكل اللجان والمؤسسات الحكومية والعاملين في مهرجان دبي للتسوق وأعرب عن تمنياته بأن تلبي فعاليات مهرجان 99 تطلعات كافة افراد الاسرة وتحقق رغباتهم. الأزمة الآسيوية لا تؤثر وردا على سؤال حول تأثير الازمة الاقتصادية العالمية على المهرجان قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني في دبي رئيس طيران الامارات ان هذا الوضع العالمي لم يؤثر في العام الماضي ولن يؤثر علينا هذا العام. وأوضح ان هذا الركود ينحصر في شرق آسيا ونحن نركز على دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الاوسط وأوروبا ونتوقع ان يكون الوضع بصورة افضل من الاعوام الماضية. وأشار سموه الى ان الزيادة المضطردة في فعاليات المهرجان عاما بعد آخر تؤكد هذه الحقيقة وتؤكد ايضا ان هذا العام سيسجل نسبة نجاح اعلى من اي عام آخر حيث ان المؤشر في صعود مستمر. والزيادة موجودة سواء في السوق المحلية أو الدول الأخرى التي يتم التسويق فيها. وحول ما اذا كان هناك تعاون مع عواصم أخرى بشأن المهرجان خاصة وان هناك بعض الدول التي نظمت فعاليات مماثلة, قال سموه: اننا نتعاون دائما ونحاول التنشيط والترويج للمهرجان في كل مكان, وبعض الدول الصديقة والشقيقة تحاول عمل مهرجانات تسوق, ونحن نشجع هذا لأن أي نجاح في بلد عربي هو نجاح للامارات, ونحن نفخر بأن نكون البادئين وأول من ينظم هذه الفعاليات. وأوضح سموه ان النجاح هو ثمرة جهود العاملين والقائمين على أمر المهرجان والتعاون المثمر بين هذه الدوائر الحكومية والمؤسسات والهيئات بعضها بالبعض الآخر. وحول ميزانية مهرجان 1999 ونسبة مساهمة الشركات الراعية, قال سموه ان الرعاة الرئيسيين يساهم كل منهم بحوالي مليون درهم, بينما تنفق كل شركة أثناء المهرجان مبالغ تتراوح بين مليون وخمسة ملايين درهم. اما ميزانية المهرجان فإنها تزيد على 50 مليون درهم. وأوضح سموه ان المهرجان هو مهرجان شامل تسويقي وثقافي وترفيهي لكل افراد العائلة وليس تسويق فقط. 13 شركة وقد حضر المؤتمر الصحفي عدد من المسؤولين الرسميين في الدوائر الحكومية والمؤسسات الخاصة وممثلين عن الشركات الراعية التي ساهمت في ترويج المهرجان منذ انطلاقه عام ,1996 اضافة لشركة كبرى تدخل لأول مرة كراع جديد وهي مجموعة الحبتور. وقدم للمؤتمر حسين لوتاه مساعد المنسق العام للمهرجان الذي وجه الشكر لرؤساء وممثلي الشركات على ما قدموه من دعم للمهرجان وللتنمية في دبي بصفة عامة. وقال ان دعم مهرجان دبي للتسوق هو دعم للتنمية الاقتصادية الشاملة في دبي ودولة الامارات. ويعتبر مهرجان دبي للتسوق من أهم الاحداث التي يتعاون فيها القطاعين الخاص والعام, إذ انه ساهم منذ انطلاقه في حث مختلف المؤسسات العاملة في الدولة على توحيد جهودها والعمل جنبا الى جنب كفريق واحد. وكانت الاستعدادات لاستقبال مهرجان دبي للتسوق 1999 قد بدأت منذ اختتام فعاليات حدث العام الجاري 1998 بهدف تطوير هذه التظاهرة وجعلها أهم حدث يقام في منطقة الشرق الأوسط. مساهمة القطاع الخاص ومن جهته قال محمد القرقاوي مساعد مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي المنسق العام للمهرجان ان النجاح الذي حققته هذه التظاهرة الفريدة لم يكن ليكتمل لولا مساهمة القطاع الخاص فيها. وأضاف: لقد أوجد لنا المهرجان أرضية صلبة نعمل عليها بالتعاون مع المؤسسات والشركات الخاصة في دبي