على متنها اسر عراقية ورجال اعمال:الباخرة(جبل علي ــ أ)تبحر من دبي الى العراق

ابحرت امس من ميناء راشد الباخرة(جبل علي ــ أ)متجهة الى العراق وعلى متنها نحو 200راكب معظمهم من الاسر العراقية المقيمة بدولة الامارات وعدد من التجار المواطنين والعراقيين. وحمل الركاب الهدايا والادوية لذويهم في العراق وقامت سلطة موانىء دبي بتسهيل كافة الاجراءات المتاحة للباخرة. وقال فردان الفردان رئيس مجلس ادارة شركة نايف للخدمات البحرية وهي الشركة صاحبة الباخرة الممولة للخط البحري ان الرحلة بداية لعلاقات تجارية مع رجال الاعمال العراقيين ونأمل الا يزيد عدد الركاب مع السماح باصطحاب السيارات الخاصة بعد موافقة الامم المتحدة ولجنة العقوبات واعتبر ان هذه الرحلة تجريبية واستطلاعية ونأمل لها النجاح. ومن بين الركاب المسافرين عدد من رجال الاعمال المواطنين العاملين في مجال العقارات للبحث في امكانية الاستثمار العقاري في العراق والاطلاع على القوانين العراقية في هذا المجال. وقال الدكتور حمد حمدان الشامسي العضو المنتدب بالشركة ان وفداً من الامم المتحدة عاين السفينة واطلع على كافة التفاصيل الخاصة بالشحن والبضائع مشيراً الى ان المرحلة المقبلة ستشهد اقبالاً على الركاب بعد السماح بدخول السيارات الخاصة لان ذلك سيسهل كثيرا على الركاب لدخول الاراضي العراقية ومنها الى باقي دول الشام. احد التجار العراقيين عبدالكريم المرزوق قال لـ (البيان) ان فكرة تسيير باخرة من الامارات الى العراق تستحق الاشادة بالامارات ورئيسها صاحب السمو الشيخ زايد وبشعب الامارات الكريم. فهذا الخط البحري سيسهل كثيرا على التجار العراقيين للانتقال بحرا من الامارات الى العراق ما يساعد في تشجيع التجارة بين البلدين الشقيقين مما يفتح الآفاق بين رجال الاعمال في البلدين للتواصل والتشاور وتبادل المصالح والمنفعة العامة. واضاف منصور صالح موظف عراقي مقيم برأس الخيمة انني احمل لاهلي في العراق الهدايا والاشياء الضرورية التي يحتاجها الاطفال والكبار هناك للمساهمة في التخفيف عن معاناتهم في ظل الحصار. احدى السيدات ام علي لم تسافر الى العراق منذ 30 عاماً وهذه هي اول مرة لها تسافر الى العراق على متن الباخرة (جبل علي ــ أ) تقول انني سعيدة بالرحلة من اجل رؤية اهلي في العراق واحمل معي ما يحتاجونه من ادوية وملابس شتوية. وقد كان في توديع الباخرة مسؤولون لسلطة موانىء دبي وقاموا بتسهيل كافة الاجراءات لشحن البضائع كذلك تخليص اجراءات السفر. ويقود الرحلة الاولى الى العراق طاقم عربي مكون من 40 ملاحاً بقيادة الكابتن محمد كمال الحمزاوي. كتب - عادل السنهوري

تعليقات

تعليقات