الشركات تتطلع لتوثيق علاقاتها بالسوق المحلية:افتتاح(الخريف التجاري) و(إيطاليا والخليج) و(جلف بيوتي)في دبي

أعرب سمو الشيخ حشر مكتوم آل مكتوم مدير دائرة اعلام دبي عن أمله بتقديم خدمات متميزة لرجال الاعمال المحليين والمقيمين بالدولة من خلال القناة الاقتصادية الجديدة التي ستنطلق قريبا عبر تلفزيون دبي مشيرا سموه الى أن تأسيس هذه القناة يأتي انطلاقا من الحاجة لوجود قناة متميزة تقدم خدماتها لسوق الإمارات والعالم . وقال إن إنشاء المؤسسات سواء الاعلامية او في القطاعات المختلفة ينبع دائما من حاجة الدولة اليها وذلك لمواكبة التطورات الحاصلة على الساحة المحلية والاقليمية والدولية. جاء ذلك عقب افتتاح سمو الشيخ حشر مكتوم آل مكتوم لثلاثة معارض هامة بمركز دبي التجاري وهي (ايطالي والخليج 98) و(الخريف التجاري) و(جلف بيوتي 98) . وأكد سمو الشيخ حشر مكتوم آل مكتوم أن ممثلي الشركات العارضة أكدوا ان الإمارات تمثل لهم المستورد الأكبر بين دول الخليج وهذا ما استدعى وجودهم في الدولة مشيرا الى أن اعداد الشركات العارضة في معارض دبي في تزايد مستمر الى جانب تزايد اعداد الزوار من رجال الاعمال من دول التعاون وايران والدول المجاورة وهذا ما يدل على نجاح صناعة المعارض بالدولة بشكل عام ودبي بشكل خاص وعلى مدى نموها سنويا. واشار سموه الى أن اهتمام دول العالم باقامة معارض متخصصة لشركاتها في الامارات يأتي انطلاقا من حرص تلك الدول على تنمية علاقاتها الاقتصادية بالدولة وتنمية العلاقات مع رجال الاعمال في الامارات إدراكا من الشركات الدولية بأن الدولة تعتبر المركز الاستراتيجي الاهم في الشرق الاوسط لاعادة التصدير بفضل التسهيلات المتوفرة. واعلن مركز دبي التجاري العالمي عن قيام السعودية في شهر فبراير المقبل باقامة معرضها الثاني المتخصص للشركات السعودية انطلاقا من اهتمام المملكة بالتواجد في سوق الامارات. الخريف التجاري وقد افتتح سمو الشيخ حشر مكتوم آل مكتوم صباح امس بالقاعة رقم (4) معرض الخريف التجاري 98 الذي يستمر حتى 12 نوفمبر الجاري بمشاركة 700 عارض من 35 دولة, حيث تنظمه شركة الفجر للمعارض. وقد قام سمو الشيخ حشر مكتوم آل مكتوم بعد قص شريط الافتتاح التقليدي بجولة شملت ارجاء المعرض اطلع خلالها على احدث المنتجات المعروضة وقد رافق سموه في الجولة عدد من المسؤولين ورجال الاعمال واعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي المعتمدين بالدولة. وفي كلمة له في كتيب المعرض رحب عبد الرحمن غانم المطيوعي مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي بهذه التظاهرة الاقتصادية الهامة في دولة الامارات ومنطقة الخليج العربي. وقال ان المعرض حقق نجاحا كبيرا منذ تدشينه قبل 22 عاما ليصبح أحد أهم المعارض التجارية التي تقام في دبي للمردود الاقتصادي الكبير الذي يحقق لقطاع الاعمال في الامارة ولاستقطابه عددا كبيرا من الشركات العارضة. وأعرب عن أمله ان يحظى رجال الاعمال والشركات والمؤسسات المشاركة بعرض وعروض جيدة للاستثمار وتوسيع مجالات أعمالهم. نجاح وثقة من جانبه قال خالد أحمد بن سليم مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في كلمة له في كتيب المعرض ان دبي تشهد اقامة ما يزيد على خمسين معرضا تجاريا دوليا كل عام في قاعات مركز دبي التجاري واستضافت هذا العام وحده 57 معرضا وهو ما يؤكد ايضا نجاح الامارة في جذب البائعين