إعمار والواحة ودبي للاستثمار تحافظ على متوسط سعري،تراجع أسعار22سهما بالسوق المحلية

استمر الاتجاه التنازلي للاسعار في اسواق الاسهم المحلية خلال الاسبوع الماضي الذي شهد انخفاضاً في اسعار 22 سهما بنسب تراوحت ما بين 5 إلى 20%.وواصل مؤشر بنك أبوظبي الوطني هبوطه ليخسر86.34نقطة وينزل إلى3905.96 نقاط . وأكد المتعاملون في الاسهم ان مستويات الاسعار حاليا عادت إلى ما كانت عليه في بداية 1998 الجاري وقبل الطفرة الكبيرة التي شهدتها في منتصف العام. وقال زياد الدباس مدير دائرة الاسهم في بنك أبوظبي ان محصلة الاسبوع كانت انخفاض المؤشر 86.34 نقطة, من 3992.30 إلى 3905.96 نقطة ويلاحظ بداية استقرار اسعار اسهم العديد من الشركات والبنوك وتوقفها عن الانخفاض بينما لايزال الطلب في السوق محدودا بصورة عامة ويتركز على اسهم شركات منتقاة. وتركز التداول على اسهم الشركات الحديثة التأسيس حيث تم تداول اسهم مصرف أبوظبي الإسلامي بأسعار تراوحت ما بين 43 إلى 45 درهما, واعمار بأسعار تراوحت ما بين 32 إلى 33 درهما, والوثبة بسعر ستة دراهم والواحة باسعار تراوحت ما بين 31 إلى 33 درهما وبنك الخليج الأول باسعار تراوحت ما بين تسعة إلى 9.5 دراهم. اما اسهم الشركات القيادية فقد تم تداول اسهم اتصالات بسعر 1650 درهما بانخفاض قيمته 50 درهما عن سعر بداية الاسبوع والذي بلغ 1700 درهم بينما تم تداول اسهم شركة الفنادق بسعر 185 درهما وانخفض سعر اسهم شركة أبوظبي الوطنية للتأمين إلى 135 درهما وتم تداول اسهم شركة الامارات للتأمين بسعر 900 درهم بانخفاض قيمته 50 درهما عن سعر بداية الاسبوع والذي بلغ 950 درهما واستقر سعر اسهم بنك أبوظبي الوطني عند مستوى 740 درهما حيث تم تداول كميات متوسطة بهذا السعر بينما توفرت طلبات شراء على اسهم بنك أبوظبي التجاري بسعر 570 درهما واستقر سعر اسهم بنك الاتحاد الوطني عند مستوى 49 درهم وتم تداول اسهم بنك دبي الوطني بسعر 900 درهما وتوفرت طلبات شراء اسهم بنك الشارقة الوطني بسعر 25 درهما واستقر سعر اسهم بنك المشرق عند مستوى 1400 درهم. هدوء نسبي وذكر عبدالحميد سلام مساعد المدير العام لـ (دبي الدولية للاوراق المالية) : اتسم السوق الاسبوع الماضي بالهدوء النسبي وثبات الاسعار, ولكن زادت الطلبات على اسهم الشركات والمصارف القيادية لانها توفرت وعرضت باسعار جيدة للشراء. ففي قطاع البنوك لم يطرأ أي تغيير على مصرف أبوظبي الإسلامي فقد عرض بسعر 43 ــ 44 درهما وطلب على سعر 41 ــ 42 درهما, وطلب سهم الخليج الأول على 8.5 دراهم وعرض بسعر 9 ــ 9.50 دراهم, وعرض سهم بنك دبي الوطني على 910 دراهم وقد نفذ على 900 درهم بكميات تجارية, وعرض بنك دبي التجاري بسعر 95 ــ 100 درهم وطلب على 90 درهما وعرض بنك الامارات الدولي على 42 درهما وطلب على 40 درهما. أما في قطاع الخدمات: فقد طلب سهم اتصالات على 1600 درهم ولم تتوافر عروض بهذا السعر, وعرض سهم بنك دبي للاستثمار على 21 درهما وقد نفذ على 20.5 و21 درهما بكميات تجارية وطلب سهم الواحة على 31 ــ 32 درهما ولم تتوافر عروض, وعرض سهم اعمار على 35 ــ 36 درهما, ونفذ على 34 درهما وبكميات صغيرة وطلب على 32 ــ 33 درهما في نهاية الاسبوع, وعرض سهم شعاع على ثلاثة دراهم وطلب على 2.5 درهم, وعرض كل من اسهم شركة تبريد ومناسك بسعر 19 ــ 20 درهما ولم تتوافر طلبات, وعرض سهم جلفار للادوية على أربعة دراهم وقد نفذ بسعر 3.60 دراهم بكميات تجارية, وعرض اسهم أبوظبي لبناء السفن على 43 درهما وطلب على 40 درهما. مزيد من الهبوط وقال زهير الكسواني مدير الشرهان للاسهم والسندات بالشارقة: