بمشاركة 34شركة: افتتاح معرض سيارات الدفع الرباعي بدبي

افتتح سمو الشيخ حشر مكتوم آل مكتوم مدير دائرة اعلام دبي صباح امس معرض الخليج الاول لسيارات الدفع الرباعي والذي يستمر حتى الثامن من هذا الشهر ويشهد العديد من النشاطات والعروض التي تستقطب محبي متعة نشاطات الهواء الطلق الى جانب استضافة المعرض للعديد من الطرازات الجديدة والحديثة من سيارات الدفع الرباعي . وقد قام سموه عقب قص شريط الافتتاح بجولة تفقدية في المعرض استغرقت حوالي ساعة رافقه فيها عدد من رجال الاعمال وممثلي الشركات العالمية المشاركة بالمعرض. وتفقد سموه أحدث السيارات بالمعرض وزار اجنحة الشركات المختلفة واستمع الى شرح مفصل من ممثلي الشركات العالمية حول امكانيات السيارات الحديثة التي يضمها هذا المعرض الذي يعد الاول من نوعه بالمنطقة ومدى ملاءمة هذه النوعية من السيارات للظروف البيئية في المنطقة... وهو الامر الذي يعكسه تزايد الطلب على هذه النوعية من السيارات. ويقام المعرض في نادي دبي للرياضات البحرية حيث اعدت مراكز عرض خاصة للسيارات في الاجواء المفتوحة كما جهزت خيام خاصة بالعارضين من مختلف الشركات. والى جانب ذلك تم اعداد مضمار خاص بالسياقات حتى يمكن اضافة نوع من الحيوية على المعرض تساهم في جذب الجمهور من محبي هذه الرياضات وعشاق السيارات من خلال عروض ملتهبة تجمع مابين الانسان وآلته. 30% من المبيعات واوضح سايمون بيرجر رئيس شركة انترميديا المنظمة للمعرض انه يعد المعرض الاول من نوعه لسيارات الدفع الرباعي وانه يزخر بالعديد من الطرز الجديدة والحديثة. وذكر ان هذا المعرض يأتي انعكاسا للطلب المتزايد على سيارات الدفع الرباعي في مختلف انحاء العالم بشكل عام وفي منطقة الشرق الاوسط بشكل خاص. فهذه النوعية من المركبات تناسب تماما طبيعة وتضاريس المنطقة وذلك ما تثبته نسبة مبيعات تبلغ 30% من اجمالي مبيعات السيارات من الامارات وهي تعتبر من اعلى النسب في العالم. وقد تم اعداد مضمار للمنافسة حيث يشاهد زوار المعرض افضل سيارات الدفع الرباعي في العالم وهي تتنافس فيما بينها فوق هذا المضمار الاختباري الذي تم اعداده خصيصا بمساحة تبلغ عشرة آلاف متر مربع في حين يبلغ طول الحلبة التي تتخللها العديد من العقبات الاصطناعية كالمياه والرمال والمنحدرات القوية مسافة 2.8 كيلو متر مما سيتيح اختبار اداء اي من تلك السيارات الى اقصى مدى يمكن لها ان تتحمله. نشاطات استعراضية وتتوفر بالمعرض العديد من النشاطات الاخرى التي يمكن ان تستقطب جميع افراد العائلة دون استثناء فهناك المرحلة الاستعراضية المخصصة للمشاهدين والتي تقام ضمن فعاليات رالي الامارات الصحراوي العالمي. وسوف يشاهد زوار المعرض في هذا السباق السيارة الفيراري فورمولا التي قادها بطل العالم الالماني مايكل شوماخر وذلك عند ازاحة الستار عنها من قبل الشركة البحرية والتجارية العالمية التي قامت باستقدام هذه السيارة جوا خصيصا لهذه المناسبة. وبالاضافة لذلك هناك ايضا سباقات الجائزة الكبرى لسيارات الكارتنج الصغيرة التي تتسابق على