بهدف فتح المجال امام هذه الشركات لاستكمال رسالتها من خدمة المجتمع ومنحها المزيد من الفرص التجارية في الدولة. وقال القرقاوي: لقد حرصنا على ان يظهر مهرجان دبي للتسوق 99 بحلة جديدة بهدف استقطاب اكبر عدد من العائلات من مختلف الجنسيات ومن كل انحاء العالم وسوف نعلن عن تطورات المهرجان الجديد فيما بعد لانها ستكون مفاجأة حقيقة للعائلات وسيكون المهرجان غنيا بفعالياته الموجهة لكل فرد من العائلة كون المهرجان يحمل شعار (اكبر تجمع عائلي في القرن العشرين) . للعام الرابع وقد تحدث ممثلو الشركات الراعية في المؤتمر الصحفي وقال بيتر سكريفن المدير العام لشركة فيزا انترناشيونال ان فيزا انترناشيونال تواصل دعمها المتواصل لمهرجان دبي للتسوق في عام 1999, حيث ستكون فيزا بطاقة الدفع الرسمية للمهرجان وذلك اثر النجاح المتوالي الذي شهدته عمليات الشركة منذ انطلاق المهرجان في عام 1996. وقد ارتفع حجم التعاملات ببطاقات فيزا بنسبة تزيد على 100% خلال مهرجان 1998, كما ان فيزا على ثقة تامة بتحقيق نتائج افضل بكثير خلال فعاليات مهرجان دبي للتسوق لعام 1999. وستكون اهداف فيزا الرئيسية مرة اخرى هي الترويج لدى حملة بطاقاتها فيما يخص مهرجان دبي للتسوق والعديد من الامتيازات التسوقية وفرص التسلية والترفيه التي ستكون متاحة امامهم, وستجرى مسابقات حملة البطاقات من خلال البنوك الاعضاء في شبكة فيزا في دول مجلس التعاون الخليجي تحت شعار قد تكون هذه هي تذكرتك الى اروع مهرجان للتسوق في العالم! وسيتم ادراج حملة البطاقات في سحب مجاني للفوز بعطلة عائلية في دبي طوال الايام الثلاثة الاولى من مهرجان التسوق, وذلك لمن يستخدمون بطاقتهم اربع مرات او اكثر خلال شهر يناير, وسيقدم عرض ترويجي مشابه من خلال البنوك الاعضاء في الامارات العربية المتحدة في شهر فبراير. وقال بيتر سكريفن سيتم ترويج المزايا التي تترتب على زيارة دبي وعلى الدفع بواسطة بطاقات فيزا (بما في ذلك بطاقات فيزا جولد وفيزا كلاسيك وفيزا الكترون) في مهرجان دبي للتسوق 1999 ــ بين المستهلكين في دول مجلس التعاون الخليجي وغيرها, وذلك خلال المهرجان الذي تقام فعالياته في الفترة من 18 مارس الى 14 ابريل. دبي مدينة الذهب وقال طارق المطروشي ان مجموعة الذهب والمجوهرات تحشد قطاع تجارة الذهب في دبي مجددا, تحت لواء حملة (دبي مدينة الذهب) , للمشاركة في مهرجان دبي للتسوق ,99 بصفتها راعية رئيسية للمهرجان. وتعتبر مجموعة الذهب والمجوهرات, هيئة معترفا بها من قبل حكومة دبي, وتضم 322 عضوا يمثلون متاجر الذهب والمجوهرات التي شاركت جماعيا في اكبر حملة عالمية لترويج الذهب, عبر مهرجانات التسوق التي شهدتها دبي خلال الاعوام الثلاثة الماضية وذلك بمشاركة مجلس الذهب العالمي كعضو فخري لدى مجموعة الذهب والمجوهرات. وسوف تحتفظ حملة الذهب, التي كانت احد محاور الترويج الرئيسية لمهرجاني التسوق الاخيرين, بنفس زخمها خلال العام الحالي. وكما حدث خلال العام الماضي, سوف تعكس حملة الذهب الترويجية المقبلة الموضوع الذي سيدور حول مهرجان ,99 حيث أعدت مفاجآت عائلية رائعة للمقيمين والزوار خلال المهرجان. ترويج واعلنت مجموعة شركات الرستماني بأنها ستشارك للسنة الثالثة على التوالي كراع رئيسي لمهرجان دبي للتسوق ,99 الذي سيقام في الفترة من 18 مارس الى 14 ابريل. وقال سيد احمد مدير التسويق