الشارقة تبحث تطوير العلاقات الاقتصادية مع سويسرا

اكد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة ان السياسة الاقتصادية التي انتهجتها دولة الامارات العربية المتحدة في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة هيأت المناخ لتعزيز التعاون الاقتصادي بين الامارات والدول العربية الشقيقة والدول الاجنبية الصديقة واتاحت للقطاع الخاص المحلي الفرص الناجحة للانطلاق باستثماراته ومشروعاته الى الآفاق الاقليمية والعالمية. وأضاف سموه ان الحرص على مواصلة هذه السياسة سيمكن من ولوج القرن المقبل بعلاقات اقتصادية متميزة وقوية وحضور دولي ومؤثر للإمارات على ساحة التجارة الدولية في ظل الانفتاح العالمي الذي بات سمة وواقع ومستقبل اقتصاديات غالبية الدول. جاء ذلك خلال لقاء سموه صباح أمس بقاعة الاجتماعات بنادي رجال الاعمال بالشارقة وفد سويسري رفيع المستوى برئاسة الدكتور فرانز بلان كارت وزيرالدولة للاقتصاد الخارجي السويسري, وبحضور أحمد محمد المدفع رئيس مجلس ادارة تجارة وصناعة الشارقة وعبد الله الخرجي نائب رئيس اتحاد غرف التجارة بالدولة, وعبد الله سلطان الأمين العام للاتحاد واعضاء مجلس ادارة الغرفة ومدراء عدد من الدوائر المحلية بالشارقة ومبارك بالأسود مساعد المديرالعام ومدير الشؤون الاقتصادية بالغرفة, وكورت فلته السفير السويسري بالدولة وجين هاجمان القنصل السويسري وبعض رجال الاعمال والفعاليات الاقتصادية. ودعا سموه خلال هذا اللقاء الى الاستفادة من العلاقات المتنامية فيما بين الامارات وسويسرا وكذلك مع الدول الصناعية والمتقدمة للارتقاء بالشراكة التجارية وتعزيز التعاون الفني في مجال نقل وتوطين التكنولوجيا, وبما يسهم في تطوير المشروعات الانتاجية والفنية في دولة الامارات. وشمل اللقاء عقد جلسة محادثات مشتركة بين الجانبين حيث تحدث أحمد المدفع معربا عن أمله في ان يسهم القطاع الخاص بدور أكبر وأشمل في دعم العلاقات بين البلدين مشيرا الى ما حققته دولة الامارات من خطوات كبيرة في مجالات التنمية والتحديث في مختلف القطاعات. وأضاف المدفع في كلمته على أهمية تواصل ومضاعفة العمل المشترك فيما بين الجانبين لتوطيد وتنمية العلاقات من خلال استثمارات القطاع الخاص وتوسيع مبادلاته التجارية ودعم ومساندة غرف التجارة لتشجيع رجال الأعمال وتوفير المعلومات عن الفرص والتسهيلات الاستثمارية والنظم السائدة في كلا الجانبين بما يخدم الاستثمارات موضحا ان توقيع اتفاقيات للتعاون الاقتصادي والفني وتشجيع وضمان وحماية الاستثمار بين الامارات وسويسرا ستشكل اسسا عملية ومشجعة لرجال الأعمال ومضاعفة استثماراتهم. وتحدث الدكتور فرانز بلان كارت مؤكدا حرص بلاده على تعزيز التعاون المشترك مع دولة الامارات في كافة المجالات في اطار مساهمة القطاع الخاص واستثماراته مشيرا الى النتائج الايجابية التي حققتها هذه الزيارة التي تمثل دفعة قوية في تنمية وتطوير العلاقات التجارية والاستثمارية بين الامارات وسويسرا. واضاف ان الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها سيتم العمل بها خلال الفترة القريبة المقبلة بما يضمن الاستفادة من الفرص الاستثمارية في المجالات الفنية والتجارية التي تخدم مصالح البلدين. ودعا رجال الاعمال الى تكثيف لقاءاتهم المباشرة, وتنظيم المزيد من الندوات والاحداث التي تساعد في توطيد علاقاتهم مؤكدا اهمية الغرف التجارية في هذا الصدد والمعارض التجارية والمتخصصة التي تشهدها البلدان. وتطرقت جلسة المباحثات بين الجانبين الى بحث السبل لتنمية حجم المبادلات التجارية بين البلدين اضافة الى بحث امكانية تنظيم منتدى استثماري للتعاون يشارك فيه فعاليات القطاع الخاص وايضا تسهيل مشاركة الشركات والمؤسسات السويسرية, في المعارض التي تشهدها الامارات وخاصة معارض مركز اكسبو الشارقة ومن أهمها معرض الساعات والمجوهرات. وأشاد رئيس وأعضاء الوفد السويسري بما حققته المسيرة الاقتصادية بدولة الامارات من انجازات مشهودة وخاصة القطاع الصناعي المتطور والذي شاهدوا بعض ملامحه ومنتجاته خلال الجولة التفقدية في اجنحة وأقسام المعرض الدائم للمنتجات الصناعية المحلية بالشارقة. وأعرب اعضاء الوفد عن استعداد الفعاليات السويسرية في التعاون مع ممثلي القطاع الصناعي في تطوير مراحل الانتاج وحجمه وتوفير انسب الوسائل لنقل التكنولوجيا. كتب مصطفى عويضه

تعليقات

تعليقات