مضمار خارجي تمت اقامته خصيصا لهذه الغاية في الهواء الطلق. كما يمكن للزوار ايضا ركوب المنطاد او البالون الهوائي العملاق الذي سيتيح لهم الاستمتاع بمنظر خلاب او امكانية اختيارهم ركوب طائرة الهليكوبتر والقيام برحلة على متنها بمحاذاة الخط الساحلي والاستمتاع بمشهد رائع لشواطىء دبي. استعراضات عديدة وهناك ايضا العديد من العروض المتنوعة مثل استعراض مجموعة (البانشيز) للدراجات النارية والذين سيقومون باستعراض مثير لمهارات القيادة فوق نفس المضمار المتعرج. اما الصغار فتم اعداد منطقة خاصة لالعابهم من قبل (بلانيت هوليود) ومركز التعليم المبكر. وقد ساهمت عملية استضافة المرحلة الخاصة بالمشاهدين المندرجة ضمن فعاليات مارلبورو رالي الامارات الصحراوي وهو الجولة الختامية من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة لعام 1998 والمقامة باشراف الاتحاد الدولي لرياضة السيارات والذي كان قد انطلق من العاصمة ابوظبي يوم الثلاثاء الماضي باعطاء هذا المعرض بعدا مميزا. ومن المقرر ان تنتهي احداث هذا السباق في دبي بعد ان كان المتسابقون المشاركون فيه قطعوا مسافة تبلغ 1629 كيلو مترا. وسوف يقوم من يصل من المتسابقين بلتمام المرحلة الاستعراضية في تمام الساعة الرابعة بعد ظهر اليوم امام نادي دبي للرياضات البحرية وكان نجم الراليات المواطن محمد بن سليم الذي يقف بقوة وراء تنظيم واستضافة الامارات لهذا الرالي قد اعرب عن تمنياته بنجاح معرض سيارات الدفع الرباعي وقال انه يعمل على انشاء جمعية لتجمع ما بين الحدثين لتوفر للمشاهدين وزوار المعرض متعة مشاهدة السيارات المتسابقة عن قرب. وسيقوم محمد بن سليم حامل لقب بطل راليات الشرق الاوسط 10 مرات بقيادة استعراضية حول المضمار في تمام الساعة الواحدة ظهر اليوم. 34 شركة ويشارك بالعرض في هذا المعرض 34 شركة تضم جميع الماركات العالمية الى جانب اطارات بيريللي الشهيرة بصنعها للاطارات ذات الاداء الرياضي وبصفتها الراعي الرسمي للاطارات في هذا الحدث اعلنت عن مشاركتها بفاعلية من خلال تقديمها ثلاثة مبتكرات جديدة تتماشى ومتطلبات كافة انواع الطرق والتضاريس الطبيعية المختلفة, وستقوم بعرض كافة تلك الانواع من الاطارات كما أكد غلين باري المدير المسؤول بالشركة. واعلنت شركة المحركات البحرية الخارجية (او ام سي) انها ستقوم بعملية دمج بين اسمين شهيرين من منتجاتها في الاسواق وهما (ايفنرود) و(جونسون) ومن المتوقع ان يؤدي هذا الانتقال باستراتيجية العمل الى ارتفاع حصة الشركة من الاسواق بالمنطقة والمتعلقة بصناعة المحركات البحرية الخارجية للزوارق. واكد روبرت هاريسون المدير التنفيذي للشركة في منطقة الشرق الاوسط وافريقيا ان التطور الكبير واجمالي قيمة الاعمال بالمنطقة وصلت الى 15 مليون دولار سنويا وهذا ما دفعنا لافتتاح مكاتبنا في منطقة جبل علي في دبي قبل 4 سنوات مضت, وتوقع هاريسون المزيد من النمو في اعمال المحركات البحرية الخارجية مع حلول العام 2000 وان يرتفع الى 20 مليون دولار. كتب ــ عبدالفتاح فايد

تعليقات

تعليقات