بالمجموعة (ان قرار المجموعة بالاشتراك للسنة الثالثة على التوالي في رعاية مهرجان دبي للتسوق يأتي من وحي التزام المجموعة الجاد بترويج دبي ودولة الامارات العربية المتحدة على المستوى العالمي, اننا نفخر بأن يكون لنا دور فعال في هذا الحدث الهام, ويشرفنا ان تتاح لنا الفرصة لنكون جزءا من فعالياته) . ويضيف ميشال عياط, المدير العام للشركة العربية للسيارات قائلا: (ان مجموعة شركات الرستماني هي مجموعة رائدة متعددة المجالات التجارية, ولكنها تبقى في الصميم مجموعة تؤمن وتجسد القيم العائلية من مودة واحترام وتواصل بين افراد المجتمع. التنمية الاجتماعية وقال سليمان المزروعي, المدير الرئيسي للتسويق في مجموعة بنك الامارات (نحن نفخر بمشاركتنا في مسيرة دعم النمو الاقتصادي للدولة. وتحرص المجموعة دوما على دعم الاستفادة الاستثمارية لعملائها, وموظفيها والمساهمين فيها بشكل خاص, والمجتمع بشكل عام) . ويوفر مهرجان دبي للتسوق لمجموعة بنك الامارات, فرصة فريدة, ليس فقط للقيام بحملات تسويقية وطرح منتجات جديدة, بل لتأكيد مساهمتها في التنمية الاجتماعية, وذلك من خلال رعاية مختلف النشاطات الثقافية والتربوية التي تنظمها لجنة المهرجان. اتصالات وتقوم (مؤسسة الامارات للاتصالات ــ اتصالات) وهي المؤسسة الوطنية المسؤولة عن توفير شبكات وخدمات الاتصالات في دولة الامارات العربية المتحدة, ستقوم مرة اخرى برعاية مهرجان دبي للتسوق 1999 كشريك, وتهدف مشاركة (اتصالات) في رعاية المهرجان للعام الثالث على التوالي الى التأكيد على مساهمتها في دعم فعاليات المجتمع. لقد نجح المهرجان السنوي من خلال الترويج له دوليا في استقطاب اعداد كبيرة من الزائرين لامارة دبي, فبالاضافة الى توفير شهر كامل من المرح والمتعة وعروض التسوق, يعزز المهرجان من صورة دبي كعاصمة للتسوق في دولة الامارات العربية المتحدة. وقال احمد بين بيات ــ نائب مدير فرع دبي ــ (ان مشاركتنا كشريك لمهرجان دبي للتسوق 1999 للسنة الثالثة على التوالي يعزز حقيقة اهتمام اتصالات الدائم برعاية و دعم الفعاليات الاجتماعية المختلفة, فان مهرجان دبي للتسوق يتيح لنا فرصة رسم البسمة على وجوه افراد المجتمع الذي يعود اليه الفضل في النجاح الذي حققته المؤسسة حتى الآن) . معارض متميزة وقال إم بي شارما ــ مدير عام شركة جمبو للالكترونيات (هذا الحدث منفرد, حتى في بداية السنة الاولى له حقق نجاحا باهرا وبرهانا على ذلك ان مهرجان دبي للتسوق 98 استقطب مئات من آلاف المتسوقين من حول العالم ونحن فخورون باستمرارنا في دعم الحكومة في هذا الحدث المتميز الذي وضع دبي على خريطة السياحة العالمية) . ستتوافر خلال مهرجان دبي للتسوق 99 تشكيلة واسعة من المنتجات فائقة الحداثة التي يعشقها الصغار في مختلف انحاء العالم, والتي تجمع بين سهولة الاستخدام واحدث التقنيات الرقمية. مكانة الامارات وقال طالب آل صالح مدير تخطيط وتطوير الشبكة في ايبكو:(ان رعايتنا المستمرة هذه تأتي منسجمة مع دعمنا المتواصل للمبادرات التي تطلقها حكومة دبي الهادفة لترسيخ مكانة دولة الامارات العربية المتحدة كمركز للتسوق الدولي وكوجهة سياحية عالمية) . واضاف قائلاً:(وفي هذا الصدد فإننا نتشرف بأن نكون احد شركاء مهرجان دبي للتسوق ملتزمين كما كنا بضمان نجاح هذه الشراكة مرة اخرى) . وقال ان ايبكو تعتزم خلال مهرجان دبي للتسوق 