اللجنة المشتركة بين الامارات والمانيا تبحث تحقيق التوازن التجاري

تعقد اللجنة المشتركة بين دولة الامارات العربية المتحدة وجمهورية المانيا الاتحادية اجتماعها الثانى فى ابوظبى يوم الاحد المقبل ويستمر يومين . ويرأس جانب دولة الامارات فى اللجنة السفير محمد خليفة بن يوسف السويدى مدير ادارة العلاقات الاقتصادية والتعاون الدولى بوزارة الخارجية فى حين يرأس الجانب الالمانى الدكتور هانس سشيل مدير عام وزارة الاقتصاد الاتحادية عضو البرلمان (البوندستاج) . ويشارك ممثلون عن مختلف الوزارات والهيئات الحكومية والقطاع الخاص من الجانبين فى اجتماع اللجنة الذى يبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين فى مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والصناعية والفنية والاعلامية والثقافية . فعلى الصعيد الاقتصادى والتجارى تبحث اللجنة سبل تحقيق التوازن فى الميزان التجارى الذى يميل لصالح المانيا بصورة كبيرة حيث توضح احصائيات التبادل التجاري بين المانيا والدول العربية حوالى مليارا و 325 مليون مارك المانى خلال النصف الاول من العام الماضى 1997 مقابل صادرات من الامارات الى المانيا بلغت فى الفترة نفسها 156 مليون مارك تقريبا . كما اشارت الاحصاءات الى ان صادرات المانيا للامارات ارتفعت الى مليار و613 مليون مارك الماني خلال النصف الاول من العام الحالى مقابل 174 مليون مارك قيمة صادرات الامارات لالمانيا فى الفترة نفسها الامر الذى يعنى ان الفائض التجارى يزيد عن مليار ونصف المليار مارك لصالح المانيا . وتقول مصادر اقتصادية ان جانب دولة الامارات سيطالب الجانب الالمانى بضرورة زيادة حجم صادرات الامارات الى الاسواق الالمانية . وكان جانب الامارات قد اعرب فى ختام الاجتماع الاول للجنة المشتركة بين البلدين الذى عقد فى بون فى 11 يوليو عام 1996 قد اعرب عن قلقه الشديد من ارتفاع العجز التجارى لدولة الامارات مع المانيا وعن امله فى خفض هذا العجز عن طريق زيادة حجم الصادرات لالمانيا. وتبحث اللجنة عددامن المقترحات المقدمة من غرفة تجارة وصناعة ابوظبى بهدف تحقيق التوازن التجارى ومنها تنشيط زيارات الوفود التجارية وتنظيم المعارض المشتركة وتكثيف مشاركة المانيا فى المعارض التى تقام فى الدولة . كما تتضمن المقترحات امكانية انشاء مكتب اتصال تجارى مشترك بين البلدين يكون مركزه فى ابوظبى لمتابعة الامور الخاصة بتطوير العلاقات التجارية بين البلدين وامكانية التوقيع على اتفاقية للتعاون الاقتصادى والتجارى والفنى بين البلدين وحث الشركات الالمانية على الدخول فى شراكة مع شركات وطنية خاصة فى مجال نقل التكنولوجيا ومحاولة توطينها وذلك من خلال اقامة صناعات تحويلية بهدف احلال الواردات والتصدير وتنشيط الندوات الخاصة بالاستثمار فى كلا البلدين. وفى هذا الصدد ستطرح هيئة المنطقة الحرة بالسعديات على اللجنة امكانية اقامة شراكة تجارية حقيقية بين المؤسسات الالمانية والمنطقة الحرة للسعديات من خلال تنفيذ مشروعات استثمارية مشتركة على ارض الجزيرة وامكانية اقامة تعاون مثمر بين السعديات والبنوك والشركات والمؤسسات الاستثمارية والمالية فى المانيا والاستفادة من الخبرة الالمانية وخاصة فى مجال نقل التكنولوجيا والتقنيات المتقدمة ودعوة الهيئات والمؤسسات الالمانية للاستثمار فى السعديات والاستفادة من الفرص والتسهيلات المتاحة للمستثمرىن باعتبارها ستكون مركزا فريدا لتجارة الخدمات العالمية. وفى المجال الصناعى ستبحث اللجنة سبل الاستفادة من التكنولوجيا الالمانية فى التصنيع من خلال دعوة الشركات الالمانية للمشاركة فى مشروعات استثمارية مشتركة فى المناطق الصناعية بامارة ابوظبى. وفى المجال الثقافى اقترحت سفارة دولة الامارات لدى المانيا ابرام اتفاقية ثقافية علمية بين البلدين تستهدف توفير كافة الامكانيات والتسهيلات لطلبة دولة الامارات الراغبين بالدراسة فى المانيا كما اقترحت وزارة الاعلام والثقافة اقامة اسبوع ثقافى للامارات فى المانيا والمانى فى الامارات وتبادل اقامة معارض فنون تشكيلية وفى المجال الاعلامى اقترحت الوزارة تشجيع التعاون بين وكالتى الانباء فى البلدين فى مجال تبادل الاخبار والصور والتدريب وبين المؤسسات الصحفية فى البلدين عن طريق تبادل الزيارات والتدريب والتعاون فى مجال حماية الملكية الفكرية. كما تبحث اللجنة سبل تنشيط الحركة السياحية بين البلدين والتعاون بين البلديات فى مجال الرقابة على الاغذية وحماية البيئة ومعالجة النفايات. ـ وام

تعليقات

تعليقات