والمشترين من كافة دول المنطقة وبعض دول العالم ونجاحها ايضا في تقديم احدث المنتجات وأرقى الخدمات في العالم. وأعرب عن ثقته في ان يحقق معرض الخريف التجاري صفقات ضخمة ونجاحات كبيرة تضاف الى رصيد المعارض التجارية في دبي. وقال ان المعرض حقق نجاحات كبيرة ونتائج ملموسة طوال الاثني عشر عاما الماضية حتى اصبح واحدا من الأحداث الهامة التي تشهدها دبي سنويا, مشيرا الى ان معرض هذا العام يكتسب اهمية متزايدة حيث يشارك فيه 700 عارض يمثلون 35 دولة وهو الأمر الذي يؤكد مكانة دبي المرموقة باعتبارها مركزا نموذجيا ومثاليا لكافة المعارض التجارية الدولية. وقال فايز احمد المدير المسؤول بشركة الفجر المنظمة للحدث ان معرض هذا العام والذي يعد من اكبر المعارض التجارية في الشرق الاوسط يجمع 700 عارض من 35 دولة تحت سقف واحد وتضم المعروضات كلا من النظام الصناعي وقطاع السياحة والخدمات الى جانب التجارة والصناعة. وقال ان الشركات العالمية تعرض احدث ما توصلت اليه تكنولوجيا العصر في حقول الصناعة والتجارة متوقعا زيادة عدد كبير من التجار ورجال الاعمال المحليين والعالميين لدورة المعرض هذه. دورة ونمو وقد نما المعرض في دورته الثالثة عشرة بما يعادل 10% مقارنة في الدورة السابقة من العام الماضي التي استقطبت 648 عارضا من 31 دولة, في حين زادت مساحة العرض بنسبة 25% من 14 الف متر مربع الى 18 الف متر مربع حيث تقام الدورة الحالية في أربع من صالات مركز دبي التجاري العالمي مقارنة مع ثلاث صالات في معرض الدورة السابقة. فيما ضم المعرض هذا العام 13 جناحا وطنيا مقارنة مع 11 جناحا تستحوذ على قرابة 70% من المساحة الاجمالية للمعرض. وجاء النمو في المعرض هذا العام على الرغم من الظروف الصعبة التي تواجهها اقتصاديات بعض مناطق العالم حيث الازمة المالية في دول جنوب شرق آسيا, والمشاكل المتعددة في دول الاتحاد السوفييتي السابق الى جانب تراجع اسعار النفط في الاسواق العالمية وتأثيرات هذا التراجع على الدول النفطية. ان الدورة الحالية للمعرض حطمت رقما قياسيا من حيث الاماكن المخصصة للعرض او من حيث عدد العارضين او الاجنحة الوطنية الخاصة بالدول, وستكون بالتالي الاكبر على صعيد الدورات السابقة للمعرض الذي يقام للسنة الثالثة عشرة على التوالي في دبي. الصين تتصدر وتتصدر الصين قائمة الدول المشاركة في معرض الخريف في دورته الجديدة بأجنحة وطنية اذ يضم جناحها الوطني (101 عارض) تليها كوريا الجنوبية (81 عارضا). وتايوان (67 عارضا), هونج كونج (66 عارضا), وماليزيا (49 عارضا), وايران الذي يضم جناحها الوطني (35 عارضا), وتركيا (35 عارضا), واندونيسيا (33 عارضا), وتايلاند (34 عارضا), والهند (39 عارضا) وفيتنام (31 عارضا), وبنجلاديش (15 عارضا). ويمتاز المعرض بوجود أجنحة مشتركة بشكل منفصل مثل لبنان أربعة عارضين التي يضم جناحها 15 شركة, وألمانيا 7 شركات, وجمهورية التشيك 5 شركات, سريلانكا خمسة عارضين, الى جانب شركات من تايوان وهونج كونج وماليزيا, بالاضافة الى الشركات المحلية ووكلاء الشركات العالمية العاملة في الامارات والبالغ عددها 30 شركة. ومن المتوقع ان يستقطب المعرض في أيامه الخمسة 15 ألف زائر من المختصين والصناعيين ورجال الأعمال وذلك في مقابل 11488 زائرا من رجال الأعمال في المعرض السابق بما يعادل نموا قدره 30%, وقررت ادارة الشركة المنظمة حصر زوار المعرض المختصين ورجال الأعمال