99 القيام بعدد من النشاطات والحملات الترويجية الكبرى والتي ستشمل ايضاً محلات ستار مارت وبطاقات سيلكت وإي ــ كاش. وتعتزم ايبكو الاعلان عن تفاصيل النشاطات والحملات الترويجية الخاصة بمهرجان 99 خلال الاشهر القليلة المقبلة. وقال محمد الزرعوني العضو المنتدب لمجموعة الزرعوني انه تمشيا مع سياستنا المتبعة في عرفاننا وشكرنا لامارة دبي, فإن مجموعة عبدالرحيم محمد الزرعوني تجدد مشاركتها مرة اخرى في مهرجان دبي للتسوق, في السنة الماضية كنا قد قمنا برعاية الالعاب النارية طوال فترة المهرجان. واذ تجدد المجموعة عهدها لامارة دبي فإنها تؤكد وتعلن مشاركتها كرعاة رئيسيين لمهرجان دبي للتسوق. سمعة ممتازة وقال زين عبد الله نائب الرئيس في بيبسي كولا العالمية لمنطقة الخليج, بأن السمعة الممتازة التي يتمتع بها المهرجان تمتد إلى جميع أنحاء العالم, وقد وصف عبد الله مهرجان دبي للتسوق بأنه الفعالية الاستهلاكية والترفيهية الرائدة التي تنظم في منطقة الشرق الأوسط. وأضاف عبد الله: (يسر بيبسي كولا, بصفتها شركة المشروبات الغازية الأولى في دولة الإمارات, أن تتمكن من مواصلة شراكتها مع منظمي مهرجان دبي للتسوق للسنة الرابعة على التوالي, وعقب السنة الأولى من مشاركتنا في المهرجان والتي كانت بمثابة تجربة جديدة لنا, حققنا نجاحا فائقاً خلال المهرجانين السابقين من منظور الأعمال, ونحن نتطلع لحدث مثير آخر في عام 1999. امتيازات وتسهيلات وقال كريستوفر نيلسون الذي تحدث باسم مجموعة شركات ماجد الفطيم لقد كنا من المشاركين في مهرجان دبي للتسوق كرعاة رئيسيين منذ قيامه لأول مرة, وهو في كل عام يثبت أنه أكثر نجاحاً من العام السابق, وهذا العام نتطلع إلى حدث يستمر في اجتذاب المتسوقين محليا وخليجيا وعالميا, ولقد نجح المهرجان في جعل دبي إحدى أنجح الوجهات السياحية في المنطقة ونحن سعداء بالقيام بدورنا لمزيد من الدعم لهذا الموقع من أجل المستقبل) . وكان ديرة سيتي سنتر قد حقق في أثناء مهرجان التسوق العام الماضي رقما قياسيا في عدد المتسوقين وكذلك فإن التجار في المركز حققوا زيادة لافتة العائلات كما حقق ديره سيتي سنتر المزيد من الحظوة إقليميا ودوليا بصفته المركز الأول للتسوق في الشرق الأوسط. ماركات عالمية وقال عمر عبد الله الفطيم رئيس شركة أبناء الفطيم ان شركته تعلن مشاركتها في مهرجان دبي للتسوق 99 بصفتها احدى الجهات الرئيسية الراعية للمهرجان, هذا ويسر الشركة أن تؤكد مساهمتها في هذا الحدث الهام, وهي لعلى ثقة من أن الماركات التي تعرضها من البضائع العالمية العالية الجودة, ستحظى بإقبال كبير لدى العائلات والأطفال, وكل السياح في مهرجان العام المقبل الذي يعقد تحت شعار (أكبر تجمع عائلي في القرن) . تدير شركة أبناء الفطيم مجموعة من الأعمال تركز على مفهوم توفير احتياجات العائلات والأطفال, تشمل أسماء ماركات عالمية شهيرة مثل ماركس وسبنسر, وتويز آر اص, وهيرتز, والكاتيل, وغيرها من الأسماء العالمية المرموقة. ان ماركس وسبنسر هو من أكبر متاجر البيع بالتجزئة شهرة في العالم حيث يمتلك أكثر من 550 فرعا في مختلف أنحاء العالم لتوفير كافة احتياجات العائلات, وقد تم افتتاح أول متجر لماركس وسبنسر بالخليج في دبي في يناير الماضي, ويجري العمل حاليا على فتح فروع للمتجر بأنحاء أخرى من الخليج. كتب عبدالفتاح فايد

تعليقات

تعليقات