سوريا تسعى لتعزيز علاقاتها التجارية مع الامارات

تقوم بزيارة الامارات العربية المتحدة حاليا بعثة من اتحاد غرف التجارة السورية والمركز السوري الاوروبي في مسعى لتنمية الصادرات السورية الى الامارات. ويرأس البعثة سهيل رحمون معاون مدير عام اتحاد الغرف السورية وتضم البعثة عددا من المستشارين ورجال الاعمال . وقد قامت البعثة التجارية السورية صباح امس بزيارة غرفة تجارة وصناعة دبي حيث استقبلهم محمد عبداللطيف البسام مساعد مدير عام الغرفة للشؤون التجارية والمعلومات وتناول البحث المعوقات التي تعترض سبيل زيادة الصادرات السورية والاجراءات التي يمكن اتخاذها لتحقيق هذه الغاية. وتحدث البسام الى البعثة عن الحركة التجارية في الامارات عامة ودبي بشكل خاص فذكر ان استيراد دبي في العام الماضي بلغ حوالي64مليار درهم وان معظم هذا الاستيراد جرى اعادة تصديره الى اكثر من مئة وخمسين جهة في انحاء الشرق الاوسط والعالم. وقال ان اسواق الامارات مفتوحة امام الانتاج العالمي وان عوامل التنافس في مجالات الجودة والسعر وعناصر البيع الاخرى هي التي تتحكم في هذه الاسواق. ودعا مساعد مدير عام غرفة دبي الى ان تعمل سوريا على تكثيف زيارات وفودها من رجال الاعمال الى دبي لدراسة اسواقها والتعرف على المنافسة فيها. كما دعا الى زيادة المشاركة السورية في المعارض الدولية التي تقام في دبي لافتا النظر الى ان هذه المعارض يزورها رجال اعمال من سائر دول المنطقة مما يساعد في دخول المنتجات السورية الى هذه الدول. واشار في هذا المجال الى ان في دبي (34) مركزا ومكتبا تجاريا حكوميا تسعى لتعزيز علاقات بلدانها التجارية مع اسواق دبي, ودعا سوريا الى تأسيس مركز لها في دبي لتوسيع تعاملها التجاري مع منطقة الخليج العربي. وتناول البحث في اجتماع البعثة السورية في غرفة دبي بشكل خاص تنمية الصادرات السورية من الخضار والفواكه والمواد الغذائية والمنسوجات والملابس حيث ان هذه المواد تشكل خمسين بالمئة من الناتج المحلي السوري كما انها تمثل ستين بالمئة من العمالة السورية. وقد جرى تزويد البعثة السورية بقوائم للتجار المتعاملين بهذه الاصناف للاجتماع بهم والعمل على تأسيس العلاقات التجارية المباشرة معهم. وتأتي زيارة البعثة التجارية السورية لدبي في نطاق جولة لها في منطقة الخليج للترويج للمنتجات السورية ضمن برنامج لاتحاد الغرف السورية بالتعاون مع مركز الاعمال السوري الاوروبي. وذكر المتحدث بلسان البعثة السورية ان سوريا تشهد حاليا زخما من الانتاج الصناعي والزراعي مما يتطلب جهدا موازيا في مجال التسويق. وقال ان الانتاج السوري منافس جيد في مجال المواد الغذائية والمنسوجات وما يحتاج اليه هو المزيد من التعريف وتوسيع مجالات التصدير.

تعليقات

تعليقات