إن مزيدا من الهبوط في اسعار معظم الاسهم تم تسجيله في غياب أي مؤشر على تحسن قريب ولم يرافق تراجع الاسعار تداول يذكر بسبب تخوف المشتري من استمرار نهج التراجع الذي بدأ في منتصف سبتمبر الماضي وادى إلى تراجع جميع اسعار الاسهم بنسب متفاوتة, ولكن لوحظ ان اسعار مجموعة متفرقة لا تنتمي إلى قطاع واحد معظمها من الاسهم الحديثة قد توقفت عن الهبوط عند معدلات تعتبر اقتصادية في حين ان بعض الاسهم لم تستكمل هبوطها بما يحقق التوازن السعري في السوق. اهم الاسهم التي حققت استقراراً في الاسعار فهي سهم اعمار الذي حافظ على متوسط سعري بلغ 33 درهما منذ اكثر من اسبوعين وتوفرت طلبات عليه باسعار دارت بين 32 إلى 33 درهما للكميات الكبيرة و34 درهما للكميات الصغيرة في حين توفرت عروض خلال الاسبوع باسعار دارت بين 34 إلى 36 درهما, وكذلك سهم الواحة حافظ على السعر نفسه مع اهتمام اقل بسبب انخفاض حجم الطلب والعرض عليه, وحافظ دبي للاستثمار على سعره عند 20 درهما وهو سعر التداول مع توفر طلبات تجارية بسعر 19 درهما وعروض بسعر 22 درهما, واستمر طلب سهم بنك الخليج الاول عند 8.5 دراهم, وعرض عند 9.25 دراهم بدون تغيير وحافظ تبريد على سعر 18 درهما بدون تغير وهو سعر التداول وتوفرت طلبات بسعر 17 درهما وعروض بسعر 20 درهما, وحافظ سهم الاتحاد العقارية على سعر 40 درهما بدون تغير, وعموما تراجعت اسعار 22 سهما وارتفعت اسعار ثلاثة اسهم خلال الاسبوع. حذر وشراء وصرح محمد علي ياسين مدير عام مركز الإمارات التجاري ان سوق الاسهم خلال الاسبوع الماضي شهد استمرارا لحالة الاستقرار الحذر لمعظم اسعار اسهمه حيث حافظت كثير من الاسهم على اسعار الاسبوع الذي قبله رغم قلة التداولات عليها, وكان عدد التداولات تحت المتوسط ولكن حجم الصفقات كان معتدلا بوجه عام, والملاحظ ان المستثمرين اصبحوا اكثر حذرا عند اتخاذهم قرار الشراء, حيث تركزت تداولات الاسبوع الماضي على اسهم قطاع البنوك. وفي استعراض لاسهم قطاع البنوك الاسبوع الماضي, اضاف مدير عام مركز الامارات التجاري ان معظم اسهمه استقرت اسعارها حيث انها وصلت إلى مستويات بداية عام 1998 تقريبا, فلقد تداول بنك الخليج الاول بسعر 9.50 دراهم في نهاية الاسبوع بكميات متوسطة بارتفاع قدره 5%, والبنك التجاري الدولي بسعر 10.75 دراهم بكميات تجارية بعد توفر طلبات قوية على السهم في نهاية الاسبوع مع تسرب انباء لم تتأكد عن عزمه رفع رأس ماله عن طريق اكتتاب خاص للمساهمين بعرض سهم لكل سهم بقيمته الاسمية والبالغة درهماً واحداً, مع العلم ان القيمة الدفترية للسهم تبلغ 1.53 درهم, كما توفرت عروض على سهم بنك الاتحاد الوطني بسعر 49 درهما غير ان الطلبات لم تتجاوز 44 درهما, وتداول سهم بنك الامارات الدولي بسعر 42 درهما, وسهم بنك الشارقة الوطني بسعر 23 درهما, وطلب سهم بنك أبوظبي التجاري بسعر 500 درهم وعرض بسعر 530 درهما, كما تراوح سعر سهم مصرف أبوظبي الاسلامي بين 43 ــ 44 درهما حسب الكميات, وتداول سهم بنك دبي التجاري بسعر 100 درهم أول الاسبوع ثم عاد وطلب بسعر 95 درهما في نهايته, وعرض سهم بنك دبي الاسلامي بسعر 115 درهما مع وجود انباء مهمة عن مستقبل البنك سيتم الاعلان عنها خلال الايام المقبلة, وعرض سهم بنك أبوظبي الوطني بسعر 720 درهما, وعرض سهم البنك العربي المتحد بسعر 420 درهما, وسهم بنك رأس الخيمة الوطني بسعر 39 درهما وسهم بنك المشرق بسعر 1400 درهم, كما تداول سهم بنك دبي الوطني بسعر 900 درهم بكميات متوسطة بانخفاض قدره 5%, وعرض سهم بنك الفجيرة الوطني بسعر 395 درهما, وسهم بنك الاستثمار بسعر 40 درهما