فيما سيتم السماح للزوار من الجمهور بزيارته في اليوم الأخير وذلك لاتاحة المجال أمام الشركات ورجال الأعمال لابرام الصفقات بأجواء مريحة. ويضم المعرض آلاف المنتجات الاستهلاكية والمنتجات الصناعية الخفيفة الجديدة التي تتراوح بين أدوات التجميل والمواد الغذائية والمستلزمات المنزلية ومواد البناء والمنتجات الزراعية والمنتجات البلاستيكية والالكترونيات والسجاد والملابس والمصنوعات اليدوية. وقال يونج شيل كيم مدير المركز التجاري الكوري في دبي ان المشاركة الكورية القوية في معرض الخريف التجاري هدفها محاولة تعزيز المكانة التي باتت تحتلها كوريا الجنوبية في قائمة الشركاء التجاريين لدولة الامارات, مشيرا الى ان مشاركة مؤسسات بلاده في المعرض ستكون هذا العام تحت رعاية ودعم الوكالة الكورية للترويج التجاري والاستثماري (كوترا) . وقالت ايران ان جناحها الوطني حظي بدعم من قبل مركز ترويج الصادرات الايراني ووزارة التجارة, مشيرة الى ان مشاركتها في المعرض جاءت بعد النجاح الكبير المشجع الذي لقيته خلال معرض الخريف والربيع التجاريين في العام الماضي, حيث فتحت تلك المشاركة آفاقا تصديرية واسعة للمنتجات الايرانية الى الأسواق الخليجية والمجاورة باعتبار ان دبي تمثل مركزا تجاريا رئيسيا لاعادة التصدير في المنطقة. وتهدف تركيا من المشاركة هذا العام في المعرض استكمال الاتصالات واللقاءات الناجحة التي حققتها الشركات التركية نتيجة مشاركتها في معرض الخريف الذي أقيم العام الماضي, فيما تحظى الشركات التايلندية المشاركة في المعرض بدعم مباشر في دائرة ترويج الصادرات التايلندية في مسعى اضافي لزيادة صادراتها الى دولة الامارات والأسواق الخليجية ومحاولة تعزيز المكانة التي باتت تحتلها في قائمة الشركاء التجاريين لدولة الامارات. جلف بيوتي كما افتتح سمو الشيخ حشر مكتوم آل مكتوم معرض (جلف بيوتي 98) الذي يقام ايضا في مركز دبي التجاري العالمي ويستمر حتى 11 نوفمبر الجاري بمشاركة 180 عارضا يمثلون أكثر من 240 مؤسسة عالمية من 22 دولة وتنظمه للسنة الثالثة على التوالي شركة (تشاتلز) لتنظيم المعارض. وقد قام سموه بعد قص شريط الافتتاح التقليدي بجولة تفقدية شملت كافة أرجاء المعرض يرافقه عدد من المسؤولين ورجال الأعمال, حيث أبدى اعجابه بالمعروضات. وقد تصدرت ألمانيا التي تشارك بجناح كبير تحت مظلة حكومية قوية قائمة الدول التي تصدر مستحضرات التجميل و(ماء التواليت) الى دول التعاون وذلك بقيمة 82 مليون دولار أمريكي العام الماضي, منها 30 مليون دولار أمريكي لدولة الامارات و33 مليون دولار أمريكي للسعودية و10 ملايين دولار أمريكي للكويت و4 ملايين دولار أمريكي لسلطنة عمان و5.2 مليون دولار أمريكي للبحرين و5.1 مليون دولار أمريكي لقطر ونصف مليون دولار أمريكي لليمن. يذكر ان المعرض الذي يتكرر للعام الثالث على التوالي يحتل مساحة خمسة آلاف متر مربع من قاعة مركز دبي التجاري العالمي, مقارنة بثلاثة آلاف متر مربع لمعرض العام الماضي, و1500 متر مربع في العام الذي سبقه, وكانت أول مرة يقام فيها هذا المعرض. وأشار جوستان بطرس المدير التنفيذي لشركة تشالتز المنظمة للمعرض الى ان معرض هذا العام استقطب 180 عارضا, مقارنة بــ 125 عارضا في معرض العام الماضي, و60 عارضا في معرض العام الذي سبقه. ونجاح المعرض يؤكد جدوى مشاركة المؤسسات العالمية في هذا المعرض من ناحية والدور الكبير الذي تلعبه