بانخفاض قدره 5%, وسهم بنك أم القيوين الوطني بسعر 370 درهما بانخفاض قدره 5% ايضا. تداولات وقال محمد أبوقلبين مدير دار التوظيف للاسهم في أبوظبي بدأ سوق الاسهم المحلية يميل إلى استقرار نسبي في الاسعار وبدأت حركة الانخفاضات تستقر مع اختفاء بعض العروض على الاسهم المحلية والتي كانت تشكل ضغطا مباشرا على الاسعار بسبب كثافة العروض والتي كان معظمها من صغار المستثمرين فقد شهدت السوق عدة تداولات على اسهم بنك أبوظبي الإسلامي مما ساعد على ارتفاع سعر السهم من 42 إلى 45 درهما. وكذلك شهد سهم بنك الخليج الاول عدة طلبات وبكميات كبيرة الحجم وطلب بسعر 9.50 دراهم ولم تتوفر عروض بيع بهذه الاسعار لتوفر كمية واحدة في السوق للبيع وبسعر 10.50 دراهم. واشتد الطلب على سهم شركة أبوظبي الوطنية للتأمين ليرتفع سعر السهم ثلاثة دراهم إلى 185 درهما ولم تتوفر اي عروض بيع بهذه الاسعار وعرض بسعر 200 درهم. وقد جرى تداول على سهم الوثبة للتأمين وبأسعار دارت بين 5.50 إلى 6 دراهم أما سهم اتصالات فلايزال السهم البراق في السوق نظرا لحجم اعمال الشركة وارباحها السنوية المحققة والتزامها بتوزيعاتها السنوية وتعتبر اسهمها من الاسهم النادرة جدا في السوق والاستثمار في اسهمها يعتبر مجزيا لأنها شركة احتكارية ومشاريعها واعدة وقد طلب السهم بسعر 1650 درهما ولم تتوفر اي عروض. وذكر عبدالرحيم الفهيم مدير عام مركز الهامور للاسهم والسندات في أبوظبي ان اسهم مصرف أبوظبي الإسلامي تم تداولها بأسعار تراوحت ما بين 44 درهما و45 درهما مع ملاحظة ان الطلبات كانت تتركز في معظمها على الكميات الصغيرة والمتوسطة والتي لا تتجاوز الخمسة آلاف سهم وطلب سهم بنك الخليج الاول بسعر 9 دراهم, فيما تم تداوله بسعر 9.50 دراهم وتم تداول سهم بنك دبي الاسلامي بسعر 110 دراهم في نهاية الاسبوع وعرض سهم بنك الاتحاد الوطني بسعر 52 درهما فيما دار سعر التداول ما بين 48 درهما و49 درهما وعرض سهم بنك أبوظبي التجاري بسعر 570 درهما فيما دارت التداولات ما بين سعر 550 درهما و560 درهما واستقر سعر سهم بنك أبوظبي الوطني عند 750 درهما وسهم البنك العربي المتحد عند 420 درهما. وفي قطاع الخدمات اوضح الفهيم ان الاسهم الحديثة قادت تداولات القطاع بعد ان شهدت اسعارها استقرارا ملحوظا خلال الفترة الماضية وتركز الطلب على سهم اعمار بشكل مكثف عند سعر 34 درهما للكميات الصغيرة والمتوسطة فيما طلبت الكميات التجارية بسعر 32 درهما ولم تتوفر عروض على هذا السعر كما تم تداول كميات من سهم (دبي للاستثمار) باسعار تراوحت ما بين 21 درهما و22 درهما وتم تداول سهم (تبريد) بسعر 81 درهما وسهم (الواحة) تم تداوله باسعار تراوحت ما بين 31 درهما و32 درهما فيما عرض سهم (شعاع) بسعر ثلاثة دراهم وطلب بسعر 2.50 درهم وعرض سهم (السفن) بسعر 39 درهما وعرض سهم (الاتحاد العقارية) بسعر 41 درهما وبالنسبة للاسهم القيادية في القطاع فقد استقرت الاسعار في معظمها اذ طلب سهم (اتصالات) بسعر 1630 درهما وعرض سهم (الفنادق) بسعر 185 درهما فيما طلب بسعر 170 درهما واستقر سهم (الجرافات) عند 710 دراهم. وفي قطاع التأمين اشار الفهيم إلى ان التعاملات كانت هادئة في القطاع ومحدودة وكانت عروض البيع متفوقة نسبيا على حجم طلبات الشراء إذ عرض سهم (الوثبة) بسعر 6.50 دراهم وطلب بسعر 5.50 دراهم وعرض سهم (الخزنة) بسعر 200 درهم وسهم الاتحاد للتأمين عرض بسعر 13.50 درهما, ولم تتوفر طلبات فيما لوحظ تألق سهم (دبي الوطنية للتأمين) والذي حقق سعره ارتفاعا من 58 درهما إلى 66 درهما في نهاية تعاملات الاسبوع.

تعليقات

تعليقات