دبي كمركز تجاري اقليمي بارز, فالتسهيلات والحوافز التي توفرها حكومة دبي لرجال الأعمال تشجع على استقطاب العارضين والمستثمرين, وقد ساهمت هذه الحوافز في تحويل دبي الى مركز رئيسي لاعادة التصدير حيث تغطي أسواقها منطقة الخليج وايران وشبه القارة الهندية ورابطة الدول المستقلة وشرق افريقيا التي تضم أكثر من 5.1 مليار مستهلك. وبلغت واردات دولة الامارات العربية المتحدة عبر دبي لعام 1996 من العطور ومستحضرات التجميل قرابة مليار درهم تمت اعادة تصدير ربعها تقريبا اي ما يعادل 260 مليون درهم مقارنة بـ 885 مليون درهم للواردات عام 1995 و241 مليون درهم لاعادة الصادرات. ايطاليا والخليج كما افتتح سمو الشيخ حشر مكتوم آل مكتوم صباح امس بمركز دبي التجاري العالمي معرض (ايطاليا والخليج 98) الذي تشارك فيه 60 شركة ايطالية ويستمر حتى 11 نوفمبر الجاري حيث تتطلع الشركات الجديدة إلى المشاركة بالحدث لاتخاذ وكلاء وموزعين لهم في الامارات, وتنظم الحدث شركة (آي آي آر) لتنظيم المعارض. ويأتي المعرض في الوقت الذي زاد فيه حجم التجارية بين الامارات وايطاليا بنسبة 20% خلال الخمسة اشهر الاولى من هذا العام مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وبلغ حجم واردات دبي من ايطاليا خلال الفترة من يناير وحتى مايو من العام الحالي نحو 720 مليون دولار امريكي مقارنة بـ 1.5 مليار دولار امريكي في العام الماضي بكامله حيث تتوقع مصادر ايطالية ان يستمر هذا المعدل في الزيادة عاما بعد آخر. وتضم قائمة الصادرات الرئيسية الايطالية للامارات الآلات, المجوهرات, الاثاث المنزلي, البضائع الجلدية, مستلزمات الزينة وغيرها والمنتجات الغذائية. ومن المؤسسات التي تدعم معرض ايطاليا والخليج غرفة صناعة وتجارة منطقة اميليا رومانيا احدى اضخم غرف التجارة الايطالية والتي تشتهر بمنتجاتها الغذائية حيث تشارك من خلال جناح في المعرض. ومن بين المشاركين في المعرض مركز سي اي اس اكبر المراكز الاوروبية في قطاع البيع بالجملة بالاضافة الى ثماني شركات تابعة له حيث تشكل معا اكبر الوفود المشاركة من خلال مساحة 170 مترا مربعا تعرض خلالها الازياء والمنتجات الجلدية والاحذية. ومن المتوقع ان يكون معرض ايطاليا والخليج واحدا من افضل المعارض ذات المستوى الرفيع الذي تشهده المنطقة. كما تضم قائمة المشاركين في المعرض شركة مورانو للتحف الزجاجية والاعمال الفنية للفنان الايطالي الحائز على العديد من الجزائز في مجال الرسم التصويري ديلو ديلوتري حيث تعرض مورانو العديد من القطع الفنية المصممة يدويا والتي قام بتصميمها الفنان العالمي الفائز بالعديد من الجوائز إليساندرو ليناردا والتي تورد منتجاتها للعديد من البيوتات الملكية في امارة موناكو وسلطنة بروناي كما يعرض بعضها في متحف كورنينج ميوزيم في مدينة نيويورك الامريكية. وقد حظي معرض ايطاليا والخليج بدعم المسؤولين الايطاليين في منطقة الخليج والذين اكدوا ان توقيت المعرض اكثر من مناسب. ويذكر ان المنتجات الايطالية تحظى بالقبول في منطقة الخليج وان تغير النمط الاستهلاكي الذي تعيشه المنطقة حاليا يناسب بشكل كبير الموزعين الايطاليين حيث تمتلك ايطاليا سمعة كبير من خلال جودة منتجاتها كما انها نجحت في تأسيس روابط تجارية على مستوى عال في قطاع السلع الاستهلاكية, المقاولات ووسائل المواصلات وهو ما يوجد الاساس المثالي للتوسع والانتشار.

تعليقات

تعليقات